إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

تاريخ من المجد والبطولات

في مثل هذا اليوم العزيز الغالي على قلوب أبناء الوطن جميعاً أعلن المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ طيب الله ثراه ـ تأسيس المملكة العربية السعودية تحت راية التوحيد ومنهاج الشريعة الإسلامية السمحة.

ونحن نحتفل في هذه الأيام بالذكرى الثامنة والثمانين لهذا الحدث المبارك، فإنه يشرفني أن أتقدم وبهذه المناسبة الغالية باسمي ونيابة عن منتسبي القوات البرية الملكية السعودية بالتهنئة الخالصة لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ولقيادتنا الحكيمة وللشعب السعودي الكريم.

فمنذ عهد المؤسس يرحمه الله ومن بعده أبناؤه الملوك البررة يرحمهم الله جميعاً وحتى وقتنا الحاضر في عهد ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله شهدت وتشهد المملكة تطوراً كبيراً في جميع المجالات تضاهي بها الدول المتقدمة وتفاخر بها بقية الأمم كما تشهد القوات البرية الملكية السعودية تطوراً كبيراً وقفزات متسارعة في قدراتها المختلفة كما هي حال قواتنا المسلحة عموماً، فأصبحت اليوم ولله الحمد تمتلك أحدث منظومات الأسلحة والمعدات والتجهيزات العسكرية يقوم عليها مقاتلون محترفون يعملون في جميع الظروف والأجواء والبيئات المختلفة قادرين بإذن الله وتوفيقه على الدفاع عن حياض الوطن وصد أي اعتداء وجنودنا البواسل اليوم في عمليات إعادة الأمل يسطرون أروع المثل في التضحية والإقدام والشجاعة للدفاع عن حدودنا الجنوبية الغالية ومساندة أشقائنا من قوات الشرعية اليمنية لإعادة الأمن والاستقرار لدولة اليمن الشقيقة والذي سنحتفل بحول الله جميعاً قريباً بالنصر المؤزر.

كما تشارك قواتنا البرية في تمارين وتدريبات مختلطة ومشتركة مع معظم الدول المتقدمة في العالم سواء داخل المملكة أو خارجها وقد نال جنود القوات البرية البواسل الإعجاب والتقدير لما يتمتعون به من احترافية وقدرة قتالية عالية في تنفيذ المهام.

وفي الختام نسأل الله المولى القدير أن يحفظ مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي الكريم والوفي ووطننا الغالي من كل مكروه وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء.

  • قائد القوات البرية الملكية السعودية

تاريخ من المجد والبطولات

في مثل هذا اليوم العزيز الغالي على قلوب أبناء الوطن جميعاً أعلن المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ طيب الله ثراه ـ تأسيس المملكة العربية السعودية تحت راية التوحيد ومنهاج الشريعة الإسلامية السمحة.

ونحن نحتفل في هذه الأيام بالذكرى الثامنة والثمانين لهذا الحدث المبارك، فإنه يشرفني أن أتقدم وبهذه المناسبة الغالية باسمي ونيابة عن منتسبي القوات البرية الملكية السعودية بالتهنئة الخالصة لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ولقيادتنا الحكيمة وللشعب السعودي الكريم.

فمنذ عهد المؤسس يرحمه الله ومن بعده أبناؤه الملوك البررة يرحمهم الله جميعاً وحتى وقتنا الحاضر في عهد ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله شهدت وتشهد المملكة تطوراً كبيراً في جميع المجالات تضاهي بها الدول المتقدمة وتفاخر بها بقية الأمم كما تشهد القوات البرية الملكية السعودية تطوراً كبيراً وقفزات متسارعة في قدراتها المختلفة كما هي حال قواتنا المسلحة عموماً، فأصبحت اليوم ولله الحمد تمتلك أحدث منظومات الأسلحة والمعدات والتجهيزات العسكرية يقوم عليها مقاتلون محترفون يعملون في جميع الظروف والأجواء والبيئات المختلفة قادرين بإذن الله وتوفيقه على الدفاع عن حياض الوطن وصد أي اعتداء وجنودنا البواسل اليوم في عمليات إعادة الأمل يسطرون أروع المثل في التضحية والإقدام والشجاعة للدفاع عن حدودنا الجنوبية الغالية ومساندة أشقائنا من قوات الشرعية اليمنية لإعادة الأمن والاستقرار لدولة اليمن الشقيقة والذي سنحتفل بحول الله جميعاً قريباً بالنصر المؤزر.

كما تشارك قواتنا البرية في تمارين وتدريبات مختلطة ومشتركة مع معظم الدول المتقدمة في العالم سواء داخل المملكة أو خارجها وقد نال جنود القوات البرية البواسل الإعجاب والتقدير لما يتمتعون به من احترافية وقدرة قتالية عالية في تنفيذ المهام.

وفي الختام نسأل الله المولى القدير أن يحفظ مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي الكريم والوفي ووطننا الغالي من كل مكروه وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار والرخاء.

  • قائد القوات البرية الملكية السعودية

رابط الخبر