إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 ذو القعدة 1439 هـ

الشؤون الإسلامية والمرور تتفقان على نشر الوعي من خلال المنابر

وقعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والإدارة العامة للمرور مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات التوعية بالسلامة المرورية، وقعها من جانب الوزارة وكيل الوزارة لشؤون المساجد الشيخ سعد بن صالح اليحيى، وعن الإدارة العامة للمرور المدير العام اللواء محمد بن عبدالله البسامي.

وشهد توقيع المذكرة -الذي تم يوم أمس الثلاثاء بمقر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالرياض- نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، إضافة إلى عدد من المسؤولين في الوزارة، وعدد من مديري الإدارات في الإدارة العامة للمرور.

وتضمنت بنود المذكرة تشكيل فريق عمل من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والإدارة العامة للمرور، للتنسيق فيما يخص التوعية بالسلامة المرورية، وقيام الإدارة العامة للمرور بإقامة ورش عمل للخطباء والدعاة وعدد من أئمة المساجد في جميع مناطق المملكة بهدف توضيح الأساليب المناسبة للتوعية بأهمية السلامة المرورية، وإشعارهم بأهمية السلامة المرورية من خلال المعلومات والإحصاءات الدقيقة.

كما تضمنت البنود قيام وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالإيعاز إلى الخطباء والدعاة عبر فروعها في جميع مناطق المملكة بأهمية تناول الموضوعات التي تعزز التوعية بالسلامة المرورية من خلال خطب الجمعة والمحاضرات والكلمات، وتبيين أهمية الالتزام بقواعد السلامة المرورية وأنظمتها من جهة شرعية، وخطورة عدم الالتزام بذلك على الفرد والمجتمع، وتقوم الإدارة العامة للمرور بتزويد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالموضوعات أو الظواهر التي ترغب التطرق لها، وما يتعلق بها من إحصاءات ومعلومات يمكن الإفادة منها في صياغة الخطب والمحاضرات والكلمات بحيث تكون أبلغ أثراً في المتلقي.

وتأتي هذه المذكرة -التي يبدأ العمل بها ابتداء من يوم أمس، وتمتد لمدة عام- انطلاقاً من مبدأ التكامل بين قطاعات الدولة وأجهزتها المختلفة، والتعاون على ما يحقق المصلحة العامة.

الشؤون الإسلامية والمرور تتفقان على نشر الوعي من خلال المنابر

وقعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والإدارة العامة للمرور مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات التوعية بالسلامة المرورية، وقعها من جانب الوزارة وكيل الوزارة لشؤون المساجد الشيخ سعد بن صالح اليحيى، وعن الإدارة العامة للمرور المدير العام اللواء محمد بن عبدالله البسامي.

وشهد توقيع المذكرة -الذي تم يوم أمس الثلاثاء بمقر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالرياض- نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، إضافة إلى عدد من المسؤولين في الوزارة، وعدد من مديري الإدارات في الإدارة العامة للمرور.

وتضمنت بنود المذكرة تشكيل فريق عمل من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والإدارة العامة للمرور، للتنسيق فيما يخص التوعية بالسلامة المرورية، وقيام الإدارة العامة للمرور بإقامة ورش عمل للخطباء والدعاة وعدد من أئمة المساجد في جميع مناطق المملكة بهدف توضيح الأساليب المناسبة للتوعية بأهمية السلامة المرورية، وإشعارهم بأهمية السلامة المرورية من خلال المعلومات والإحصاءات الدقيقة.

كما تضمنت البنود قيام وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالإيعاز إلى الخطباء والدعاة عبر فروعها في جميع مناطق المملكة بأهمية تناول الموضوعات التي تعزز التوعية بالسلامة المرورية من خلال خطب الجمعة والمحاضرات والكلمات، وتبيين أهمية الالتزام بقواعد السلامة المرورية وأنظمتها من جهة شرعية، وخطورة عدم الالتزام بذلك على الفرد والمجتمع، وتقوم الإدارة العامة للمرور بتزويد وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالموضوعات أو الظواهر التي ترغب التطرق لها، وما يتعلق بها من إحصاءات ومعلومات يمكن الإفادة منها في صياغة الخطب والمحاضرات والكلمات بحيث تكون أبلغ أثراً في المتلقي.

وتأتي هذه المذكرة -التي يبدأ العمل بها ابتداء من يوم أمس، وتمتد لمدة عام- انطلاقاً من مبدأ التكامل بين قطاعات الدولة وأجهزتها المختلفة، والتعاون على ما يحقق المصلحة العامة.

رابط الخبر