إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 جمادى ثانى 1439 هـ

مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني يعقد اجتماعه الأول

عقد مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني اجتماعه (الأول) في مدينة الرياض، الاثنين الماضي، برئاسة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان.

وفي مستهل الاجتماع، رفع المجلس أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، على الدعم الكريم الذي حظي به مشروع تأسيس الهيئة، مثمناً في هذا الصدد صدور الإرادة الملكية الكريمة بارتباط الهيئة بمقام خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - وجعلها الجهة المختصة في المملكة بالأمن السيبراني والمرجع الوطني في شؤونه بهدف تعزيز الأمن السيبراني للدولة حماية لمصالحها الحيوية وأمنها الوطني والبنى التحتية الحساسة فيها.

وابتهل المجلس إلى المولى عز وجل أن يوفق الهيئة في تحقيق الآمال المعقودة عليها والإسهام في تحقيق ما يتصل بها من أهداف ضمن رؤية المملكة 2030.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع سير العمل في البرنامج التأسيسي للهيئة بمساراته المختلفة التي تشتمل على مشروع الاستراتيجية والأطر الوطنية للأمن السيبراني، ومشروع تطوير مركز الأمن الإلكتروني وبناء مركز العمليات الوطنية للأمن السيبراني، ومشروع إنشاء أكاديمية للأمن السيبراني لبناء القدرات الوطنية في هذا المجال، وذلك في ظل الاختصاصات التي أسندت إلى الهيئة بموجب الأمر الملكي الكريم رقم (6801) وتاريخ 11 /2 / 1439هـ.

كما استعرض المجلس الجهود التي بذلت في مسار التعاون والشراكات الدولية بتوجيهات من القيادة الرشيدة، وأقر المجلس مسارات التعاون بين الهيئة والجهات الممثلة في مجلس إدارتها، واتخذ عدداً من القرارات التنظيمية والإدارية الأخرى.

ويضم مجلس إدارة الهيئة في عضويته: وزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان (رئيساً)، ورئيس أمن الدولة، ورئيس الاستخبارات العامة، ونائب وزير الداخلية، ومساعد وزير الدفاع.

مجلس إدارة الهيئة الوطنية
للأمن السيبراني يعقد اجتماعه الأول

عقد مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني اجتماعه (الأول) في مدينة الرياض، الاثنين الماضي، برئاسة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان.

وفي مستهل الاجتماع، رفع المجلس أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، على الدعم الكريم الذي حظي به مشروع تأسيس الهيئة، مثمناً في هذا الصدد صدور الإرادة الملكية الكريمة بارتباط الهيئة بمقام خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - وجعلها الجهة المختصة في المملكة بالأمن السيبراني والمرجع الوطني في شؤونه بهدف تعزيز الأمن السيبراني للدولة حماية لمصالحها الحيوية وأمنها الوطني والبنى التحتية الحساسة فيها.

وابتهل المجلس إلى المولى عز وجل أن يوفق الهيئة في تحقيق الآمال المعقودة عليها والإسهام في تحقيق ما يتصل بها من أهداف ضمن رؤية المملكة 2030.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع سير العمل في البرنامج التأسيسي للهيئة بمساراته المختلفة التي تشتمل على مشروع الاستراتيجية والأطر الوطنية للأمن السيبراني، ومشروع تطوير مركز الأمن الإلكتروني وبناء مركز العمليات الوطنية للأمن السيبراني، ومشروع إنشاء أكاديمية للأمن السيبراني لبناء القدرات الوطنية في هذا المجال، وذلك في ظل الاختصاصات التي أسندت إلى الهيئة بموجب الأمر الملكي الكريم رقم (6801) وتاريخ 11 /2 / 1439هـ.

كما استعرض المجلس الجهود التي بذلت في مسار التعاون والشراكات الدولية بتوجيهات من القيادة الرشيدة، وأقر المجلس مسارات التعاون بين الهيئة والجهات الممثلة في مجلس إدارتها، واتخذ عدداً من القرارات التنظيمية والإدارية الأخرى.

ويضم مجلس إدارة الهيئة في عضويته: وزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد بن محمد العيبان (رئيساً)، ورئيس أمن الدولة، ورئيس الاستخبارات العامة، ونائب وزير الداخلية، ومساعد وزير الدفاع.

رابط الخبر