إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 شعبان 1439 هـ

جامعة أم القرى تدفع بـ 11.600 طالبة لسوق العمل

توجت وكيلة جامعة أم القرى لشؤون الطالبات د. سارة بنت عمر الخولي، 11 ألفا و600 طالبة، ضمن الدفعة 45 من خريجات الجامعة بمقرها الرئيس بمكة المكرمة وفروعها بمحافظات الجموم والليث والقنفذة وأضم، من حملة درجة الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي والبكالوريوس وبرامج دبلومات كلية المجتمع، بحضور عميدة الدراسات الجامعية للطالبات الدكتورة هالة بنت سعيد العمودي، ووكيلات العمادات ورئيسات الأقسام وعضوات هيئة التدريس وأمهات الخريجات، وذلك بقاعة الملك سعود الكبرى بالمدينة الجامعية بالعابدية. وقد أستهل الحفل الخطابي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقيت كلمة مدير الجامعة د. عبدالله بن عمر بافيل المسجلة التي هنأ فيها الطالبات الخريجات لهذا العام، متمنياً لهن التوفيق والنجاح في حياتهن العملية المقبلة، مشيراً إلى أنهن سيساهمن في خدمة مجتمعهن من خلال العلوم التي تسلحن بها بكافة البرامج التي تقدمها الجامعة بمقرها الرئيس وفروعها في شتى العلوم الشرعية واللغة العربية والطبية والعلمية. بعد ذلك ألقيت كلمة د. سارة الخولي عبرت فيها عن سعادتها في تخريج الدفعة 45 من طالبات الجامعة بكافة فروعها مقدمة أجمل التهاني وأطيب الأمنيات للطالبات الخريجات، مشيرةً إلى أنهن يمثلن نموذجاً لمخرجات الجامعة التعليمية، وسيكوننّ سواعد واعدة بناءة في تنمية مجتمعهن. إثر ذلك أوضحت عميدة الدراسات الجامعية للطالبات د. هالة بنت سعيد العمودي في كلمتها التي أشادت فيها بالعلوم التي اكتسبنها الطالبات الخريجات، منوهةً بأن التخرج هو البوابة التي تتجاوزها الطالبة حاملة معها جائزة عنوانها الأمل والطموح، مشيرةً أن الوطن يحتاج للعقول المبدعة التي من شأنها تزيد في القوة المعرفية التي تساهم في بناء مجتمع حيوي في ظل النهضة التنموية الحديثة.

ومن ثم ألقيت كلمة الخريجات ألقتها الطالبة ندى بنت أسامة خياط عبرت فيها عن شكرها وامتنانها لإدارة الجامعة على احتفائها بهنّ في يوم طال انتظاره، مؤكدةً أنهنّ سيساهمن في خدمة وطنهنّ بما تسلحن به من علوم معرفية تتوافق مع مخرجات رؤية المملكة 2030.

بعد ذلك تمّ أداء القسم لخريجات الكليات الطبية فيما اختتم الحفل بفقرة الأوبريت، وتكريم راعية الحفل.

‏‫

جامعة أم القرى تدفع بـ 11.600 طالبة لسوق العمل

توجت وكيلة جامعة أم القرى لشؤون الطالبات د. سارة بنت عمر الخولي، 11 ألفا و600 طالبة، ضمن الدفعة 45 من خريجات الجامعة بمقرها الرئيس بمكة المكرمة وفروعها بمحافظات الجموم والليث والقنفذة وأضم، من حملة درجة الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي والبكالوريوس وبرامج دبلومات كلية المجتمع، بحضور عميدة الدراسات الجامعية للطالبات الدكتورة هالة بنت سعيد العمودي، ووكيلات العمادات ورئيسات الأقسام وعضوات هيئة التدريس وأمهات الخريجات، وذلك بقاعة الملك سعود الكبرى بالمدينة الجامعية بالعابدية. وقد أستهل الحفل الخطابي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقيت كلمة مدير الجامعة د. عبدالله بن عمر بافيل المسجلة التي هنأ فيها الطالبات الخريجات لهذا العام، متمنياً لهن التوفيق والنجاح في حياتهن العملية المقبلة، مشيراً إلى أنهن سيساهمن في خدمة مجتمعهن من خلال العلوم التي تسلحن بها بكافة البرامج التي تقدمها الجامعة بمقرها الرئيس وفروعها في شتى العلوم الشرعية واللغة العربية والطبية والعلمية. بعد ذلك ألقيت كلمة د. سارة الخولي عبرت فيها عن سعادتها في تخريج الدفعة 45 من طالبات الجامعة بكافة فروعها مقدمة أجمل التهاني وأطيب الأمنيات للطالبات الخريجات، مشيرةً إلى أنهن يمثلن نموذجاً لمخرجات الجامعة التعليمية، وسيكوننّ سواعد واعدة بناءة في تنمية مجتمعهن. إثر ذلك أوضحت عميدة الدراسات الجامعية للطالبات د. هالة بنت سعيد العمودي في كلمتها التي أشادت فيها بالعلوم التي اكتسبنها الطالبات الخريجات، منوهةً بأن التخرج هو البوابة التي تتجاوزها الطالبة حاملة معها جائزة عنوانها الأمل والطموح، مشيرةً أن الوطن يحتاج للعقول المبدعة التي من شأنها تزيد في القوة المعرفية التي تساهم في بناء مجتمع حيوي في ظل النهضة التنموية الحديثة.

ومن ثم ألقيت كلمة الخريجات ألقتها الطالبة ندى بنت أسامة خياط عبرت فيها عن شكرها وامتنانها لإدارة الجامعة على احتفائها بهنّ في يوم طال انتظاره، مؤكدةً أنهنّ سيساهمن في خدمة وطنهنّ بما تسلحن به من علوم معرفية تتوافق مع مخرجات رؤية المملكة 2030.

بعد ذلك تمّ أداء القسم لخريجات الكليات الطبية فيما اختتم الحفل بفقرة الأوبريت، وتكريم راعية الحفل.

‏‫

رابط الخبر