إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
4 جمادى أول 1439 هـ

شرطة الرياض تطيح بـ7 مواطنين تورطوا بـ22 جريمة سلب واستيلاء على المركبات بالقوة

أطاحت تحريات شرطة الرياض بسبعة مواطنين تورطوا بـ (22) حادثة سلب واستيلاء على المركبات بالقوة.

وجاءت عملية ضبط الجناة في إطار الخطط الأمنية والجهود الرامية لكشف غموض القضايا والإطاحة بالمتورطين في جرائم سرقة المركبات بالقوة والاستيلاء عليها والسطو على العاملين بالمحلات التجارية وسلبهم تحت تهديد السلاح (الأبيض) وسرقة أموالهم ومقتنياتهم الشخصيه وعلى ضوء ما ورد لمراكز شرطة العاصمة من بلاغات.

حيث عَمِدَتْ إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة بالعمل على تكثيف الجهود من خلال جمع المعلومات وزرع المصادر السرية بين أوساط المشبوهين وفي الأماكن التي عادة ما تكون مسرحاً لتلك التجمعات، ووفقاً لما تم اتخاذه من إجراءات فقد أشارت الدلائل الى تورط تشكيل من سبعة اشخاص بالوقوف خلف عدد من تلك الجرائم ، واسفرت الجهود – بفضل من الله تعالى - عن ضبطهم على التوالي في كمائن محكمه (سبعة مواطنين جلهم في العقد الثالث ) تبين تورطهم بارتكاب ( 22 ) حادثة تمثلت في سرقة المركبات بالقوة وسلب العاملين في المحال التجارية تحت التهديد بالسلاح (الأبيض) , موزعين الأدوار ومتقاسمين المسروقات فيما بينهم.

وقد جرى إيقافهم وإحالتهم لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص ، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية .

وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك لتؤكد حرص وزاره الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم ، وان الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل من تسول له نفسه ، المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

شرطة الرياض تطيح بـ7 مواطنين تورطوا بـ22 جريمة سلب واستيلاء على المركبات بالقوة

أطاحت تحريات شرطة الرياض بسبعة مواطنين تورطوا بـ (22) حادثة سلب واستيلاء على المركبات بالقوة.

وجاءت عملية ضبط الجناة في إطار الخطط الأمنية والجهود الرامية لكشف غموض القضايا والإطاحة بالمتورطين في جرائم سرقة المركبات بالقوة والاستيلاء عليها والسطو على العاملين بالمحلات التجارية وسلبهم تحت تهديد السلاح (الأبيض) وسرقة أموالهم ومقتنياتهم الشخصيه وعلى ضوء ما ورد لمراكز شرطة العاصمة من بلاغات.

حيث عَمِدَتْ إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة المنطقة بالعمل على تكثيف الجهود من خلال جمع المعلومات وزرع المصادر السرية بين أوساط المشبوهين وفي الأماكن التي عادة ما تكون مسرحاً لتلك التجمعات، ووفقاً لما تم اتخاذه من إجراءات فقد أشارت الدلائل الى تورط تشكيل من سبعة اشخاص بالوقوف خلف عدد من تلك الجرائم ، واسفرت الجهود – بفضل من الله تعالى - عن ضبطهم على التوالي في كمائن محكمه (سبعة مواطنين جلهم في العقد الثالث ) تبين تورطهم بارتكاب ( 22 ) حادثة تمثلت في سرقة المركبات بالقوة وسلب العاملين في المحال التجارية تحت التهديد بالسلاح (الأبيض) , موزعين الأدوار ومتقاسمين المسروقات فيما بينهم.

وقد جرى إيقافهم وإحالتهم لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص ، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية .

وشرطة منطقة الرياض إذ تعلن ذلك لتؤكد حرص وزاره الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم ، وان الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل من تسول له نفسه ، المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

رابط الخبر