إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 ذو القعدة 1439 هـ

أمير الشمالية يوافق على إقامة حفل الزواج الجماعي الثاني بالمنطقة

وافق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، على إقامة حفل الزواج الجماعي الثاني، الذي ستنظمه جمعية التنمية الأسرية "ألفة" بعرعر مع أوقاف صالح بن عبدالعزيز الراجحي بمبلغ 1.660.000 ريال، مطلع العام الهجري القادم.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بالإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة جمعية التنمية الأسرية "ألفة" د. عايد عبيد، يرافقه عدد من منتسبي الجمعية.

ونوه سموه بالدعم الذي يحظى به الشباب والفتيات من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، مشيداً بجهود القائمين على الجمعية لتحقيق الألفة والمودة بين أفراد الأسرة بما يضمن لها النجاح والاستمرارية، عبر غرس المفاهيم والقيم الشرعية والاجتماعية المبنية على الموضوعية والشفافية، إلى جانب تقديم الحلول العلمية والعملية للمشكلات الاجتماعية والنفسية والتربوية والشرعية للوصول بالأسرة إلى مستوى متقدم من الطمأنينة التي تنعكس على المجتمع بشكلٍ إيجابي.

وحث سموه أعضاء الجمعية للقيام بالدور التوعوي والتثقيفي حول الأسرة والزواج وتوعية الشباب بحقوق وواجبات الحياة الزوجية بجميع الوسائل والأساليب الممكنة، وإقامة الدورات التدريبية في الأسرة، وتربية الأبناء لتأهيل المقبلين على الزواج، وتقديم الاستشارات الأسرية اللازمة للشباب لمساعدتهم على إيجاد الحلول الممكنة للمشكلات التي تواجههم أسرياً، وعقد برامج لتأهيل وإعانة المطلقات بالمنطقة.

أمير الشمالية يوافق على إقامة 
حفل الزواج الجماعي الثاني بالمنطقة

وافق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، على إقامة حفل الزواج الجماعي الثاني، الذي ستنظمه جمعية التنمية الأسرية "ألفة" بعرعر مع أوقاف صالح بن عبدالعزيز الراجحي بمبلغ 1.660.000 ريال، مطلع العام الهجري القادم.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بالإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة جمعية التنمية الأسرية "ألفة" د. عايد عبيد، يرافقه عدد من منتسبي الجمعية.

ونوه سموه بالدعم الذي يحظى به الشباب والفتيات من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، مشيداً بجهود القائمين على الجمعية لتحقيق الألفة والمودة بين أفراد الأسرة بما يضمن لها النجاح والاستمرارية، عبر غرس المفاهيم والقيم الشرعية والاجتماعية المبنية على الموضوعية والشفافية، إلى جانب تقديم الحلول العلمية والعملية للمشكلات الاجتماعية والنفسية والتربوية والشرعية للوصول بالأسرة إلى مستوى متقدم من الطمأنينة التي تنعكس على المجتمع بشكلٍ إيجابي.

وحث سموه أعضاء الجمعية للقيام بالدور التوعوي والتثقيفي حول الأسرة والزواج وتوعية الشباب بحقوق وواجبات الحياة الزوجية بجميع الوسائل والأساليب الممكنة، وإقامة الدورات التدريبية في الأسرة، وتربية الأبناء لتأهيل المقبلين على الزواج، وتقديم الاستشارات الأسرية اللازمة للشباب لمساعدتهم على إيجاد الحلول الممكنة للمشكلات التي تواجههم أسرياً، وعقد برامج لتأهيل وإعانة المطلقات بالمنطقة.

رابط الخبر