إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 جمادى ثانى 1440 هـ

"الشركات العائلية" تناقش معالجة بطلان غالبية القوائم المالية

تستعد لجنة الشركات العائلية بغرفة الرياض لطرح عدد من القضايا على طاولة المسؤولين بالجهات ذات العلاقة بالقطاع، وحدد الاجتماع الدوري للجنة الذي عقد برئاسة عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الأستاذ سعد بن صالح السبتي، جملة من الموضوعات التي ترى اللجنة أهمية طرحها ومناقشتها ومنها تحويل الشركات العائلية إلى شركات مساهمة، معالجة مسألة بطلان غالبية القوائم المالية للشركات العائلية المحدودة، إضافة إلى صياغة عقود تأسيسها، وكذلك مناقشة طرق الأوقاف بالشركات العائلية.

كما استعرض الاجتماع إعداد دراسة لتحليل واقع الشركات العائلية وأثرها على الناتج المحلي والتوجهات المستقبلية لها والتحديات التي تواجهها وعلاقتها "برؤية المملكة 2030"، وقال إن الاجتماع أقر تنظيم عدد من الفعاليات التوعوية والتثقيفية للتعريف بأهمية هذه الشركات وأثرها في تحقيق التنمية المستدامة.

ومن جهة أخرى وافق الاجتماع على تنظيم عدد من الفعاليات وإعداد عدد من المواد التوعوية للتعريف بدور الشركات العائلية في دعم الاقتصاد الوطني، موضحا أن المرحلة القادمة ستشهد المزيد من التواصل مع الجهات ذات العلاقة بهذه الشركات للتفاكر حول مختلف القضايا التي تواجهها.

تستعد لجنة الشركات العائلية بغرفة الرياض لطرح عدد من القضايا على طاولة المسؤولين بالجهات ذات العلاقة بالقطاع، وحدد الاجتماع الدوري للجنة الذي عقد برئاسة عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الأستاذ سعد بن صالح السبتي، جملة من الموضوعات التي ترى اللجنة أهمية طرحها ومناقشتها ومنها تحويل الشركات العائلية إلى شركات مساهمة، معالجة مسألة بطلان غالبية القوائم المالية للشركات العائلية المحدودة، إضافة إلى صياغة عقود تأسيسها، وكذلك مناقشة طرق الأوقاف بالشركات العائلية.

كما استعرض الاجتماع إعداد دراسة لتحليل واقع الشركات العائلية وأثرها على الناتج المحلي والتوجهات المستقبلية لها والتحديات التي تواجهها وعلاقتها "برؤية المملكة 2030"، وقال إن الاجتماع أقر تنظيم عدد من الفعاليات التوعوية والتثقيفية للتعريف بأهمية هذه الشركات وأثرها في تحقيق التنمية المستدامة.

ومن جهة أخرى وافق الاجتماع على تنظيم عدد من الفعاليات وإعداد عدد من المواد التوعوية للتعريف بدور الشركات العائلية في دعم الاقتصاد الوطني، موضحا أن المرحلة القادمة ستشهد المزيد من التواصل مع الجهات ذات العلاقة بهذه الشركات للتفاكر حول مختلف القضايا التي تواجهها.

رابط الخبر