إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 ربيع أول 1440 هـ

الحوثي يواصل خرق الهدنة.. ويقصف مدنيي الحديدة

أفادت مصادر ميدانية اندلاع معارك عنيفة متقطعة بين الجيش الوطني اليمني وميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في مدينة الحديدة. وتركزت المواجهات التي استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة شرقي شارع الخمسين ومحيط مدينة الصالح شمال شرقي مدينة الحديدة.

وشن الحوثيون قصفاً مدفعياً مكثفاً من وسط المدينة طال مستشفى الثاني والعشرين من مايو في المدينة. كما قصفوا أيضا مدينة حيس والجاح في بيت الفقيه.

فيما استهدفت مقاتلات التحالف العربي بسلسلة غارات مواقع الانقلاببين في الخطوط الأمامية في أطراف حي السابع من يوليو والخطوط الأمامية لشارع التسعين.

هذا وتستمر ميليشيات الانقلاب في استهداف المدنيين وحفر الخنادق في محافظة الحديدة رغم جهود التهدئة التي تبذلها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للتمهيد لجولة جديدة من المشاورات السياسية بين الحكومة الشرعية والانقلابيين في السويد.

وقالت مصادر ميدانية إن الحوثيين استمروا في إطلاق القذائف على مدينة التحيتا جنوبي محافظة الحديدة. 

كما قالت مصادر محلية إن ميليشيا الانقلاب يقومون بفرض حصار على قرية حلة الشراعية جنوبي مديرية المراوعة بالحديدة، من خلال حفر خندق دائري على القرية والتمترس داخلها. وهدد الحوثيون المواطنين بقصف القرية إن لم يغادروها كما سبق وأن هددتهم بالتهجير بالقوة من منازلهم وتتهمهم بالخيانة في محاولة منها تحويل قريتهم إلى ثكنة عسكرية. وأطلق الانقلابيون صاروخاً على المنطقة مساء السبت دون إصابات.

الحوثي يواصل خرق الهدنة..
 ويقصف مدنيي الحديدة

أفادت مصادر ميدانية اندلاع معارك عنيفة متقطعة بين الجيش الوطني اليمني وميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في مدينة الحديدة. وتركزت المواجهات التي استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة شرقي شارع الخمسين ومحيط مدينة الصالح شمال شرقي مدينة الحديدة.

وشن الحوثيون قصفاً مدفعياً مكثفاً من وسط المدينة طال مستشفى الثاني والعشرين من مايو في المدينة. كما قصفوا أيضا مدينة حيس والجاح في بيت الفقيه.

فيما استهدفت مقاتلات التحالف العربي بسلسلة غارات مواقع الانقلاببين في الخطوط الأمامية في أطراف حي السابع من يوليو والخطوط الأمامية لشارع التسعين.

هذا وتستمر ميليشيات الانقلاب في استهداف المدنيين وحفر الخنادق في محافظة الحديدة رغم جهود التهدئة التي تبذلها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للتمهيد لجولة جديدة من المشاورات السياسية بين الحكومة الشرعية والانقلابيين في السويد.

وقالت مصادر ميدانية إن الحوثيين استمروا في إطلاق القذائف على مدينة التحيتا جنوبي محافظة الحديدة. 

كما قالت مصادر محلية إن ميليشيا الانقلاب يقومون بفرض حصار على قرية حلة الشراعية جنوبي مديرية المراوعة بالحديدة، من خلال حفر خندق دائري على القرية والتمترس داخلها. وهدد الحوثيون المواطنين بقصف القرية إن لم يغادروها كما سبق وأن هددتهم بالتهجير بالقوة من منازلهم وتتهمهم بالخيانة في محاولة منها تحويل قريتهم إلى ثكنة عسكرية. وأطلق الانقلابيون صاروخاً على المنطقة مساء السبت دون إصابات.

رابط الخبر