إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع أول 1440 هـ

استشارية تدعو لحماية الأطفال الخدج من «المخلوي»

أكدت الدكتورة أمل زباني، استشارية طب الأطفال حديثي الولادة في قسم طب الأطفال مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز أبحاثه، على «الحاجة الملحة لتوعية الوالدين بالآثار السلبية للفيروس التنفسي المخلوي على الأطفال الخدج».

وقالت لـ»الرياض» بمناسبة اليوم العالمي للطفل الخديج: إن الفيروس التنفسي المخلوي مصدر قلق صحي كبير حينما يصاب به الأطفال الخدج، فهو أحد أكثر أسباب مرضهم ودخولهم المستشفى، موضحة أنّ معدل الوفيات مرتفع في مجموعات الخطورة العالية، إذ يصل إلى 47 % لدى المصابين بأمراض الرئة المزمنة و49.7 % بين المصابين بأمراض القلب الخلقية.

وأوضحت د. زباني أن هذا الفيروس مسؤول عن نحو 70 % من حالات التهاب الشعب الهوائية حول العالم، لكن معدل انتشاره في المملكة ذو نطاق متغير بصورة كبيرة بين 25 % إلى 88 %، وبناء على هذه الأرقام فإن توعية الآباء بأساليب الوقاية من إصابة الأطفال به تصبح ضرورة ملحة.

استشارية تدعو لحماية الأطفال الخدج من «المخلوي»

أكدت الدكتورة أمل زباني، استشارية طب الأطفال حديثي الولادة في قسم طب الأطفال مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز أبحاثه، على «الحاجة الملحة لتوعية الوالدين بالآثار السلبية للفيروس التنفسي المخلوي على الأطفال الخدج».

وقالت لـ»الرياض» بمناسبة اليوم العالمي للطفل الخديج: إن الفيروس التنفسي المخلوي مصدر قلق صحي كبير حينما يصاب به الأطفال الخدج، فهو أحد أكثر أسباب مرضهم ودخولهم المستشفى، موضحة أنّ معدل الوفيات مرتفع في مجموعات الخطورة العالية، إذ يصل إلى 47 % لدى المصابين بأمراض الرئة المزمنة و49.7 % بين المصابين بأمراض القلب الخلقية.

وأوضحت د. زباني أن هذا الفيروس مسؤول عن نحو 70 % من حالات التهاب الشعب الهوائية حول العالم، لكن معدل انتشاره في المملكة ذو نطاق متغير بصورة كبيرة بين 25 % إلى 88 %، وبناء على هذه الأرقام فإن توعية الآباء بأساليب الوقاية من إصابة الأطفال به تصبح ضرورة ملحة.

رابط الخبر