إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 شعبان 1440 هـ

الجامعة الإسلامية تطلق مشروع التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد

أكملت الجامعة الإسلامية البنية التحتية لمشروع التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد للعلوم الشرعية واللغة العربية للناطقين بغيرها، ومن المقرر تدشينه قريباً، وهو أحد مشروعات الجامعة في إطار رؤية المملكة 2030.

وتفقد مدير الجامعة الإسلامية المكلف د. عبدالله بن محمد العتيبي استديوهات وقاعات المشروع، برفقة عدد من المسؤولين في الجامعة، حيث تم تجهيز عدد من القاعات الذكية المزودة بخدمات عالية الدقة والجودة الإلكترونية، تضم ثلاث قاعات بتقنية (VR) وثمانية استديوهات للبث المباشر واستديو للإنتاج المرئي.

وعبر د. العتيبي عن سعادته بهذه الجهود التي تأتي ضمن رؤية ورسالة الجامعة الإسلامية العالمية لخدمة الدعوة الإسلامية واللغة العربية، مشيراً إلى أن المشروع يتفق مع رؤية السعودية التي تؤكد على «العمق العربي والإسلامي» حيث تواصل الجامعة جهودها التي امتدت على مدى 60 عاماً منذ إنشائها، وذلك بوسائل وتقنيات حديثة أكثر وصولاً وانتشاراً لخدمة أكبر عدد من المسلمين والراغبين في تعلم العربية والتعرف على الإسلام، علاوة على دور المشروع في التسهيل على الطلاب والطالبات، وتعزيز قدراتهم في اللغة، ونشر قيم الإسلام، وإثراء المكتبة الرقمية الجامعية التي أصبحت اليوم في طليعة مصادر المعرفة.

الجامعة الإسلامية تطلق مشروع التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد

أكملت الجامعة الإسلامية البنية التحتية لمشروع التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد للعلوم الشرعية واللغة العربية للناطقين بغيرها، ومن المقرر تدشينه قريباً، وهو أحد مشروعات الجامعة في إطار رؤية المملكة 2030.

وتفقد مدير الجامعة الإسلامية المكلف د. عبدالله بن محمد العتيبي استديوهات وقاعات المشروع، برفقة عدد من المسؤولين في الجامعة، حيث تم تجهيز عدد من القاعات الذكية المزودة بخدمات عالية الدقة والجودة الإلكترونية، تضم ثلاث قاعات بتقنية (VR) وثمانية استديوهات للبث المباشر واستديو للإنتاج المرئي.

وعبر د. العتيبي عن سعادته بهذه الجهود التي تأتي ضمن رؤية ورسالة الجامعة الإسلامية العالمية لخدمة الدعوة الإسلامية واللغة العربية، مشيراً إلى أن المشروع يتفق مع رؤية السعودية التي تؤكد على «العمق العربي والإسلامي» حيث تواصل الجامعة جهودها التي امتدت على مدى 60 عاماً منذ إنشائها، وذلك بوسائل وتقنيات حديثة أكثر وصولاً وانتشاراً لخدمة أكبر عدد من المسلمين والراغبين في تعلم العربية والتعرف على الإسلام، علاوة على دور المشروع في التسهيل على الطلاب والطالبات، وتعزيز قدراتهم في اللغة، ونشر قيم الإسلام، وإثراء المكتبة الرقمية الجامعية التي أصبحت اليوم في طليعة مصادر المعرفة.

رابط الخبر