إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 شعبان 1439 هـ

وزير البيئة يقف على مشروع برج مياه سكاكا.. ويفتتح ورشة عمل مكافحة التصحر

وقف وزير البيئة والمياه والزراعة م. عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي أمس خلال زيارة منطقة الجوف مشروع برج المياه بمدينة سكاكا على مساحة 10 آلاف متر مربع على هيئة برج عالٍ بارتفاع 72 متراً ليكون معلماً سياحياً لمنطقة الجوف، بالإضافة لكونه خزان مياه عالٍ بسعة 900 متر مكعب على ارتفاع 50 متراً، تم إنشاؤه وفق تصاميم تراثية يحاكي ثقافة المنطقة ويعد واجهة حضارية.

واستمع الوزير إلى شرح تفصيلي عن المشروع الذي تم إنجاز 76 % والذي ينتهي بمشيئة الله تعالى في 12 / 6 / 1440هـ، حسب العقد الذي تتجاوز قيمته 50 مليون ريال، ويتكون المشروع بالإضافة للخزان على ثلاثة طوابق سفلية الأول يتكون من صالتين ومرافقهما يمكن استثمارها بمساحة 166 متراً مربعاً لكل صالة، فيما يحتوي الطابق الثاني على صالة بمساحة 500 متر مربع يمكن استغلالها استثماريا، ويعلو حلة الخزان صالة بمساحة 400 متر مربع مع كامل مرافقها ويمكن استثمارها ويعلو البرج منطقة رؤيا (بانوراما) بمساحة 500 متر مربع تغطيها مظلة علوية ذات تصميم معماري مميز ويتوج هذا البرج علم المملكة الذي يحمل راية التوحيد.

عقب ذلك قام وزير البيئة والمياه والزراعة بالوقوف على مشروع مبنى المديرية العام لخدمات المياه واستمع لمعلومات عن نسبة تغطية المياه والصرف الصحي في المنطقة والتي تبلغ 65 % لعدد سكان يتجاوزون نصف مليون نسمة.

من ناحية أخرى، يرعى م. الفضلي اليوم الاثنين حفل افتتاح «ورشة العمل الدولية حول مكافحة التصحر والاستفادة من الابتكارات والموارد المتجددة في الإدارة المستدامة للمناطق الجافة» التي تنظمها الوزارة بفندق كروان بلازا بالرياض.

وأوضح وكيل الوزارة للبيئة المشرف العام على تنظيم الورشة د. أسامة فقيها أن الوزارة تهدف من خلال الورشة التي يشارك فيها قرابة 50 خبيراً من المراكز والمنظمات والجهات المتخصصة الدولية والمحلية، تجمع العلماء ومطوري التكنولوجيا والجهات الفاعلة لمناقشة التقنيات وأفضل الممارسات العالمية والفرص المتاحة، لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر والزراعة الملحية والإدارة المستدامة للمراعي والغابات في المناطق الجافة في جميع أنحاء العالم من خلال عرض الوضع الحالي للعمل والتطورات الجارية والأفكار وتحديد الاتجاهات المستقبلية.

وبين د. فقيها أن الورشة التي تستمر فعالياتها على مدى ثلاثة أيام تتضمن أربعة مسارات تتناول إعادة تأهيل المراعي والغابات في المناطق الجافة وشبه الجافة والإدارة المستدامة لها، والتقنيات المبتكرة في إدارة البيئات المالحة واستخدام الموارد المتجددة، ومكافحة التصحر في المناطق الجافة، ومناقشة آثار التغير المناخي على التصحر، متطلعاً أن توفر الورشة مظلة لتبادل الخبرات بين المتخصصين والجهات ذات العلاقة ومناقشة فرص التعاون، وأن تساهم في إثراء جهود تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر.

ودعا د. فقيها الراغبين من المهتمين والمختصين وأصدقاء البيئة للحضور، التسجيل عبر الرابط التالي www.iwcd.info.

وزير البيئة يقف على مشروع برج مياه سكاكا.. ويفتتح ورشة عمل مكافحة التصحر

وقف وزير البيئة والمياه والزراعة م. عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي أمس خلال زيارة منطقة الجوف مشروع برج المياه بمدينة سكاكا على مساحة 10 آلاف متر مربع على هيئة برج عالٍ بارتفاع 72 متراً ليكون معلماً سياحياً لمنطقة الجوف، بالإضافة لكونه خزان مياه عالٍ بسعة 900 متر مكعب على ارتفاع 50 متراً، تم إنشاؤه وفق تصاميم تراثية يحاكي ثقافة المنطقة ويعد واجهة حضارية.

واستمع الوزير إلى شرح تفصيلي عن المشروع الذي تم إنجاز 76 % والذي ينتهي بمشيئة الله تعالى في 12 / 6 / 1440هـ، حسب العقد الذي تتجاوز قيمته 50 مليون ريال، ويتكون المشروع بالإضافة للخزان على ثلاثة طوابق سفلية الأول يتكون من صالتين ومرافقهما يمكن استثمارها بمساحة 166 متراً مربعاً لكل صالة، فيما يحتوي الطابق الثاني على صالة بمساحة 500 متر مربع يمكن استغلالها استثماريا، ويعلو حلة الخزان صالة بمساحة 400 متر مربع مع كامل مرافقها ويمكن استثمارها ويعلو البرج منطقة رؤيا (بانوراما) بمساحة 500 متر مربع تغطيها مظلة علوية ذات تصميم معماري مميز ويتوج هذا البرج علم المملكة الذي يحمل راية التوحيد.

عقب ذلك قام وزير البيئة والمياه والزراعة بالوقوف على مشروع مبنى المديرية العام لخدمات المياه واستمع لمعلومات عن نسبة تغطية المياه والصرف الصحي في المنطقة والتي تبلغ 65 % لعدد سكان يتجاوزون نصف مليون نسمة.

من ناحية أخرى، يرعى م. الفضلي اليوم الاثنين حفل افتتاح «ورشة العمل الدولية حول مكافحة التصحر والاستفادة من الابتكارات والموارد المتجددة في الإدارة المستدامة للمناطق الجافة» التي تنظمها الوزارة بفندق كروان بلازا بالرياض.

وأوضح وكيل الوزارة للبيئة المشرف العام على تنظيم الورشة د. أسامة فقيها أن الوزارة تهدف من خلال الورشة التي يشارك فيها قرابة 50 خبيراً من المراكز والمنظمات والجهات المتخصصة الدولية والمحلية، تجمع العلماء ومطوري التكنولوجيا والجهات الفاعلة لمناقشة التقنيات وأفضل الممارسات العالمية والفرص المتاحة، لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر والزراعة الملحية والإدارة المستدامة للمراعي والغابات في المناطق الجافة في جميع أنحاء العالم من خلال عرض الوضع الحالي للعمل والتطورات الجارية والأفكار وتحديد الاتجاهات المستقبلية.

وبين د. فقيها أن الورشة التي تستمر فعالياتها على مدى ثلاثة أيام تتضمن أربعة مسارات تتناول إعادة تأهيل المراعي والغابات في المناطق الجافة وشبه الجافة والإدارة المستدامة لها، والتقنيات المبتكرة في إدارة البيئات المالحة واستخدام الموارد المتجددة، ومكافحة التصحر في المناطق الجافة، ومناقشة آثار التغير المناخي على التصحر، متطلعاً أن توفر الورشة مظلة لتبادل الخبرات بين المتخصصين والجهات ذات العلاقة ومناقشة فرص التعاون، وأن تساهم في إثراء جهود تنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر.

ودعا د. فقيها الراغبين من المهتمين والمختصين وأصدقاء البيئة للحضور، التسجيل عبر الرابط التالي www.iwcd.info.

رابط الخبر