إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 محرم 1440 هـ

مركز الملك عبدالعزيز الوطني يدشن بوابة نسيج ومقاييس الحوار

دشّن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أمس، بحضور الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان، ونائب الأمين العام إبراهيم العسيري، ومشاركة مدير فرع المركز في المنطقة الشرقية، ومدير إدارة التقنية، البوابة الإلكترونية لمشروع "نسيج"، وهو أحد المبادرات التي أطلقها المركز لتعزيز ونشر ثقافة الحوار والتعايش المجتمعي لقيم المجتمعية المشتركة خصوصا عند فئة الشباب وطلبة التعليم العام.

كما أطلق المركز مقاييس الحوار بحلتها الجديدة وتقنياتها المتطورة، والتي تعطي المشارك أو المشاركة بعد إجراء المقياس تقييم لمستوى الحوار لديه حسب نوع المقياس مع توجيهات بكيفية تنمية ورفع مستوى الحوار، ويمكن الاستفادة من خدماتها عبر الرابط الإلكتروني: https://survey.kacnd.org .

وتهدف تلك المقاييس إلى تعرف المشارك إلى مستوى الحوار ولديه وكيفية استفادة المشاركين في تلك المقاييس من رفع مهارات الاتصال والحوار لديهم، والاستفادة من تلك المهارات في حياتهم الشخصية والأسرية.

ويأتي هذا التدشين اكتمالاً لما يقدمه المركز من برامج ومبادرات هدفها خدمة الوطن والمواطنين، وذلك لإتاحة ما يقدمه المركز للمهتمين ومن باب المشاركة المجتمعية لتعزيز لغة الحوار والتعايش بين أبناء هذا الوطن.

مركز الملك عبدالعزيز الوطني يدشن بوابة نسيج ومقاييس الحوار

دشّن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني أمس، بحضور الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان، ونائب الأمين العام إبراهيم العسيري، ومشاركة مدير فرع المركز في المنطقة الشرقية، ومدير إدارة التقنية، البوابة الإلكترونية لمشروع "نسيج"، وهو أحد المبادرات التي أطلقها المركز لتعزيز ونشر ثقافة الحوار والتعايش المجتمعي لقيم المجتمعية المشتركة خصوصا عند فئة الشباب وطلبة التعليم العام.

كما أطلق المركز مقاييس الحوار بحلتها الجديدة وتقنياتها المتطورة، والتي تعطي المشارك أو المشاركة بعد إجراء المقياس تقييم لمستوى الحوار لديه حسب نوع المقياس مع توجيهات بكيفية تنمية ورفع مستوى الحوار، ويمكن الاستفادة من خدماتها عبر الرابط الإلكتروني: https://survey.kacnd.org .

وتهدف تلك المقاييس إلى تعرف المشارك إلى مستوى الحوار ولديه وكيفية استفادة المشاركين في تلك المقاييس من رفع مهارات الاتصال والحوار لديهم، والاستفادة من تلك المهارات في حياتهم الشخصية والأسرية.

ويأتي هذا التدشين اكتمالاً لما يقدمه المركز من برامج ومبادرات هدفها خدمة الوطن والمواطنين، وذلك لإتاحة ما يقدمه المركز للمهتمين ومن باب المشاركة المجتمعية لتعزيز لغة الحوار والتعايش بين أبناء هذا الوطن.

رابط الخبر