إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
18 رجب 1440 هـ

إغاثي الملك سلمان يعرض منتجات مشروعات المرأة المعيلة في حضرموت

افتتح مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية جناحا خاصا بمعيلات الأسر اللاتي تخرجن من برامج تدريبية مهنية في ساحل حضرموت.

وستقوم بعض المعيلات على مدى ثلاثة أيام بعرض منتجاتهن في الجناح الذي يضم أربع خيام، وذلك ضمن فعاليات مهرجان ربيع المكلا.

وأوضح المدير التنفيذي لائتلاف الخير فهمي منصور أن المعرض يُعد إحدى الآليات المهمة لعرض منتجات مشروعات المرأة المعيلة، مؤكداً حرص مشروع تحسين سبل العيش على النهوض بالمعيلات في جميع المجالات، وإيجاد آفاق جديدة للمتدربات المعيلات بما يساعدهن على إيجاد فرص للتمكين الاجتماعي والاقتصادي، مبيناً أن ذلك يتم عن طريق تدريبهن على العديد من المهن بأحدث الأساليب العلمية وعلى أيدي مدربين محترفين، وبما يضمن تأهيل المتدربات لسوق العمل وتدريبهن على مبادئ ريادة الأعمال وكيفية بدء مشروعاتهن الصغيرة وتوفير عوامل النجاح لها وتسويق منتجاتها، ومن ثم يستطعن إيجاد مصدر دخل مستقل فيما يعد خطوة مهمة نحو تمكينهن اقتصاديًا واجتماعيًا.

وأشارت ضابط قطاع التدريب والتأهيل في مشروع تحسين سبل العيش باليمن أسماء الشقري إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة تبنى تنفيذ مشروع تدريب وتأهيل الشباب في عدد من المحافظات اليمنية والذي هدف إلى تمكين الشباب وبناء قدراتهم الخاصة ومساعدتهم على تحسين دخلهم.

من جهة اخرى وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، 600 سلة غذائية، تزن 44 طنًا و400 كيلو غرام، على النازحين والمتضررين في قرى السادة الملاصية والسادة الشباكية والسادة الظهر والشرافية والمغتربين التابعة لمديريتي حرض وحيران بمحافظة حجة، يستفيد منها 3,600 فرد.

ويأتي التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة، ممثلة بالمركز، للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 330 مشروعًا.

كما قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، بتوزيع 1,444 فرشة و662 سلة غذائية، تزن 49 طنًا، للعائلات السورية اللاجئة في إقليم الخروب بمحافظة جبل لبنان.

ويأتي ذلك في إطار الدعم المقدم من المملكة ممثلة بالمركز للتخفيف من معاناة الشعب السوري في بيئات اللجوء.

إغاثي الملك سلمان يعرض منتجات مشروعات المرأة المعيلة في حضرموت

افتتح مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية جناحا خاصا بمعيلات الأسر اللاتي تخرجن من برامج تدريبية مهنية في ساحل حضرموت.

وستقوم بعض المعيلات على مدى ثلاثة أيام بعرض منتجاتهن في الجناح الذي يضم أربع خيام، وذلك ضمن فعاليات مهرجان ربيع المكلا.

وأوضح المدير التنفيذي لائتلاف الخير فهمي منصور أن المعرض يُعد إحدى الآليات المهمة لعرض منتجات مشروعات المرأة المعيلة، مؤكداً حرص مشروع تحسين سبل العيش على النهوض بالمعيلات في جميع المجالات، وإيجاد آفاق جديدة للمتدربات المعيلات بما يساعدهن على إيجاد فرص للتمكين الاجتماعي والاقتصادي، مبيناً أن ذلك يتم عن طريق تدريبهن على العديد من المهن بأحدث الأساليب العلمية وعلى أيدي مدربين محترفين، وبما يضمن تأهيل المتدربات لسوق العمل وتدريبهن على مبادئ ريادة الأعمال وكيفية بدء مشروعاتهن الصغيرة وتوفير عوامل النجاح لها وتسويق منتجاتها، ومن ثم يستطعن إيجاد مصدر دخل مستقل فيما يعد خطوة مهمة نحو تمكينهن اقتصاديًا واجتماعيًا.

وأشارت ضابط قطاع التدريب والتأهيل في مشروع تحسين سبل العيش باليمن أسماء الشقري إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة تبنى تنفيذ مشروع تدريب وتأهيل الشباب في عدد من المحافظات اليمنية والذي هدف إلى تمكين الشباب وبناء قدراتهم الخاصة ومساعدتهم على تحسين دخلهم.

من جهة اخرى وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، 600 سلة غذائية، تزن 44 طنًا و400 كيلو غرام، على النازحين والمتضررين في قرى السادة الملاصية والسادة الشباكية والسادة الظهر والشرافية والمغتربين التابعة لمديريتي حرض وحيران بمحافظة حجة، يستفيد منها 3,600 فرد.

ويأتي التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة، ممثلة بالمركز، للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 330 مشروعًا.

كما قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، بتوزيع 1,444 فرشة و662 سلة غذائية، تزن 49 طنًا، للعائلات السورية اللاجئة في إقليم الخروب بمحافظة جبل لبنان.

ويأتي ذلك في إطار الدعم المقدم من المملكة ممثلة بالمركز للتخفيف من معاناة الشعب السوري في بيئات اللجوء.

رابط الخبر