إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 شعبان 1439 هـ

الانتهاء من تجهيز وتأثيث 430 عيادة مدرسية بتعليم مكة

أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة تجهيز وتأثيث 430 عيادة مدرسية بمختلف المراحل الدراسية، والتي شملت مدارس بنين وبنات في أحياء مختلفة من مكة المكرمة بهدف خدمة طلاب وطالبات المدارس، وتقديم المزيد من الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية لهم وفق أسس علمية طبية وتربوية.

وأبان مساعد المدير العام للشؤون المدرسية محمد بن أحمد المدخلي، أن المشروع يهدف إلى توفير عيادات طبية غرف إسعافات أولية في المدارس لتفقد حالات الطلاب الصحية بشكل يومي، واكتشاف الحالات المرضية منها، وإحالتها عند الحاجة إلى مراكز الرعاية الصحية الأولية، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه حالات الطلاب المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية وعزلها، ومباشرة الحالات المرضية الطارئة وغير الطارئة، وتقديم الخدمات اللازمة، بالإضافة إلى سهولة تنفيذ البرامج الوقائية وبرامج تعزيز الصحة في المدارس.

وأشار مدير الشؤون الصحية المدرسية محمد بن مستور الصليمي، إلى أنه تم مراعاة اشتراطات العيادة المدرسية والتأكد منها بزيارات إشرافية للمدارس لتطبيق الشروط ووضع الأولويات بحيث تكون في الدور الأرضي، وقريبة من المدخل الرئيس للمدرسة، وأن يوجد بها حوض مغسلة للأيدي، وألا تقل مساحة الغرفة المخصصة عن (3*4) مع وجود أرضية سهلة التنظيف والتعقيم ومكان للتهوية والتكييف والإضاءة المناسبة، مع وضع لوحات إرشادية دالة على مكان العيادة.

وأبان مدير التجهيزات المدرسية خالد الغامدي أنه تم توريد الأثاث وأجهزة الحاسب الآلي إلى المستودعات، وتم البدء في صرفها برقم طلب خاص بنظام فارس لكل مدرسة من المدارس التي تم اعتمادها والتي بلغ عددها 430 مدرسة للبنين والبنات.

الانتهاء من تجهيز وتأثيث 430 عيادة مدرسية بتعليم مكة

أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة تجهيز وتأثيث 430 عيادة مدرسية بمختلف المراحل الدراسية، والتي شملت مدارس بنين وبنات في أحياء مختلفة من مكة المكرمة بهدف خدمة طلاب وطالبات المدارس، وتقديم المزيد من الخدمات الصحية والتثقيفية والتوعوية لهم وفق أسس علمية طبية وتربوية.

وأبان مساعد المدير العام للشؤون المدرسية محمد بن أحمد المدخلي، أن المشروع يهدف إلى توفير عيادات طبية غرف إسعافات أولية في المدارس لتفقد حالات الطلاب الصحية بشكل يومي، واكتشاف الحالات المرضية منها، وإحالتها عند الحاجة إلى مراكز الرعاية الصحية الأولية، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه حالات الطلاب المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية وعزلها، ومباشرة الحالات المرضية الطارئة وغير الطارئة، وتقديم الخدمات اللازمة، بالإضافة إلى سهولة تنفيذ البرامج الوقائية وبرامج تعزيز الصحة في المدارس.

وأشار مدير الشؤون الصحية المدرسية محمد بن مستور الصليمي، إلى أنه تم مراعاة اشتراطات العيادة المدرسية والتأكد منها بزيارات إشرافية للمدارس لتطبيق الشروط ووضع الأولويات بحيث تكون في الدور الأرضي، وقريبة من المدخل الرئيس للمدرسة، وأن يوجد بها حوض مغسلة للأيدي، وألا تقل مساحة الغرفة المخصصة عن (3*4) مع وجود أرضية سهلة التنظيف والتعقيم ومكان للتهوية والتكييف والإضاءة المناسبة، مع وضع لوحات إرشادية دالة على مكان العيادة.

وأبان مدير التجهيزات المدرسية خالد الغامدي أنه تم توريد الأثاث وأجهزة الحاسب الآلي إلى المستودعات، وتم البدء في صرفها برقم طلب خاص بنظام فارس لكل مدرسة من المدارس التي تم اعتمادها والتي بلغ عددها 430 مدرسة للبنين والبنات.

رابط الخبر