إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 ربيع أول 1440 هـ

نائب أمير القصيم: كلمة الملك تؤكد ثوابت سياسة المملكة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، أن الكلمة الملكية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - والتي ألقاها في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى اليوم، تؤكد مضي الدولة ـ رعاها الله ـ في خططها وثوابتها في السياستين الداخلية والخارجية.

وأشاد سموه بما تضمنته الكلمة السامية تجاه ما تشهده المملكة من تطور ملحوظ في مختلف الأصعدة، لافتاً النظر إلى أن كلمة خادم الحرمين الشريفين - أيدّه الله – تؤكد على الاعتزاز بما تأسست عليه هذه البلاد المباركة من نهج إسلامي وسطي معتدل يرتكز على إرساء العدل، وخدمة الحرمين الشريفين، والاستمرار في تنمية البلاد ورفاهية المواطن، ودعم القطاع الخاص وفق رؤية المملكة 2030 والتي تسير بشكل متوازن ولله الحمد وتحقق أهدافها المنشودة المتطلعة للمستقبل.

كما أكد سموه إلى أن الكلمة الملكية الكريمة أكدت على سعي المملكة لمواصلة نهجها بما يحقق الأمن والاستقرار والسلم العالمي.

وفي ختام تصريحه دعا سموه المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ وأن ينصر جنودنا المرابطين في الحد الجنوبي ، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار .

نائب أمير القصيم: كلمة الملك تؤكد ثوابت سياسة المملكة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، أن الكلمة الملكية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - والتي ألقاها في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى اليوم، تؤكد مضي الدولة ـ رعاها الله ـ في خططها وثوابتها في السياستين الداخلية والخارجية.

وأشاد سموه بما تضمنته الكلمة السامية تجاه ما تشهده المملكة من تطور ملحوظ في مختلف الأصعدة، لافتاً النظر إلى أن كلمة خادم الحرمين الشريفين - أيدّه الله – تؤكد على الاعتزاز بما تأسست عليه هذه البلاد المباركة من نهج إسلامي وسطي معتدل يرتكز على إرساء العدل، وخدمة الحرمين الشريفين، والاستمرار في تنمية البلاد ورفاهية المواطن، ودعم القطاع الخاص وفق رؤية المملكة 2030 والتي تسير بشكل متوازن ولله الحمد وتحقق أهدافها المنشودة المتطلعة للمستقبل.

كما أكد سموه إلى أن الكلمة الملكية الكريمة أكدت على سعي المملكة لمواصلة نهجها بما يحقق الأمن والاستقرار والسلم العالمي.

وفي ختام تصريحه دعا سموه المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ وأن ينصر جنودنا المرابطين في الحد الجنوبي ، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار .

رابط الخبر