إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
11 ربيع أول 1440 هـ

إنجاز أكثر من 95% من مشروع العوامية

كشف محمد الصفيان المتحدث الإعلامي باسم أمانة المنطقة الشرقية في تصريح خاص بـ"الرياض" التي تجولت في مشروع تطوير وسط العوامية صباح اليوم الأثنين أن المشروع يسير بخطى سريعة وطبقا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير المنطقة الشرقية "حفظهما الله"، وتوجيه ودعم م. عبداللطيف آل الشيخ وزير الشؤون البلدية والقروية.

وأبان بأن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير يشرف أول بأول على سير العمل في المشروع وقد زاره ميدانيا مرات كثيرة، مؤكدا أن المشروع بلغ مراحله النهائية وقطع شوطا ضخما في نسب الانجاز، وأن محافظة القطيف عامة والعوامية خاصة سيستفيدون من مرافق المشروع إذ أنه سيطور المنطقة ويغير معالمها بشكل بارز.

وكشفت جولة "الرياض" إلى حصول تقدم كبير في نسب الإنجاز يفوق الـ95% وأن العمل على قدم وساق وأن الانتهاء من المشروع بات قريبا جدا، إذ أن الشوارع يتم زفلتتها وبانتظار تركيب الأرضيات من الطوب في المشروع، وأن المباني شيد معظمها وتم الانتهاء منها، وأن الأبراج التي تمثل وترمز للجانب التراثي للموقع تم تنفيذها، وتم وضع أعمدة الإنارة وتوصيل الكهرباء، وعلمت "الرياض" أن هناك تجهيزات واستعدادات لافتتاح المشروع، إذ يجري العمل حاليا على وضع الخطط المصاحبة للأفتتاح.

وذكر أهالي بلدة العوامية بأن المشروع بات واضح المعالم التي تحدث عنها المسؤولون، وأنه سيكون وجه سياحية مهمة تضاف للتنمية في المنطقة الشرقية عامة وفي بلدة العوامية خاصة، مقدمين شكرهم للقيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مشددين على أن جميع قاطني البلدة فرحين بهذا العمل التنموي لبلدتهم وأنهم مستبشرون الخير من خلاله، مؤكدين أهمية أن تصلح بقية طرق العوامية وبخاصة تلك الطرق المؤدية لموقع المشروع.

يشار إلى أن المشروع يعد أحد المشاريع التنموية الضخمة على مستوى المنطقة الشرقية، إذ شيد على مساحة ضخمة تبلغ 180 ألف متر مربع، وبتكلفة تصل 238,983,891,91 ريال.

إنجاز أكثر من 95% من مشروع العوامية

كشف محمد الصفيان المتحدث الإعلامي باسم أمانة المنطقة الشرقية في تصريح خاص بـ"الرياض" التي تجولت في مشروع تطوير وسط العوامية صباح اليوم الأثنين أن المشروع يسير بخطى سريعة وطبقا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير المنطقة الشرقية "حفظهما الله"، وتوجيه ودعم م. عبداللطيف آل الشيخ وزير الشؤون البلدية والقروية.

وأبان بأن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير يشرف أول بأول على سير العمل في المشروع وقد زاره ميدانيا مرات كثيرة، مؤكدا أن المشروع بلغ مراحله النهائية وقطع شوطا ضخما في نسب الانجاز، وأن محافظة القطيف عامة والعوامية خاصة سيستفيدون من مرافق المشروع إذ أنه سيطور المنطقة ويغير معالمها بشكل بارز.

وكشفت جولة "الرياض" إلى حصول تقدم كبير في نسب الإنجاز يفوق الـ95% وأن العمل على قدم وساق وأن الانتهاء من المشروع بات قريبا جدا، إذ أن الشوارع يتم زفلتتها وبانتظار تركيب الأرضيات من الطوب في المشروع، وأن المباني شيد معظمها وتم الانتهاء منها، وأن الأبراج التي تمثل وترمز للجانب التراثي للموقع تم تنفيذها، وتم وضع أعمدة الإنارة وتوصيل الكهرباء، وعلمت "الرياض" أن هناك تجهيزات واستعدادات لافتتاح المشروع، إذ يجري العمل حاليا على وضع الخطط المصاحبة للأفتتاح.

وذكر أهالي بلدة العوامية بأن المشروع بات واضح المعالم التي تحدث عنها المسؤولون، وأنه سيكون وجه سياحية مهمة تضاف للتنمية في المنطقة الشرقية عامة وفي بلدة العوامية خاصة، مقدمين شكرهم للقيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مشددين على أن جميع قاطني البلدة فرحين بهذا العمل التنموي لبلدتهم وأنهم مستبشرون الخير من خلاله، مؤكدين أهمية أن تصلح بقية طرق العوامية وبخاصة تلك الطرق المؤدية لموقع المشروع.

يشار إلى أن المشروع يعد أحد المشاريع التنموية الضخمة على مستوى المنطقة الشرقية، إذ شيد على مساحة ضخمة تبلغ 180 ألف متر مربع، وبتكلفة تصل 238,983,891,91 ريال.

رابط الخبر