إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 ربيع أول 1440 هـ

زيادة الوزن أكثر انتشاراً لدى النساء بنسبة 34 %

أجرى المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام بالتعاون مع الجمعية الخيرية لمكافحة السمنة مؤخراً، استطلاعاً حول وعي أفراد المجتمع بمخاطر السمنة ومضاعفاتها، حيث شارك في الاستطلاع عينة عشوائية بلغت (1316) فردا بلغت نسبة الذكور منهم 48 % والنساء 52 %، ومثلت نسبة السعوديين 83 % وغير السعوديين 17 %، وقد تم تنفيذ الاستطلاع خلال 24 ساعة عبر منهجية علمية اعتمدت على المقابلة الهاتفية المباشرة.

وقد أظهرت نتائج الاستطلاع بلوغ نسبة انتشار زيادة الوزن بين السعوديين 33 %، بينما بلغت نسبة السعوديين الذين يعانون من السمنة 24 %، وبالتالي فإن مجموع من لديهم زيادة في الوزن أو السمنة يساوي 57 %.

وأشارت النتائج إلى أن الزيادة في الوزن أكثر انتشاراً لدى النساء، حيث بلغت 34 % مقابل 31 % لدى الرجال، بينما جاء انتشار السمنة بين الرجال بصور أكثر، حيث مثلت نسبة الرجال الذين يعانون من السمنة 26 %، أما النساء فجاءت نسبة انتشار السمنة بينهن 22 %.

وأفاد 59 % من أفراد المجتمع أن السمنة منتشرة في أسرهم بمستوى عال إلى متوسط، ويلاحظ أن هناك ارتفاعا في مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع من حيث معرفة العوامل والسلوكيات التي تحد من السمنة بنسبة لا تقل عن 91 % مثل مزاولة المشي والرياضة بانتظام، وتناول الغذاء الصحي المتنوع، وتجنب المشروبات الغازية والسكرية، وشرب الماء.

وذكر الاستطلاع أن 92 % من أفراد المجتمع يدركون مخاطر السمنة ودورها في الإصابة بأمراض القلب والسكري، و22 % فقط من أفراد المجتمع يعلمون أن الدهون تعطي الجسم سعرات حرارية أعلى من النشويات والبروتينات، وبلغت نسبة رضا أفراد المجتمع بشكل عام عن الحملات التوعوية حول مخاطر السمنة ومضاعفاتها 49 %، بينما 34 % غير راضين، و16 % جاءت آراؤهم محايدة.

زيادة الوزن أكثر انتشاراً لدى النساء بنسبة 34 %

أجرى المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام بالتعاون مع الجمعية الخيرية لمكافحة السمنة مؤخراً، استطلاعاً حول وعي أفراد المجتمع بمخاطر السمنة ومضاعفاتها، حيث شارك في الاستطلاع عينة عشوائية بلغت (1316) فردا بلغت نسبة الذكور منهم 48 % والنساء 52 %، ومثلت نسبة السعوديين 83 % وغير السعوديين 17 %، وقد تم تنفيذ الاستطلاع خلال 24 ساعة عبر منهجية علمية اعتمدت على المقابلة الهاتفية المباشرة.

وقد أظهرت نتائج الاستطلاع بلوغ نسبة انتشار زيادة الوزن بين السعوديين 33 %، بينما بلغت نسبة السعوديين الذين يعانون من السمنة 24 %، وبالتالي فإن مجموع من لديهم زيادة في الوزن أو السمنة يساوي 57 %.

وأشارت النتائج إلى أن الزيادة في الوزن أكثر انتشاراً لدى النساء، حيث بلغت 34 % مقابل 31 % لدى الرجال، بينما جاء انتشار السمنة بين الرجال بصور أكثر، حيث مثلت نسبة الرجال الذين يعانون من السمنة 26 %، أما النساء فجاءت نسبة انتشار السمنة بينهن 22 %.

وأفاد 59 % من أفراد المجتمع أن السمنة منتشرة في أسرهم بمستوى عال إلى متوسط، ويلاحظ أن هناك ارتفاعا في مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع من حيث معرفة العوامل والسلوكيات التي تحد من السمنة بنسبة لا تقل عن 91 % مثل مزاولة المشي والرياضة بانتظام، وتناول الغذاء الصحي المتنوع، وتجنب المشروبات الغازية والسكرية، وشرب الماء.

وذكر الاستطلاع أن 92 % من أفراد المجتمع يدركون مخاطر السمنة ودورها في الإصابة بأمراض القلب والسكري، و22 % فقط من أفراد المجتمع يعلمون أن الدهون تعطي الجسم سعرات حرارية أعلى من النشويات والبروتينات، وبلغت نسبة رضا أفراد المجتمع بشكل عام عن الحملات التوعوية حول مخاطر السمنة ومضاعفاتها 49 %، بينما 34 % غير راضين، و16 % جاءت آراؤهم محايدة.

رابط الخبر