إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 ربيع ثانى 1440 هـ

رئيس مركز الدعوة بأميركا اللاتينية: دور المملكة وعطاؤها متجدد النفع على المسلمين

نوه رئيس مركز الدعوة الإسلامية في أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي الشيخ أحمد بن علي الصيفي، بمشاركة الوزارة الفعالة ورعايتها الدائمة لهذا المؤتمر ودعمها المادي والمعنوي والذي كان له بالغ الأثر في تحقيق النجاح لأعماله.

جاء ذلك في سياق خطاب شكر وتقدير تلقاه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ د. عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ من رئيس مركز الدعوة الإسلامية في أميركا اللاتينية قال فيه: "أزجي لمعاليكم الشكر والتقدير باسمى واسم كافة المشاركين في المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين لمسلمي أميركا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي نظمه مركز الدعوة الإسلامية في أميركا اللاتينية، بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة، بمدينة ساو باولو البرازيلية خلال الشهر الفائت من العام الجاري 1440هـ.

وأكد الصيفي: أن مشاركة الوزارة الفعالة ورعايتها الدائمة لهذا المؤتمر ودعمها المادي والمعنوي له أثر كبير في تحقيق النجاح لأعماله، مشيراً إلى أن جميع الوفود المشاركة في المؤتمر الذين قدموا من 50 دولة حول العالم يثمنون دور السعودية وعطاءها المتجدد وحرصها على نفع المسلمين، مشيراً إلى أن مشاركة نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد د. توفيق السديري والوفد المرافق معه إضافة كبيرة وأسهمت في تعزيز التواصل مع العلماء والعاملين في حقل الدعوة في أميركا اللاتينية بحضور 72 جمعية ومؤسسة إسلامية.

وأضاف رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأميركا اللاتينية: أن المركز يتطلع لمزيد من العمل المتواصل بما يخدم الإسلام والمسلمين في القارة، مؤكداً على حرص الوزير آل الشيخ في حضور اسم المملكة الفعال وحماية المجتمعات المسلمة من الأفكار الحزبية الضيقة ومن حركات الفرق والملل الهدامة وحماية المسلمين في دينهم ودنياهم.

الشيخ أحمد الصيفي

رئيس مركز الدعوة بأميركا اللاتينية: دور المملكة وعطاؤها متجدد النفع على المسلمين

نوه رئيس مركز الدعوة الإسلامية في أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي الشيخ أحمد بن علي الصيفي، بمشاركة الوزارة الفعالة ورعايتها الدائمة لهذا المؤتمر ودعمها المادي والمعنوي والذي كان له بالغ الأثر في تحقيق النجاح لأعماله.

جاء ذلك في سياق خطاب شكر وتقدير تلقاه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ د. عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ من رئيس مركز الدعوة الإسلامية في أميركا اللاتينية قال فيه: "أزجي لمعاليكم الشكر والتقدير باسمى واسم كافة المشاركين في المؤتمر الدولي الحادي والثلاثين لمسلمي أميركا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي نظمه مركز الدعوة الإسلامية في أميركا اللاتينية، بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة، بمدينة ساو باولو البرازيلية خلال الشهر الفائت من العام الجاري 1440هـ.

وأكد الصيفي: أن مشاركة الوزارة الفعالة ورعايتها الدائمة لهذا المؤتمر ودعمها المادي والمعنوي له أثر كبير في تحقيق النجاح لأعماله، مشيراً إلى أن جميع الوفود المشاركة في المؤتمر الذين قدموا من 50 دولة حول العالم يثمنون دور السعودية وعطاءها المتجدد وحرصها على نفع المسلمين، مشيراً إلى أن مشاركة نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد د. توفيق السديري والوفد المرافق معه إضافة كبيرة وأسهمت في تعزيز التواصل مع العلماء والعاملين في حقل الدعوة في أميركا اللاتينية بحضور 72 جمعية ومؤسسة إسلامية.

وأضاف رئيس مركز الدعوة الإسلامية بأميركا اللاتينية: أن المركز يتطلع لمزيد من العمل المتواصل بما يخدم الإسلام والمسلمين في القارة، مؤكداً على حرص الوزير آل الشيخ في حضور اسم المملكة الفعال وحماية المجتمعات المسلمة من الأفكار الحزبية الضيقة ومن حركات الفرق والملل الهدامة وحماية المسلمين في دينهم ودنياهم.

الشيخ أحمد الصيفي

رابط الخبر