إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

السفير البحريني: المملكة.. البيت الكبير للعرب والمسلمين

قال الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية: «إن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وشعبها العزيز في صميم قلوب البحرينيين جميعاً قيادة وحكومة وشعباً».

وأشاد السفير، بالإنجازات التي حققتها المملكة بقيادتها الحكيمة على مختلف المستويات المحلية والخليجية والعربية والإسلامية والدولية، مبيناً أن ما تحقق لها من منجزات تنموية لافتة كسبت إعجاب واحترام العالم، وقال: إن اليوم الوطني للمملكة يحمل إلينا أجمل الذكريات التاريخية عن جهود الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- في توحيد البلاد وترسيخ كيان الدولة السعودية الحديثة التي قامت على العدل والمساواة تحت راية التوحيد.

ورفع الشيخ حمود آل خليفة، أجمل التهاني وأسمى التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وإلى أبناء الشعب السعودي الكرام بهذه المناسبة التي وصفها بأنها «عزيزة على قلوب كل البحرينيين».

وأشاد بمواقف المملكة النبيلة والمشرفة إلى جانب مملكة البحرين في مختلف الظروف والأحوال، مؤكداً أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، يسعى بكل جهده إلى جمع كلمة العرب وينتصر لقضاياهم ويحمل همومهم ويعمل على إيجاد الحلول المناسبة لما يواجهونه من تحديات، مفيداً أن المملكة هي البيت الكبير الذي يجمع كل العرب والمسلمين والمرتكز الأساسي للأمن والاستقرار في منطقة الخليج والعالم العربي والإسلامي والعالم كله.

وأضاف السفير البحريني، أن الجميع ينظرون بعين الإعجاب والتقدير إلى هذه الإنجازات التي حققتها المملكة على جميع الصعد الاقتصادية والتنموية والتعليمية والثقافية والدينية والحضارية وهي تسابق الزمن للوصول إلى كل ما يصبو إليه الشعب السعودي من رفعة وتقدم وازدهار، منوهاً بما تحققه المملكة من نجاح باهر في تنظيم موسم الحج في كل عام وما توفره لحجاج البيت الحرام من تسهيلات ومعالم حضارية واستعدادات بشرية وتنظيمية هائلة، مشيداً بالجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف وما يشكلانه من تحديات للأمة بأسرها وللعالم كله. ونوه الشيخ حمود آل خليفة، بما تشهده العلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين من تقدم وازدهار وتعزيز ونمو في مختلف المجالات, ووصفها بالعلاقات الاستراتيجية المرتكزة على عمق الجغرافيا والتاريخ المشترك والمسيرة الواحدة بفضل توجيهات القيادتين الحكيمتين، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة شقيقتنا الكبرى نعمة الأمن والأمان والازدهار في ظل قيادتها الحكيمة، ويديم علاقات المحبة والمودة والتعاون والتكامل بين البلدين والشعبين الشقيقين.

السفير البحريني: المملكة..
البيت الكبير للعرب والمسلمين

قال الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية: «إن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وشعبها العزيز في صميم قلوب البحرينيين جميعاً قيادة وحكومة وشعباً».

وأشاد السفير، بالإنجازات التي حققتها المملكة بقيادتها الحكيمة على مختلف المستويات المحلية والخليجية والعربية والإسلامية والدولية، مبيناً أن ما تحقق لها من منجزات تنموية لافتة كسبت إعجاب واحترام العالم، وقال: إن اليوم الوطني للمملكة يحمل إلينا أجمل الذكريات التاريخية عن جهود الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- في توحيد البلاد وترسيخ كيان الدولة السعودية الحديثة التي قامت على العدل والمساواة تحت راية التوحيد.

ورفع الشيخ حمود آل خليفة، أجمل التهاني وأسمى التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وإلى أبناء الشعب السعودي الكرام بهذه المناسبة التي وصفها بأنها «عزيزة على قلوب كل البحرينيين».

وأشاد بمواقف المملكة النبيلة والمشرفة إلى جانب مملكة البحرين في مختلف الظروف والأحوال، مؤكداً أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، يسعى بكل جهده إلى جمع كلمة العرب وينتصر لقضاياهم ويحمل همومهم ويعمل على إيجاد الحلول المناسبة لما يواجهونه من تحديات، مفيداً أن المملكة هي البيت الكبير الذي يجمع كل العرب والمسلمين والمرتكز الأساسي للأمن والاستقرار في منطقة الخليج والعالم العربي والإسلامي والعالم كله.

وأضاف السفير البحريني، أن الجميع ينظرون بعين الإعجاب والتقدير إلى هذه الإنجازات التي حققتها المملكة على جميع الصعد الاقتصادية والتنموية والتعليمية والثقافية والدينية والحضارية وهي تسابق الزمن للوصول إلى كل ما يصبو إليه الشعب السعودي من رفعة وتقدم وازدهار، منوهاً بما تحققه المملكة من نجاح باهر في تنظيم موسم الحج في كل عام وما توفره لحجاج البيت الحرام من تسهيلات ومعالم حضارية واستعدادات بشرية وتنظيمية هائلة، مشيداً بالجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف وما يشكلانه من تحديات للأمة بأسرها وللعالم كله. ونوه الشيخ حمود آل خليفة، بما تشهده العلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين من تقدم وازدهار وتعزيز ونمو في مختلف المجالات, ووصفها بالعلاقات الاستراتيجية المرتكزة على عمق الجغرافيا والتاريخ المشترك والمسيرة الواحدة بفضل توجيهات القيادتين الحكيمتين، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة شقيقتنا الكبرى نعمة الأمن والأمان والازدهار في ظل قيادتها الحكيمة، ويديم علاقات المحبة والمودة والتعاون والتكامل بين البلدين والشعبين الشقيقين.

رابط الخبر