إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1440 هـ

محافظ هيئة الاستثمار: ميزانية 2019 تجسّد حرص القيادة على تلبية التطلعات وتحقيق التنمية المستدامة

رفع محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وللشعب السعودي بمناسبة إعلان ميزانية المملكة 2019 التي بلغت تقديراتها الإجمالية ترليون ومائة وستة مليارات ريال.

وأكد معاليه في تصريح له بهذه المناسبة أن ميزانية 2019 جسّدت حرص القيادة على تلبية التطلعات كافة ، وركـزت علـى الانفاق الاستثماري التوسعي وبرامج الاصلاح الاقتصادي، في وقت تتسارع فيه الخطى، وتتوحد الجهود لتحقيق أهداف رؤية 2030، التي صاحبها حزمة إصلاحات شملت عدة مجالات اقتصادية وتنموية أسهمت في تحقيق الاقتصاد السعودي المركز 19 من بين أكبر الاقتصادات في العالم، والمركز الـ 11 من بين أعلى معدّلات النمو المسجّلة ضمن مجموعة العشرين.

وأضاف معاليه أن هذه الميزانية التاريخية ستسهم في تعزيز مناخ الاستثمار بالمملكة، ومواكبة الحراك الاقتصادي الشامل الذي تشهده ضمن رؤية 2030 ومبادراتها، وبرامجها، وستدعم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمشاريع التنموية الكبرى الجاري تنفيذها على أرض الواقع، مثل نيوم، والقدية، والبحر الأحمر، ووعد الشمال، ومدينة الملك سلمان للطاقة، والمنطقة اللوجستية المتكاملة.

وأبان معاليه أن حكومة المملكة اتخذت عدة خطوات لتنمية الإيرادات غير النفطة ساهمت في تحقيق الميزانية لأرقام غير مسبوقة، ومنها تبني رؤية 2030 حزم تحفيزيـة موجهــة للقطاع الخاص لتعزيز وزيادة مشاركته في الناتج المحلي، مما يعزز من قدرته على صناعة اقتصاد مزدهر، بالإضافة إلى المضي قدمًا لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركًا أساسيًا للتنمية الاقتصادية بالمملكة.

وأشار العمر إلى أن بيئة الأعمال في المملكة شهدت مؤخرًا عدة إجراءات من شأنها جذب وتسويق الاستثمارات، واستقطاب استثمارات ذات قيمة مضافة بالقطاعات الواعدة مثل، تقليص متطلبات ومدة اصدار التراخيص، وزيادة مدة الترخيص للاستثمار الأجنبي لـ 5 سنوات، واعتماد التراخيص الفورية، وتقليص القائمة المستثناة من الاستثمار الأجنبي، وتفعيل بوابة الخدمات الإلكترونية للتسهيل على المستثمرين، مما ساهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 127% حتى نهاية 2018، مقارنة بالعام الماضي، وتوقيع 30 اتفاقية بمنتدى مستقبل الاستثمار باستثمارات قدرت 250 مليار ريال سعودي.

وفي ختام تصريحه سأل معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار الله تعالى أن يديم على بلاد الحرمين نعمة الرخاء والازدهار والأمن والامان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

محافظ هيئة الاستثمار: ميزانية 2019 تجسّد حرص القيادة على تلبية التطلعات وتحقيق التنمية المستدامة

رفع محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وللشعب السعودي بمناسبة إعلان ميزانية المملكة 2019 التي بلغت تقديراتها الإجمالية ترليون ومائة وستة مليارات ريال.

وأكد معاليه في تصريح له بهذه المناسبة أن ميزانية 2019 جسّدت حرص القيادة على تلبية التطلعات كافة ، وركـزت علـى الانفاق الاستثماري التوسعي وبرامج الاصلاح الاقتصادي، في وقت تتسارع فيه الخطى، وتتوحد الجهود لتحقيق أهداف رؤية 2030، التي صاحبها حزمة إصلاحات شملت عدة مجالات اقتصادية وتنموية أسهمت في تحقيق الاقتصاد السعودي المركز 19 من بين أكبر الاقتصادات في العالم، والمركز الـ 11 من بين أعلى معدّلات النمو المسجّلة ضمن مجموعة العشرين.

وأضاف معاليه أن هذه الميزانية التاريخية ستسهم في تعزيز مناخ الاستثمار بالمملكة، ومواكبة الحراك الاقتصادي الشامل الذي تشهده ضمن رؤية 2030 ومبادراتها، وبرامجها، وستدعم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمشاريع التنموية الكبرى الجاري تنفيذها على أرض الواقع، مثل نيوم، والقدية، والبحر الأحمر، ووعد الشمال، ومدينة الملك سلمان للطاقة، والمنطقة اللوجستية المتكاملة.

وأبان معاليه أن حكومة المملكة اتخذت عدة خطوات لتنمية الإيرادات غير النفطة ساهمت في تحقيق الميزانية لأرقام غير مسبوقة، ومنها تبني رؤية 2030 حزم تحفيزيـة موجهــة للقطاع الخاص لتعزيز وزيادة مشاركته في الناتج المحلي، مما يعزز من قدرته على صناعة اقتصاد مزدهر، بالإضافة إلى المضي قدمًا لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركًا أساسيًا للتنمية الاقتصادية بالمملكة.

وأشار العمر إلى أن بيئة الأعمال في المملكة شهدت مؤخرًا عدة إجراءات من شأنها جذب وتسويق الاستثمارات، واستقطاب استثمارات ذات قيمة مضافة بالقطاعات الواعدة مثل، تقليص متطلبات ومدة اصدار التراخيص، وزيادة مدة الترخيص للاستثمار الأجنبي لـ 5 سنوات، واعتماد التراخيص الفورية، وتقليص القائمة المستثناة من الاستثمار الأجنبي، وتفعيل بوابة الخدمات الإلكترونية للتسهيل على المستثمرين، مما ساهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 127% حتى نهاية 2018، مقارنة بالعام الماضي، وتوقيع 30 اتفاقية بمنتدى مستقبل الاستثمار باستثمارات قدرت 250 مليار ريال سعودي.

وفي ختام تصريحه سأل معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار الله تعالى أن يديم على بلاد الحرمين نعمة الرخاء والازدهار والأمن والامان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

رابط الخبر