إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 صفر 1441 هـ

الشرعية تزود مناطق سيطرة الحوثيين بالوقود

أبدت الحكومة اليمنية استعدادها لنقل الوقود بمختلف أنواعه من المناطق الواقعة تحت إدارتها وتوفيره في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بحسب احتياجها وبأسعار أقل عن الأسعار المفروضة من الميليشيا.

جاء ذلك في رسالة للحكومة وجهها مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة مارك لوكوك في رد على إحاطته مجلس الأمن بتاريخ 16 سبتمبر 2019م.

وأكدت الحكومة جاهزية القطاع الخاص في مناطق سيطرة الميليشيا للامتثال لإجراءات القرار 49 بشأن حصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدن «لولا الضغوط التي تمارس عليهم من الميليشيات الحوثية الإرهابية».

وقالت الحكومة اليمنية إنها بدأت في تطبيق القرار رقم 49 بشكل ناجح منذ الثامن من شهر أغسطس لهذا العام في الموانئ والمنافذ كافة باستثناء ميناء الحديدة وذلك بسبب ضغط الميليشيا على تجار النفط في مناطقهم وحملهم على عدم الامتثال لإجراءات القرار.

ورحبت الحكومة اليمنية بأي مقترحات من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة من أجل تحسين أليات تنفيذ القرار 49 بطريقة لا يمكن استغلالها وتوظيفها من قبل الميليشيا في استخدام المشتقات النفطية كوسيلة ضغط على المواطنين وابتزاز المجتمع الدولي وتمويل مجهوداتهم الحربية، وبصورة تحفظ للحكومة حقها في تحصيل موارد الدولة وتحسين قدرتها على الوفاء بالتزاماتها للمواطنين في كل الأراضي اليمنية.

ودعت رسالة الحكومة اليمنية إلى تقديم أي مقترحات من شأنها التسريع في الامتثال للقرار 49 وتدارك أي أزمات مفتعلة من ميليشيا التمرد الحوثية التابعة لإيران، مؤكدة انفتاحها للجلوس مع المهتمين من الأسرة الدولية للتداول حول أي مقترحات إيجابية تصب في هذا الاتجاه.

ميدانياً، أفشلت وحدات من الجيش اليمني، محاولة تقدم حوثية إلى مواقع محررة في جبهة الحشوة، بمحافظة صعدة.

وقال مصدر عسكري يمني أن عناصر من الميليشيا حاولت التقدم إلى مواقع الجيش في جبال الربعة الاستراتيجية، غير أن تلك المحاولة باءت بالفشل.

وذكر المصدر -بحسب موقع سبتمبر التابع للقوات المسلحة اليمنية- أن مواجهات دارت بين الجانبين وقتل وأصيب فيها عدد من العناصر الحوثية.

كما أحبطت وحدة من الجيش اليمني محاولة تسلل حوثية في برط العنان بمحافظة الجوف.

وقال قائد اللواء الأول حرس حدود بمحافظة الجوف العميد هيكل حنتف في تصريح بثته وكالة الأنباء اليمينة: «مجموعة من ميليشيا الحوثي حاولت التقدم باتجاه مواقع الجيش في سلسلة جبال الشعير التابعة لمديرية برط العنان، غير أن قوات الجيش صدت المحاولة وأجبرت العناصر المتسللة على التراجع».

وبحسب حنتف فإن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا بنيران الجيش الوطني بينهم قيادات ميدانية.

الشرعية تزود مناطق سيطرة الحوثيين بالوقود

أبدت الحكومة اليمنية استعدادها لنقل الوقود بمختلف أنواعه من المناطق الواقعة تحت إدارتها وتوفيره في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بحسب احتياجها وبأسعار أقل عن الأسعار المفروضة من الميليشيا.

جاء ذلك في رسالة للحكومة وجهها مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة مارك لوكوك في رد على إحاطته مجلس الأمن بتاريخ 16 سبتمبر 2019م.

وأكدت الحكومة جاهزية القطاع الخاص في مناطق سيطرة الميليشيا للامتثال لإجراءات القرار 49 بشأن حصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدن «لولا الضغوط التي تمارس عليهم من الميليشيات الحوثية الإرهابية».

وقالت الحكومة اليمنية إنها بدأت في تطبيق القرار رقم 49 بشكل ناجح منذ الثامن من شهر أغسطس لهذا العام في الموانئ والمنافذ كافة باستثناء ميناء الحديدة وذلك بسبب ضغط الميليشيا على تجار النفط في مناطقهم وحملهم على عدم الامتثال لإجراءات القرار.

ورحبت الحكومة اليمنية بأي مقترحات من وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة من أجل تحسين أليات تنفيذ القرار 49 بطريقة لا يمكن استغلالها وتوظيفها من قبل الميليشيا في استخدام المشتقات النفطية كوسيلة ضغط على المواطنين وابتزاز المجتمع الدولي وتمويل مجهوداتهم الحربية، وبصورة تحفظ للحكومة حقها في تحصيل موارد الدولة وتحسين قدرتها على الوفاء بالتزاماتها للمواطنين في كل الأراضي اليمنية.

ودعت رسالة الحكومة اليمنية إلى تقديم أي مقترحات من شأنها التسريع في الامتثال للقرار 49 وتدارك أي أزمات مفتعلة من ميليشيا التمرد الحوثية التابعة لإيران، مؤكدة انفتاحها للجلوس مع المهتمين من الأسرة الدولية للتداول حول أي مقترحات إيجابية تصب في هذا الاتجاه.

ميدانياً، أفشلت وحدات من الجيش اليمني، محاولة تقدم حوثية إلى مواقع محررة في جبهة الحشوة، بمحافظة صعدة.

وقال مصدر عسكري يمني أن عناصر من الميليشيا حاولت التقدم إلى مواقع الجيش في جبال الربعة الاستراتيجية، غير أن تلك المحاولة باءت بالفشل.

وذكر المصدر -بحسب موقع سبتمبر التابع للقوات المسلحة اليمنية- أن مواجهات دارت بين الجانبين وقتل وأصيب فيها عدد من العناصر الحوثية.

كما أحبطت وحدة من الجيش اليمني محاولة تسلل حوثية في برط العنان بمحافظة الجوف.

وقال قائد اللواء الأول حرس حدود بمحافظة الجوف العميد هيكل حنتف في تصريح بثته وكالة الأنباء اليمينة: «مجموعة من ميليشيا الحوثي حاولت التقدم باتجاه مواقع الجيش في سلسلة جبال الشعير التابعة لمديرية برط العنان، غير أن قوات الجيش صدت المحاولة وأجبرت العناصر المتسللة على التراجع».

وبحسب حنتف فإن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا بنيران الجيش الوطني بينهم قيادات ميدانية.

رابط الخبر