إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 شعبان 1439 هـ

كشف التقرير انخفاض الحوادث المرورية

أطلقت مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية لشركائها للعام 2018، برنامجا تدريبيا في تصميم وإدارة المشروعات التنموية PMD، بمشاركة 29 قياديا في القطاع الخيري، يمثلون عشر مناطق مختلفة بالمملكة، وذلك بهدف تمكين العاملين في القطاع الخيري السعودي من مفاهيم التنمية، ومواكبة آخر المستجدات في المنهجيات العلمية المرتبطة بإدارة المشروعات التنموية.

وأوضح أمين عام المؤسسة د. حسن بن محمد شريم، بأن مؤسسة السبيعي الخيرية هدفت لتأهيل شركائها الاستراتيجيين في إدارة المشروعات التنموية دعماً لقيادات القطاع الخيري ومساندتهم لمواكبة رؤية المملكة 2030 عبر تحسين قدراتهم في مجال التنمية من خلال إدارة وتخطيط وتقويم المشروعات، مبيناً أن البرنامج من شأنه أن يرفع من مستوى التخطيط الإداري لمشروعات الجمعيات الخيرية الشريكة ويطور قدرات قياداتها في تحليل احتياجات المشروعات التي يديرونها.

وأشار إلى أن البرنامج التأهيلي يبرز أهمية كفاءات العاملين في قطاع التنمية، ويتناول عدة محاور بدء بمفاهيم التنمية ومبادئ إدارة المشروع في قطاع التنمية، إلى جانب مراحل تحديد وتصميم المشروع والبدء به، وتخطيط وتجزئة أعمال المشروع وتنفيذه وحوكمته ثم المراقبة والتنفيذ والتحكم والمرحلة النهائية للمشروع.

وأضاف د. حسن شريم أن برنامج تصميم وإدارة المشروعات التنموية PMD يتناول ما يزيد على 30 أداة من أدوات إدارة المشروعات والتي تعتبر العمود الفقري الذي ترتكز عليه نجاح المشروعات والأساس الذي يُّقوم أخطاءها ويوجهها نحو النجاح والوصول بالمشروعات إلى أهدافها في الوقت المحدد ضمن الموارد المتاحة وبأقل الأخطار، كما يتطرق إلى حياة المشروع التنموي واختلافه عن غيره، وخطوات تصميم المشروع الناجح.

يذكر أن البرنامج التأهيلي لشركاء مؤسسة السبيعي الخيرية يستهدف المديرين التنفيذيين للمبادرات الاستراتيجية المدعومة من طرف المؤسسة وذلك لضمان إنجاح المبادرات ووصولها للمستفيدين بأكمل وجه ويستمر البرنامج لمدة أربعة أيام، كما يتناول تعريف الشركاء بأسلوب عمل المؤسسة وكافة ما يحتاجه الشريك من المؤسسة وما تحتاجه منه خلال فترة الشراكة بما يحقق استراتيجية المؤسسة في بناء شراكات فاعلة في العمل الخيري ترتقي به وتسهم في تحفيزه وتطوير الخدمات التي تصل للمستفيدين.

كشف التقرير انخفاض الحوادث المرورية

أطلقت مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية لشركائها للعام 2018، برنامجا تدريبيا في تصميم وإدارة المشروعات التنموية PMD، بمشاركة 29 قياديا في القطاع الخيري، يمثلون عشر مناطق مختلفة بالمملكة، وذلك بهدف تمكين العاملين في القطاع الخيري السعودي من مفاهيم التنمية، ومواكبة آخر المستجدات في المنهجيات العلمية المرتبطة بإدارة المشروعات التنموية.

وأوضح أمين عام المؤسسة د. حسن بن محمد شريم، بأن مؤسسة السبيعي الخيرية هدفت لتأهيل شركائها الاستراتيجيين في إدارة المشروعات التنموية دعماً لقيادات القطاع الخيري ومساندتهم لمواكبة رؤية المملكة 2030 عبر تحسين قدراتهم في مجال التنمية من خلال إدارة وتخطيط وتقويم المشروعات، مبيناً أن البرنامج من شأنه أن يرفع من مستوى التخطيط الإداري لمشروعات الجمعيات الخيرية الشريكة ويطور قدرات قياداتها في تحليل احتياجات المشروعات التي يديرونها.

وأشار إلى أن البرنامج التأهيلي يبرز أهمية كفاءات العاملين في قطاع التنمية، ويتناول عدة محاور بدء بمفاهيم التنمية ومبادئ إدارة المشروع في قطاع التنمية، إلى جانب مراحل تحديد وتصميم المشروع والبدء به، وتخطيط وتجزئة أعمال المشروع وتنفيذه وحوكمته ثم المراقبة والتنفيذ والتحكم والمرحلة النهائية للمشروع.

وأضاف د. حسن شريم أن برنامج تصميم وإدارة المشروعات التنموية PMD يتناول ما يزيد على 30 أداة من أدوات إدارة المشروعات والتي تعتبر العمود الفقري الذي ترتكز عليه نجاح المشروعات والأساس الذي يُّقوم أخطاءها ويوجهها نحو النجاح والوصول بالمشروعات إلى أهدافها في الوقت المحدد ضمن الموارد المتاحة وبأقل الأخطار، كما يتطرق إلى حياة المشروع التنموي واختلافه عن غيره، وخطوات تصميم المشروع الناجح.

يذكر أن البرنامج التأهيلي لشركاء مؤسسة السبيعي الخيرية يستهدف المديرين التنفيذيين للمبادرات الاستراتيجية المدعومة من طرف المؤسسة وذلك لضمان إنجاح المبادرات ووصولها للمستفيدين بأكمل وجه ويستمر البرنامج لمدة أربعة أيام، كما يتناول تعريف الشركاء بأسلوب عمل المؤسسة وكافة ما يحتاجه الشريك من المؤسسة وما تحتاجه منه خلال فترة الشراكة بما يحقق استراتيجية المؤسسة في بناء شراكات فاعلة في العمل الخيري ترتقي به وتسهم في تحفيزه وتطوير الخدمات التي تصل للمستفيدين.

رابط الخبر