إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 صفر 1440 هـ

مدير جامعة أم القرى يوجه بإنشاء مركز لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

وجَّه مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، بإنشاء مركز لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من طلاب وطالبات الجامعة، وذلك خلال لقائه بالمدير التنفيذي لفرع الجمعية السعودية للتربية الخاصة بمكة المكرمة "جستر" الدكتور محمد بن مثري الحويطي، ونائبه محمد الزهراني، ومجموعة من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة، بحضور وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد معهد الإبداع وريادة الأعمال الدكتور موفق عريجة، وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وفي بداية اللقاء رحب مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل بالمدير التنفيذي للجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" الدكتور محمد بن مثري الحويطي وأبنائه الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أن جامعة أم القرى ومن خلال الدعم الذي تحظى به المنظومة التعليمية والأكاديمية من قبل الحكومة الرشيدة – أيدها الله – ستعمل على إنشاء مركز متخصص في خدمة طلاب وطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة، وبناء شراكة مجتمعية مع جستر مكة، وذلك لتحقيق رغبات ومطالب هذه الفئة الغالية على قلوب الجامعة ومنسوبيها.

وبين بافيل أنه يتطلع لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير كافة المتطلبات التي يحتاجونها من خلال المركز في الجوانب الأكاديمية، وتهيئة بيئة صديقة داخل الجامعة لهم ولاحتياجاتهم من أجل المساهمة في تحقيق رغباتهم وتطلعاتهم، مشيداً بجهود الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" بما تقدمه من خدمات لهذه الفئة الغالية على قلوب الجميع.

بدروه قدم الدكتور محمد بن مثري الحويطي نبذة تعريفية عن الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر"، مبيناً أنها جمعية علمية غير ربحية تعنى بالدراسات التربوية والخدمات المساندة في مجالات التربية الخاصة، لافتاً أن عدد فروعها 21 فرعاً في المملكة، مؤكداً أن دورها يتعلق بتنمية الفكر العلمي، وتعزيز الشراكات العلمية، وتحقيق التواصل لأعضاء الجمعية فيما يخدم اهتماماتها وتقدمها العلمي تجاه خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، مثمناً حرص واهتمام مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل على لقائه أعضاء الجمعية وفئة من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة.

مدير جامعة أم القرى يوجه بإنشاء مركز لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

وجَّه مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، بإنشاء مركز لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من طلاب وطالبات الجامعة، وذلك خلال لقائه بالمدير التنفيذي لفرع الجمعية السعودية للتربية الخاصة بمكة المكرمة "جستر" الدكتور محمد بن مثري الحويطي، ونائبه محمد الزهراني، ومجموعة من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة، بحضور وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد معهد الإبداع وريادة الأعمال الدكتور موفق عريجة، وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وفي بداية اللقاء رحب مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل بالمدير التنفيذي للجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" الدكتور محمد بن مثري الحويطي وأبنائه الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً إلى أن جامعة أم القرى ومن خلال الدعم الذي تحظى به المنظومة التعليمية والأكاديمية من قبل الحكومة الرشيدة – أيدها الله – ستعمل على إنشاء مركز متخصص في خدمة طلاب وطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة، وبناء شراكة مجتمعية مع جستر مكة، وذلك لتحقيق رغبات ومطالب هذه الفئة الغالية على قلوب الجامعة ومنسوبيها.

وبين بافيل أنه يتطلع لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير كافة المتطلبات التي يحتاجونها من خلال المركز في الجوانب الأكاديمية، وتهيئة بيئة صديقة داخل الجامعة لهم ولاحتياجاتهم من أجل المساهمة في تحقيق رغباتهم وتطلعاتهم، مشيداً بجهود الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" بما تقدمه من خدمات لهذه الفئة الغالية على قلوب الجميع.

بدروه قدم الدكتور محمد بن مثري الحويطي نبذة تعريفية عن الجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر"، مبيناً أنها جمعية علمية غير ربحية تعنى بالدراسات التربوية والخدمات المساندة في مجالات التربية الخاصة، لافتاً أن عدد فروعها 21 فرعاً في المملكة، مؤكداً أن دورها يتعلق بتنمية الفكر العلمي، وتعزيز الشراكات العلمية، وتحقيق التواصل لأعضاء الجمعية فيما يخدم اهتماماتها وتقدمها العلمي تجاه خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، مثمناً حرص واهتمام مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل على لقائه أعضاء الجمعية وفئة من طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة.

رابط الخبر