إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ذو القعدة 1439 هـ

بحث زيادة الطاقة الاستيعابية لمناطق الإجراءات على جسر الملك فهد

شدد الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بمملكة البحرين على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق فيما يتعلق بمعالجة حالات الازدحام التي قد تحدث على جسر الملك فهد، والاستخدام الامثل للقوى البشرية وتوظيف التقنيات الحديثة ومن بينها الطاقة الشمسية في تطوير بيئة عمل كافة العاملين على الجسر، مشيداً خلال استقباله اليوم الخميس لمدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس فهد بن محمد الداود بالجهود الطيبة التي تقوم بها المؤسسة العامة لجسر الملك فهد وعملها المتواصل على رفع مستويات الأداء وتطوير مناطق الاجراءات وبوابات الرسوم.

وخلال اللقاء أشاد وزير الداخلية البحريني بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع المملكتين الشقيقتين السعودية والبحرين، مثمنا الحرص المتبادل من البلدين الشقيقين على تطوير آفاق التعاون المشترك.

وأطلع وزير الداخلية البحريني على إيجاز حول أهم المشاريع التي تنفذها المؤسسة والتي ستساهم في تحسين وتسريع الحركة خلال السنوات القادمة، ومنها مشروع توسعة وزيادة الطاقة الاستيعابية لمناطق الإجراءات وبوابات الرسوم في الجانبين ومشروع المسار الأخضر للشاحنات في الجانب البحريني، كما اطلع على عرض مرئي تضمن الزيادة الكبيرة في حركة النقل والتنقل التي يشهدها الجسر سنويا وما تحقق من إنجازات على أرض الواقع، وتضمن الإيجاز استعراض استراتيجية المؤسسة المستقبلية وأن تصبح نموذجا عالميا على المستوى الاقليمي والدولي من خلال زيادة فاعلية الأداء وتطوير الانظمة والاستخدام الامثل للتقنيات الحديثة.

من جهته، أعرب المهندس الداود عن خالص شكره وتقديره لوزير الداخلية البحريني وحرصه على متابعة مشاريع المؤسسة وتقديم الدعم المستمر في إطار العمل على تنفيذ المشاريع التطويرية التي تسعى المؤسسة الى تنفيذها بالتعاون مع الادارات والجهات العاملة في منفذ جسر الملك فهد بما يسهم في تسهيل الاجراءات للمسافرين وانسياب الحركة المرورية.

جانب من الاجتماع

بحث زيادة الطاقة الاستيعابية لمناطق الإجراءات على جسر الملك فهد

شدد الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بمملكة البحرين على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق فيما يتعلق بمعالجة حالات الازدحام التي قد تحدث على جسر الملك فهد، والاستخدام الامثل للقوى البشرية وتوظيف التقنيات الحديثة ومن بينها الطاقة الشمسية في تطوير بيئة عمل كافة العاملين على الجسر، مشيداً خلال استقباله اليوم الخميس لمدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس فهد بن محمد الداود بالجهود الطيبة التي تقوم بها المؤسسة العامة لجسر الملك فهد وعملها المتواصل على رفع مستويات الأداء وتطوير مناطق الاجراءات وبوابات الرسوم.

وخلال اللقاء أشاد وزير الداخلية البحريني بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع المملكتين الشقيقتين السعودية والبحرين، مثمنا الحرص المتبادل من البلدين الشقيقين على تطوير آفاق التعاون المشترك.

وأطلع وزير الداخلية البحريني على إيجاز حول أهم المشاريع التي تنفذها المؤسسة والتي ستساهم في تحسين وتسريع الحركة خلال السنوات القادمة، ومنها مشروع توسعة وزيادة الطاقة الاستيعابية لمناطق الإجراءات وبوابات الرسوم في الجانبين ومشروع المسار الأخضر للشاحنات في الجانب البحريني، كما اطلع على عرض مرئي تضمن الزيادة الكبيرة في حركة النقل والتنقل التي يشهدها الجسر سنويا وما تحقق من إنجازات على أرض الواقع، وتضمن الإيجاز استعراض استراتيجية المؤسسة المستقبلية وأن تصبح نموذجا عالميا على المستوى الاقليمي والدولي من خلال زيادة فاعلية الأداء وتطوير الانظمة والاستخدام الامثل للتقنيات الحديثة.

من جهته، أعرب المهندس الداود عن خالص شكره وتقديره لوزير الداخلية البحريني وحرصه على متابعة مشاريع المؤسسة وتقديم الدعم المستمر في إطار العمل على تنفيذ المشاريع التطويرية التي تسعى المؤسسة الى تنفيذها بالتعاون مع الادارات والجهات العاملة في منفذ جسر الملك فهد بما يسهم في تسهيل الاجراءات للمسافرين وانسياب الحركة المرورية.

جانب من الاجتماع

رابط الخبر