إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
17 جمادى أول 1440 هـ

موبايلي ترفع ملكية تردداتها من 120 إلى 220 ميجاهيرتز

فازت شركة اتحاد اتصالات موبايلي في مزاد الترددات يوم أمس الثلاثاء وذلك ضمن خطة الشركة لرفع قدرات شبكتها بسرعات إنترنت تضاهي أداء الشبكات العالمية الرائدة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتمكنت الشركة من الاستحواذ على عرض نطاق 100 ميجاهرتز في النطاق الترددي 2600 ميجاهرتز والذي يعتبر طيفاً ترددياً ذو قيمة عالية ويتميز بانتشاره الواسع عالمياً ويعمل على زيادة سرعات شبكة الإنترنت لمستويات غير مسبوقة لخدمات الجيل الرابع وأيضاً يمهد الحصول عليه لجاهزية الشركة لتقديم خدمات الجيل الخامس في المستقبل القريب. علماً بأنه تم تخصيص الترددات المنخفضة ضمن النطاق لموبايلي وتلك الترددات تتميز بقدرة تغطية أكبر لشبكة الجيل الرابع وكذلك يدعم بشكل أفضل تقنية دمج الترددات مع النطاقات الأخرى لدعم سرعات الجيل الرابع المتقدم.

وترفع صفقة الاستحواذ الأخيرة هذه ملكية موبايلي للترددات من 120 إلى 220 ميجاهيرتز، ويأتي هذا التوجه من قبل الشركة ليؤكد عزمها على مواصلة دعم شبكتها بترددات جديدة تمكنها من زيادة سعتها وقدرتها لتحسين جودة الخدمات التي تقدمها لجميع عملائها. هذا ويشهد استخدام البيانات طلباً متزايداً في ظل التطور الذي تشهده الخدمات المقدمة من مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، مما يتطلب مواكبة ذلك من خلال رفع مستوى أداء الخدمات المقدمة لمستخدمي الشبكة وتحسين تجربة العملاء، الأمر الذي تعمل عليه موبايلي طبقا لاستراتيجيتها RISE والمتناغمة مع رؤية المملكة 2030″.

وقدمت موبايلي شكرها وتقديرها لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ولهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للجهود المبذولة من أجل طرح ترددات النطاقات 700، 800، و1800 ميجاهرتز سابقا، وطرح ترددات النطاقين 2300، و2600 ميجاهرتز في هذا المزاد، والتي لها الأثر الكبير في تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتطوير البنية التحتية الرقمية للمملكة.

موبايلي ترفع ملكية تردداتها من 120 إلى 220 ميجاهيرتز

فازت شركة اتحاد اتصالات موبايلي في مزاد الترددات يوم أمس الثلاثاء وذلك ضمن خطة الشركة لرفع قدرات شبكتها بسرعات إنترنت تضاهي أداء الشبكات العالمية الرائدة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتمكنت الشركة من الاستحواذ على عرض نطاق 100 ميجاهرتز في النطاق الترددي 2600 ميجاهرتز والذي يعتبر طيفاً ترددياً ذو قيمة عالية ويتميز بانتشاره الواسع عالمياً ويعمل على زيادة سرعات شبكة الإنترنت لمستويات غير مسبوقة لخدمات الجيل الرابع وأيضاً يمهد الحصول عليه لجاهزية الشركة لتقديم خدمات الجيل الخامس في المستقبل القريب. علماً بأنه تم تخصيص الترددات المنخفضة ضمن النطاق لموبايلي وتلك الترددات تتميز بقدرة تغطية أكبر لشبكة الجيل الرابع وكذلك يدعم بشكل أفضل تقنية دمج الترددات مع النطاقات الأخرى لدعم سرعات الجيل الرابع المتقدم.

وترفع صفقة الاستحواذ الأخيرة هذه ملكية موبايلي للترددات من 120 إلى 220 ميجاهيرتز، ويأتي هذا التوجه من قبل الشركة ليؤكد عزمها على مواصلة دعم شبكتها بترددات جديدة تمكنها من زيادة سعتها وقدرتها لتحسين جودة الخدمات التي تقدمها لجميع عملائها. هذا ويشهد استخدام البيانات طلباً متزايداً في ظل التطور الذي تشهده الخدمات المقدمة من مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، مما يتطلب مواكبة ذلك من خلال رفع مستوى أداء الخدمات المقدمة لمستخدمي الشبكة وتحسين تجربة العملاء، الأمر الذي تعمل عليه موبايلي طبقا لاستراتيجيتها RISE والمتناغمة مع رؤية المملكة 2030″.

وقدمت موبايلي شكرها وتقديرها لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ولهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للجهود المبذولة من أجل طرح ترددات النطاقات 700، 800، و1800 ميجاهرتز سابقا، وطرح ترددات النطاقين 2300، و2600 ميجاهرتز في هذا المزاد، والتي لها الأثر الكبير في تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتطوير البنية التحتية الرقمية للمملكة.

رابط الخبر