إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 جمادى أول 1440 هـ

«تحالف دعم الشرعية» يدمر أهدافاً عسكرية حوثية

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت مساء السبت عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعه لقدرات الطائرات بدون طيار في 7 مرافق عسكرية مساندة تقع في أماكن متفرقه بصنعاء. وأوضح العقيد المالكي أن عملية الاستهداف جاءت بعد عملية استخبارية دقيقة ومنذ وقت طويل، شملت رصد ومراقبة نشاطات الميليشيا الحوثية وتحركات عناصرها الإرهابية بهذه الشبكة لمعرفة وربط مكونات النظام وبنيته التحتية عملياتياً، لوجستياً وكذلك منظومة الاتصالات وأماكن تواجد الخبراء الأجانب. وبيّن العقيد المالكي أن الأهداف المدمرة شملت أماكن التخزين للطائرات بدون طيار، ورش التصنيع وقطع الغيار، ورش التركيب والتفخيخ، أماكن الفحص وتجهيز منصات عربات الاطلاق وكذلك مرافق التدريب لتنفيذ العمليات الإرهابية. وأكد العقيد المالكي أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم للأضرار الجانبية. واختتم العقيد المالكي تصريحه بتأكيد التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق القانون الدولي الإنساني بكافة العمليات العسكرية واستمرار التزام التحالف بمنع وصول واستخدام الميليشيا الحوثية الإرهابية وكذلك التنظيمات الإرهابية لمثل هذه القدرات النوعية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

الى ذلك لقي مالا يقل عن 20 من ميليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران، مصرعهم في غارات لمقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن وهجمات للجيش اليمني، في مناطق متفرقة من محافظة تعز، جنوب غرب اليمن.

وأوضح مصدر عسكري يمني أن 5 من عناصر من الميليشيا قتلوا، وأصيب أخرين بجروح، في غارات لمقاتلات التحالف غرب تعز. وأضاف المصدر، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الغارات استهدفت عربات عسكرية للميليشيا في جبل «البرقة» وغارات أخرى استهدفت تجمعات لها بالقرب من مصنع اسمنت البرح، مشيراً إلى أن الغارات أسفرت عن مصرع 5 وإصابة آخرين واحتراق عربة محملة بالذخائر. كما لقي 9 مسلحين حوثيين، بينهم قيادات مصرعهم في قصف مدفعي شنته قوات الجيش اليمني على موقعاً لهم غربي مدينة تعز. وقالت مصادر ميدانية يمنية، إن القصف استهدف اجتماعاً للميليشيا في احدى المزارع وسط منطقة الربيعي في المدخل الغربي للمدينة.

واستهدف الجيش اليمني، بهجوم آخر تعزيزات للميليشيا الانقلابية، في محيط مدرسة الروض، بالمنطقة ذاتها مما أسفر عن تدمير عربة تابعة لها ومصرع واصابة من كان على متنها. إلى ذلك أحبطت وحدات من الجيش اليمني، محاولة تسلل لعناصر ميليشيا الحوثي، باتجاه مواقع في منطقة قهبان بمديرية مقبنة غربي المدينة وأجبرتها على التراجع والفرار. وفي ذات السياق لقي عنصران حوثيان مصرعهما اثناء محاولة تسلل فاشلة، باتجاه مواقع في محيط معسكر التشريفات شرقي مركز المحافظة.

«تحالف دعم الشرعية» يدمر أهدافاً عسكرية حوثية

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت مساء السبت عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعه لقدرات الطائرات بدون طيار في 7 مرافق عسكرية مساندة تقع في أماكن متفرقه بصنعاء. وأوضح العقيد المالكي أن عملية الاستهداف جاءت بعد عملية استخبارية دقيقة ومنذ وقت طويل، شملت رصد ومراقبة نشاطات الميليشيا الحوثية وتحركات عناصرها الإرهابية بهذه الشبكة لمعرفة وربط مكونات النظام وبنيته التحتية عملياتياً، لوجستياً وكذلك منظومة الاتصالات وأماكن تواجد الخبراء الأجانب. وبيّن العقيد المالكي أن الأهداف المدمرة شملت أماكن التخزين للطائرات بدون طيار، ورش التصنيع وقطع الغيار، ورش التركيب والتفخيخ، أماكن الفحص وتجهيز منصات عربات الاطلاق وكذلك مرافق التدريب لتنفيذ العمليات الإرهابية. وأكد العقيد المالكي أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأن قيادة القوات المشتركة للتحالف اتخذت كافة الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم للأضرار الجانبية. واختتم العقيد المالكي تصريحه بتأكيد التزام قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق القانون الدولي الإنساني بكافة العمليات العسكرية واستمرار التزام التحالف بمنع وصول واستخدام الميليشيا الحوثية الإرهابية وكذلك التنظيمات الإرهابية لمثل هذه القدرات النوعية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

الى ذلك لقي مالا يقل عن 20 من ميليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران، مصرعهم في غارات لمقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن وهجمات للجيش اليمني، في مناطق متفرقة من محافظة تعز، جنوب غرب اليمن.

وأوضح مصدر عسكري يمني أن 5 من عناصر من الميليشيا قتلوا، وأصيب أخرين بجروح، في غارات لمقاتلات التحالف غرب تعز. وأضاف المصدر، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الغارات استهدفت عربات عسكرية للميليشيا في جبل «البرقة» وغارات أخرى استهدفت تجمعات لها بالقرب من مصنع اسمنت البرح، مشيراً إلى أن الغارات أسفرت عن مصرع 5 وإصابة آخرين واحتراق عربة محملة بالذخائر. كما لقي 9 مسلحين حوثيين، بينهم قيادات مصرعهم في قصف مدفعي شنته قوات الجيش اليمني على موقعاً لهم غربي مدينة تعز. وقالت مصادر ميدانية يمنية، إن القصف استهدف اجتماعاً للميليشيا في احدى المزارع وسط منطقة الربيعي في المدخل الغربي للمدينة.

واستهدف الجيش اليمني، بهجوم آخر تعزيزات للميليشيا الانقلابية، في محيط مدرسة الروض، بالمنطقة ذاتها مما أسفر عن تدمير عربة تابعة لها ومصرع واصابة من كان على متنها. إلى ذلك أحبطت وحدات من الجيش اليمني، محاولة تسلل لعناصر ميليشيا الحوثي، باتجاه مواقع في منطقة قهبان بمديرية مقبنة غربي المدينة وأجبرتها على التراجع والفرار. وفي ذات السياق لقي عنصران حوثيان مصرعهما اثناء محاولة تسلل فاشلة، باتجاه مواقع في محيط معسكر التشريفات شرقي مركز المحافظة.

رابط الخبر