إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1440 هـ

إلزام شركات استضافة المحتوى بمراكز في المملكة

طالب مجلس الشورى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بدراسة المقابلات المالية التي تحصلها الحكومة لقاء تقديم خدمات الاتصالات وذلك لتحفيز الشركات المرخص لها على التوسع في نشر خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والاستثمار في البنية التحتية ودعاها إلى سرعة استكمال إجراءات التراخيص لتقديم خدمات الأقمار الصناعية ذات النطاق العريض خصوصاً في المناطق النائية التي يصعب خدمتها بالشبكات الأرضية وذلك لتمكين كافة أفراد المجتمع من الاستفادة من الخدمات الإلكترونية وتحقيقاً لمتطلبات التحول الرقمي.

استضافة المحتوى

وأقر المجلس توصية تطالب هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بإلزام شركات استضافة المحتوى المرخص لها بأن تنشئ مراكز بيانات داخل المملكة وتأمين الحماية اللازمة وعدم حفظ البيانات في الخارج، وحث الجهات الحكومية على تسجيل مواقعها الإلكترونية غير المسجلة بما في ذلك البرامج والمبادرات التابعة لها تحت النطاق السعودي العربي (السعودية) أو اللاتيني(sa) لتعزيز الهوية الوطنية والاستفادة من المزايا التي يوفرها اسم الناطق السعودي.

تسهيل الإجراءات

وفي شأن آخر؛ وافق المجلس على توصيات للجنة التعليم وطالب مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإجراء دراسة علمية شاملة لقياس مدى مساهمتها في تحسين مركز المملكة في المجالات العلمية والتقنية والابتكارية وفقاً للمعايير المعتبرة، والعمل على تسهيل إجراءات البحث العلمي، والتطوير التقني والنشاط الابتكاري بالمملكة وفق إطار الحوكمة، إضافة إلى تشجيع وتمويل إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة برصد المخاطر الصحية المترتبة على استعمالات الأشعة غير المؤينة، وطالب الشورى بتكليف جهة محايدة لإجراء دراسة تقويمية حول أدائها، ومدى تحقيقها لأهدافها في مجالات التنمية والاقتصاد الوطني، كما دعا المدينة إلى التنسيق مع صندوق التنمية الصناعي لمنح شركة تقنية تسهيلات تمويلية لدعم نقل وتوطين التقنية.

الاعتناء بالطرق

وناقش أعضاء الشورى التقرير السنوي لوزارة النقل وطالبت سلطانة البديوي بمزيد من الاعتناء بالجوانب الفنية للطرق عند ترسية المشروعات مع الاهتمام بالجوانب المالية، ويرى سعيد الشيخ أن تعمل وزارة النقل على منح الأولوية لإنجاز المشروعات المتعثرة قبل المضي في اعتماد مشروعات جديدة، وتحدث محمد الخنيزي عن تقادم بعض الطرق السريعة من حيث صيانتها، ودعا حسين المالكي الوزارة إلى إنشاء مكتب تنسيقي مختص بشؤون البيئة يتولى الإشراف على مشروعات الوزارة للحد من الإضرار بالبيئة عند تنفيذ المشروعات.

وحث أسامة الربيعة وزارة النقل بأن تسارع إلى تسليم ما تبقى من محطات وزن الشاحنات إلى وزارة الداخلية للحد من تدهور الطرق الذي تتسبب به الشاحنات على الطرق السريعة، وطالب عبدالهادي العمري بمسارات للمشاة والدراجات الهوائية مجانبة للطرق الرئيسة، ويرى محمد آل عباس أهمية أن تعمل وزارة النقل على التقليل من الحوادث المرورية والحد من مخاطرها التي تعود أسبابها إلى الطرق، وتساءل فهد بن جمعة عن انعكاس التحسينات على مواصفات بعض الطرق في الحد من نسب الحوادث والوفيات.

دعم المعتزلين

وختم الشورى جلسته التي عقدها أمس برئاسة عبدالله آل الشيخ رئيس المجلس بمناقشة التقرير السنوي لهيئة الرياضة وأكد عبدالله العتيبي نائب رئيس اللجنة الصحية أهمية إيجاد برامج حماية للاعبين من الإصابات الرياضية تطبق بشكل دوري وإلزامي، مشيراً إلى أن الكثير من الأندية لا تراعي أو تجعل للفحص الشامل أهمية رغم دوره الوقائي في تفادي أي مشكلات صحية أو إصابات خلال الموسم وقال: لا توجد برامج حماية بشكل عام للاعبين من الإصابات رغم العقود بمبالغ عالية جداً، واقترح العتيبي على لجنة الأسرة والشباب التوسع بتوصيتها في هذا الشأن وأن تطالب بإيجاد برامج لحماية اللاعبين يتم تطبيقها دورياً كل ثلاثة أشهر ويتم إعداده وتنفيذه من الاتحاد السعودي للطب الرياضي والجهات ذات العلاقة.

رياضة المرأة

دعت نورة الشعبان إلى إيجاد أماكن ومسارات مخصصة للمرأة لتمارس فيها الأنشطة الرياضية بالتعاون مع أمانات المناطق، وطالب خليفة الدوسري الهيئة العامة للرياضة بمزيد من الاهتمام بالرياضات المائية والشاطئية، مشيراً إلى أهمية الفعالية الرياضية «الفورميلا E « التي اختتمت مؤخراً، وتساءل محمد القحطاني عن أسباب بقاء بعض الوظائف شاغرة لدى الهيئة، واقترح سلطان آل فارح إقامة مباراة السوبر في المدن السياحية السعودية بالتناوب، مطالباً بمزيد من الدعم للرياضيين المعتزلين، وأشار ناصر الموسى إلى أهمية تقديم مزيد من الدعم للرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة والاحتفاء بما يحققونه من إنجازات وطنية، وأشاد سامي زيدان بجهود الهيئة في تنظيم مسابقة «الفورميلا E»، مطالباً بالنظر في إمكانية التعاون بينها ووزارة التعليم لإجراء منافسات رياضية في الجامعات.

عضوات المجلس طالبن بالعناية بالجوانب الفنية للطرق ومسارات لرياضة النساء

إلزام شركات استضافة المحتوى بمراكز في المملكة

طالب مجلس الشورى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بدراسة المقابلات المالية التي تحصلها الحكومة لقاء تقديم خدمات الاتصالات وذلك لتحفيز الشركات المرخص لها على التوسع في نشر خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والاستثمار في البنية التحتية ودعاها إلى سرعة استكمال إجراءات التراخيص لتقديم خدمات الأقمار الصناعية ذات النطاق العريض خصوصاً في المناطق النائية التي يصعب خدمتها بالشبكات الأرضية وذلك لتمكين كافة أفراد المجتمع من الاستفادة من الخدمات الإلكترونية وتحقيقاً لمتطلبات التحول الرقمي.

استضافة المحتوى

وأقر المجلس توصية تطالب هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بإلزام شركات استضافة المحتوى المرخص لها بأن تنشئ مراكز بيانات داخل المملكة وتأمين الحماية اللازمة وعدم حفظ البيانات في الخارج، وحث الجهات الحكومية على تسجيل مواقعها الإلكترونية غير المسجلة بما في ذلك البرامج والمبادرات التابعة لها تحت النطاق السعودي العربي (السعودية) أو اللاتيني(sa) لتعزيز الهوية الوطنية والاستفادة من المزايا التي يوفرها اسم الناطق السعودي.

تسهيل الإجراءات

وفي شأن آخر؛ وافق المجلس على توصيات للجنة التعليم وطالب مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإجراء دراسة علمية شاملة لقياس مدى مساهمتها في تحسين مركز المملكة في المجالات العلمية والتقنية والابتكارية وفقاً للمعايير المعتبرة، والعمل على تسهيل إجراءات البحث العلمي، والتطوير التقني والنشاط الابتكاري بالمملكة وفق إطار الحوكمة، إضافة إلى تشجيع وتمويل إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة برصد المخاطر الصحية المترتبة على استعمالات الأشعة غير المؤينة، وطالب الشورى بتكليف جهة محايدة لإجراء دراسة تقويمية حول أدائها، ومدى تحقيقها لأهدافها في مجالات التنمية والاقتصاد الوطني، كما دعا المدينة إلى التنسيق مع صندوق التنمية الصناعي لمنح شركة تقنية تسهيلات تمويلية لدعم نقل وتوطين التقنية.

الاعتناء بالطرق

وناقش أعضاء الشورى التقرير السنوي لوزارة النقل وطالبت سلطانة البديوي بمزيد من الاعتناء بالجوانب الفنية للطرق عند ترسية المشروعات مع الاهتمام بالجوانب المالية، ويرى سعيد الشيخ أن تعمل وزارة النقل على منح الأولوية لإنجاز المشروعات المتعثرة قبل المضي في اعتماد مشروعات جديدة، وتحدث محمد الخنيزي عن تقادم بعض الطرق السريعة من حيث صيانتها، ودعا حسين المالكي الوزارة إلى إنشاء مكتب تنسيقي مختص بشؤون البيئة يتولى الإشراف على مشروعات الوزارة للحد من الإضرار بالبيئة عند تنفيذ المشروعات.

وحث أسامة الربيعة وزارة النقل بأن تسارع إلى تسليم ما تبقى من محطات وزن الشاحنات إلى وزارة الداخلية للحد من تدهور الطرق الذي تتسبب به الشاحنات على الطرق السريعة، وطالب عبدالهادي العمري بمسارات للمشاة والدراجات الهوائية مجانبة للطرق الرئيسة، ويرى محمد آل عباس أهمية أن تعمل وزارة النقل على التقليل من الحوادث المرورية والحد من مخاطرها التي تعود أسبابها إلى الطرق، وتساءل فهد بن جمعة عن انعكاس التحسينات على مواصفات بعض الطرق في الحد من نسب الحوادث والوفيات.

دعم المعتزلين

وختم الشورى جلسته التي عقدها أمس برئاسة عبدالله آل الشيخ رئيس المجلس بمناقشة التقرير السنوي لهيئة الرياضة وأكد عبدالله العتيبي نائب رئيس اللجنة الصحية أهمية إيجاد برامج حماية للاعبين من الإصابات الرياضية تطبق بشكل دوري وإلزامي، مشيراً إلى أن الكثير من الأندية لا تراعي أو تجعل للفحص الشامل أهمية رغم دوره الوقائي في تفادي أي مشكلات صحية أو إصابات خلال الموسم وقال: لا توجد برامج حماية بشكل عام للاعبين من الإصابات رغم العقود بمبالغ عالية جداً، واقترح العتيبي على لجنة الأسرة والشباب التوسع بتوصيتها في هذا الشأن وأن تطالب بإيجاد برامج لحماية اللاعبين يتم تطبيقها دورياً كل ثلاثة أشهر ويتم إعداده وتنفيذه من الاتحاد السعودي للطب الرياضي والجهات ذات العلاقة.

رياضة المرأة

دعت نورة الشعبان إلى إيجاد أماكن ومسارات مخصصة للمرأة لتمارس فيها الأنشطة الرياضية بالتعاون مع أمانات المناطق، وطالب خليفة الدوسري الهيئة العامة للرياضة بمزيد من الاهتمام بالرياضات المائية والشاطئية، مشيراً إلى أهمية الفعالية الرياضية «الفورميلا E « التي اختتمت مؤخراً، وتساءل محمد القحطاني عن أسباب بقاء بعض الوظائف شاغرة لدى الهيئة، واقترح سلطان آل فارح إقامة مباراة السوبر في المدن السياحية السعودية بالتناوب، مطالباً بمزيد من الدعم للرياضيين المعتزلين، وأشار ناصر الموسى إلى أهمية تقديم مزيد من الدعم للرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة والاحتفاء بما يحققونه من إنجازات وطنية، وأشاد سامي زيدان بجهود الهيئة في تنظيم مسابقة «الفورميلا E»، مطالباً بالنظر في إمكانية التعاون بينها ووزارة التعليم لإجراء منافسات رياضية في الجامعات.

عضوات المجلس طالبن بالعناية بالجوانب الفنية للطرق ومسارات لرياضة النساء

رابط الخبر