إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع أول 1440 هـ

العواد يرعى حفل تكريم فائزي «داتاثون الإعلام»

رعى وزير الإعلام، د. عواد بن صالح العواد، أمس، حفل تكريم الفائزين بفعالية «داتاثون الإعلام»، التي أقيمت على مدار يومين، بحضور عدد من المسؤولين، ورؤساء تحرير الصحف، ولفيف من الإعلاميين.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلاها عرض فيديو تعريفي عن الفعالية، التي نظمها مركز التواصل الحكومي في وزارة الإعلام، بالشراكة مع المجموعة السعودية للبيانات، ومؤشر الإعلام الرقمي.

بعد ذلك ألقى وزير الإعلام، د. عواد بن صالح العواد، كلمة أكد فيها على أن فعالية داتاثون الإعلام، تأتي كخطوة أولى لانطلاق سلسلة من الفعاليات التي تهدف إلى دعم الموهوبين والموهوبات في المجالات الإعلامية، وتمكينهم ودعمهم.

وأضاف، الفعالية التي شارك فيها أكثر من 100 شاب وفتاة من الموهوبين والموهوبات في مجالات التقنية الحديثة، تهدف إلى بناء لوحة بيانات للرصد الإعلامي، ومواكبة التطور في تقنيات المستقبل، في إطار الرصد وتحليل البيانات الإعلامية، مبيناً أن الوزارة بصدد إطلاق مبادرات ستشمل كتابة المحتوى الإبداعي، والتحرير الصحفي والتصميم، والتصوير، والمونتاج، والترجمة.

وأوضح العواد أن الوزارة قدمت للمشاركين في الفعالية فرصة توسيع شبكة معارفهم مع المتخصصين في مجالهم، والاستفادة من مصادر البيانات الإعلامية المفتوحة دولياً، والحصول على فرصة الترشيح لوظائف تحليل البيانات بالأجهزة الحكومية.

وقال وزير الإعلام:»الوزارة تطمح عبر هذه السلسلة إلى التعرف على المواهب الإعلامية وتقديم كل سبل الدعم لها».

وفي نهاية الحفل كرّم وزير الإعلام الفائزين بفعالية «داتاثون الإعلام» وهم: (معتز السلمي، ناصر الحسن، لمى النصيان، عبدالله إسماعيل، علي المغيرة، بندر البلوي) بجائزة الفريق الأول وقيمتها 50 ألف ريال، كما حصل الفريق الثاني المكوّن من: (علي العريني، محمد العسكر، نواف الحميد) على جائزة قيمتها 30 ألف ريال، في حين حصل كل من (سليمان العريني، محمد آل رفيدي، عبدالكريم الثويني، طلال العتيبي) في الفريق الثالث على جائزة قيمتها 20 ألف ريال، كما تم تكريم الشركاء الذين ساهموا في إنجاح الفعالية، ولجنة التحكيم المشاركة، وتوزيع الشهادات على جميع المشاركين.

يذكر أن فعالية داتاثون الإعلام شهدت في يومها الثاني، جلسة نقاشية عن أهمية البيانات في القطاع الإعلامي، أدارها د. أسامة الجميلي، بمشاركة د. حمود الدوسري، ود. ناهد باشطح، ووليد السليمان، وفهد السعوي، تناولوا خلالها كيفية الاستفادة من تحليل البيانات في المجال الإعلامي، وطريقة عرض البيانات لأصحاب القرار، والفرص التي تخلقها البيانات الإعلامية للقطاع الخاص، بالإضافة إلى أبرز التحديات التي تواجه القطاع الإعلامي في الاستفادة من البيانات، ومدى تأثير الفعاليات الشبابية المتخصصة لتطوير منظومة العمل.

«داتاثون» خطوة أولى لانطلاق سلسلة من الفعاليات لدعم الموهوبين
العواد مكرماً الفرق الفائزة

العواد يرعى حفل تكريم فائزي «داتاثون الإعلام»

رعى وزير الإعلام، د. عواد بن صالح العواد، أمس، حفل تكريم الفائزين بفعالية «داتاثون الإعلام»، التي أقيمت على مدار يومين، بحضور عدد من المسؤولين، ورؤساء تحرير الصحف، ولفيف من الإعلاميين.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلاها عرض فيديو تعريفي عن الفعالية، التي نظمها مركز التواصل الحكومي في وزارة الإعلام، بالشراكة مع المجموعة السعودية للبيانات، ومؤشر الإعلام الرقمي.

بعد ذلك ألقى وزير الإعلام، د. عواد بن صالح العواد، كلمة أكد فيها على أن فعالية داتاثون الإعلام، تأتي كخطوة أولى لانطلاق سلسلة من الفعاليات التي تهدف إلى دعم الموهوبين والموهوبات في المجالات الإعلامية، وتمكينهم ودعمهم.

وأضاف، الفعالية التي شارك فيها أكثر من 100 شاب وفتاة من الموهوبين والموهوبات في مجالات التقنية الحديثة، تهدف إلى بناء لوحة بيانات للرصد الإعلامي، ومواكبة التطور في تقنيات المستقبل، في إطار الرصد وتحليل البيانات الإعلامية، مبيناً أن الوزارة بصدد إطلاق مبادرات ستشمل كتابة المحتوى الإبداعي، والتحرير الصحفي والتصميم، والتصوير، والمونتاج، والترجمة.

وأوضح العواد أن الوزارة قدمت للمشاركين في الفعالية فرصة توسيع شبكة معارفهم مع المتخصصين في مجالهم، والاستفادة من مصادر البيانات الإعلامية المفتوحة دولياً، والحصول على فرصة الترشيح لوظائف تحليل البيانات بالأجهزة الحكومية.

وقال وزير الإعلام:»الوزارة تطمح عبر هذه السلسلة إلى التعرف على المواهب الإعلامية وتقديم كل سبل الدعم لها».

وفي نهاية الحفل كرّم وزير الإعلام الفائزين بفعالية «داتاثون الإعلام» وهم: (معتز السلمي، ناصر الحسن، لمى النصيان، عبدالله إسماعيل، علي المغيرة، بندر البلوي) بجائزة الفريق الأول وقيمتها 50 ألف ريال، كما حصل الفريق الثاني المكوّن من: (علي العريني، محمد العسكر، نواف الحميد) على جائزة قيمتها 30 ألف ريال، في حين حصل كل من (سليمان العريني، محمد آل رفيدي، عبدالكريم الثويني، طلال العتيبي) في الفريق الثالث على جائزة قيمتها 20 ألف ريال، كما تم تكريم الشركاء الذين ساهموا في إنجاح الفعالية، ولجنة التحكيم المشاركة، وتوزيع الشهادات على جميع المشاركين.

يذكر أن فعالية داتاثون الإعلام شهدت في يومها الثاني، جلسة نقاشية عن أهمية البيانات في القطاع الإعلامي، أدارها د. أسامة الجميلي، بمشاركة د. حمود الدوسري، ود. ناهد باشطح، ووليد السليمان، وفهد السعوي، تناولوا خلالها كيفية الاستفادة من تحليل البيانات في المجال الإعلامي، وطريقة عرض البيانات لأصحاب القرار، والفرص التي تخلقها البيانات الإعلامية للقطاع الخاص، بالإضافة إلى أبرز التحديات التي تواجه القطاع الإعلامي في الاستفادة من البيانات، ومدى تأثير الفعاليات الشبابية المتخصصة لتطوير منظومة العمل.

«داتاثون» خطوة أولى لانطلاق سلسلة من الفعاليات لدعم الموهوبين
العواد مكرماً الفرق الفائزة

رابط الخبر