إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
3 ذو الحجة 1439 هـ

أمير القصيم يرعى يوم تمورعنيزة 39 غداً

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم صباح يوم غدٍ يوم التمور درة فعاليات مهرجان عنيزة للتمور 39 والذي يقام في المدينة الغذائية شرق محافظة عنيزة وانطلق يوم العشرين من شهر ذي القعدة الماضى ويستمر حتى نهاية ذي الحجة الجاري وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية بالمحافظة تحت شعار ( جاذبية عنيزة ).

وصاحب المهرجان عدد من البرامج التسويقة والتوعوية وسيتابع سموه جزءاً من المزادات اليومية بعدها يتجه لجناح المعارض الذى يضم عدد من الأركان الحكومية والخاصة عقب ذلك يكرم سموه الرعاة والداعمين وتعتبر المدينة الغذائية الصحية - مقر المهرجان - إحدى القفزات التنموية الهائلة في المحافظة إذ خصص لها مساحة مليون ومائتي ألف متر مربع وتشغل ساحة التفريغ وساحة المزاد وساحة التصدير إضافة إلى وجود عشرة آلاف عربة تحميل للتمور عبر أكثر من خمسة وسبعين مساراً وينطلق المزاد اليومي بعد صلاة الفجر وحتى التاسعة صباحاً مع استمرار عمليات بيع التجزئة إلى الفترة المسائية بالإضافة إلى تواجد أركان الجهات المختصة بالتسويق والتصدير ويواكب المهرجان فعاليات متنوعة تدعم تسويق وتصنيع وتصدير التمور .. وتكثف الجهود داخل السوق في الكشف الصحي على التمور تطبيقاً لشعار المهرجان ( تمورنا صحية ) ليكون ذلك مصدر اطمئان للمستهلك.

وبهذه المناسبة قال الأستاذ عبدالرحمن بن إبراهيم السليم محافظ عنيزة :

نسعد بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز حفظه الله أمير منطقة القصيم والذي يأتي بمثابة وسام يضعه العاملون في مهرجان عنيزة للتمور على صدورهم ودرساً للمتابعة الحثيثة والحرص الكبير الذي نجده من ولاة الأمر حفظهم الله والحقيقة أن مهرجان التمور لم يكن عبارة عن حراك اقتصادي للمحافظة ولا مجرد انتعاش لعملية البيع والشراء فحسب بل تعدى أهدافه الاقتصادية ليشارك المجتمع بأعماله الاجتماعية والخيرية من خلال دعم الشباب والحرص على تهيئتهم للعمل وإقامة المزادات.

وقال المهندس عبدالعزيز بن عبدالله البسام رئيس بلدية عنيزة :

عود سمو أمير القصيم جميع العاملين في أي موقع من المنطقة الوقوف معهم وتشجيعهم وتطوير آرائهم واقتراحاتهم وتفعيلها لخدمة المنطقة عامة واليوم بلا شك أن السعادة تغمرنا بهذا التتويج الغالي والذي يؤكد حرص قيادتنا الرشيدة أيدها الله بالمناشط والفعاليات التي يعود نفعها للصالح العام وهذا المهرجان هو واحد من مهرجانات المحافظة العديدة .

من جانبه قال الأستاذ محمد بن عبدالله الموسى رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية مشغل ومنظم المهرجان:تأتي رعاية أمير منطقة القصيم ليوم التمور امتداداً للرعاية الكريمة التي نجدها من القيادة الرشيدة - حفظها الله - وبتوفيق الله عز وجل ثم في ظل الدعم اللا محدود الذي وجدناه فقد استطعنا خلال الفترة الماضية من المهرجان تنظيم عدد من البرامج المختلفة والتي شملت عدداً من البرامج والأفكار التطويرية فضلاً عن الندوات والمحاضرات والمسابقات والجوائز التى ستقام في ماتبقى من أيام المهرجان تدور فى مجملها حول النخلة والتمور ونحن مستمرون في تقديم المزيد حتى نهاية الفعاليات مع التركيز الإعلامي الذي أعطي متسعاً في هذه النسخة واليوم يعتبر تتويجاً لعمل مضن وجهد بليغ وأضاف : إن تواجد صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل ما هو إلا تتويج للجهد الذي قامت به إدارة المهرجان.

فيما أكد الأستاذ نزار بن حمد الحركان المدير التنفيذي للمهرجان أن أمير القصيم كان معهم في أغلب مهرجانات التمور السابقة، مبدياً اهتمامهم كلجنة منظمة بأن يلمس حفظه الله مدى التطور الذي طرأ على ساحة التمور من حيث آلية البيع والخدمات الجديدة التي تقدم للمتسوقين والباعة على حد سواء .

عبدالرحمن السليم
م عبدالعزيز البسام
محمد الموسى
نزار الحركان

أمير القصيم يرعى يوم تمورعنيزة 39 غداً

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم صباح يوم غدٍ يوم التمور درة فعاليات مهرجان عنيزة للتمور 39 والذي يقام في المدينة الغذائية شرق محافظة عنيزة وانطلق يوم العشرين من شهر ذي القعدة الماضى ويستمر حتى نهاية ذي الحجة الجاري وتنظمه الغرفة التجارية الصناعية بالمحافظة تحت شعار ( جاذبية عنيزة ).

وصاحب المهرجان عدد من البرامج التسويقة والتوعوية وسيتابع سموه جزءاً من المزادات اليومية بعدها يتجه لجناح المعارض الذى يضم عدد من الأركان الحكومية والخاصة عقب ذلك يكرم سموه الرعاة والداعمين وتعتبر المدينة الغذائية الصحية - مقر المهرجان - إحدى القفزات التنموية الهائلة في المحافظة إذ خصص لها مساحة مليون ومائتي ألف متر مربع وتشغل ساحة التفريغ وساحة المزاد وساحة التصدير إضافة إلى وجود عشرة آلاف عربة تحميل للتمور عبر أكثر من خمسة وسبعين مساراً وينطلق المزاد اليومي بعد صلاة الفجر وحتى التاسعة صباحاً مع استمرار عمليات بيع التجزئة إلى الفترة المسائية بالإضافة إلى تواجد أركان الجهات المختصة بالتسويق والتصدير ويواكب المهرجان فعاليات متنوعة تدعم تسويق وتصنيع وتصدير التمور .. وتكثف الجهود داخل السوق في الكشف الصحي على التمور تطبيقاً لشعار المهرجان ( تمورنا صحية ) ليكون ذلك مصدر اطمئان للمستهلك.

وبهذه المناسبة قال الأستاذ عبدالرحمن بن إبراهيم السليم محافظ عنيزة :

نسعد بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز حفظه الله أمير منطقة القصيم والذي يأتي بمثابة وسام يضعه العاملون في مهرجان عنيزة للتمور على صدورهم ودرساً للمتابعة الحثيثة والحرص الكبير الذي نجده من ولاة الأمر حفظهم الله والحقيقة أن مهرجان التمور لم يكن عبارة عن حراك اقتصادي للمحافظة ولا مجرد انتعاش لعملية البيع والشراء فحسب بل تعدى أهدافه الاقتصادية ليشارك المجتمع بأعماله الاجتماعية والخيرية من خلال دعم الشباب والحرص على تهيئتهم للعمل وإقامة المزادات.

وقال المهندس عبدالعزيز بن عبدالله البسام رئيس بلدية عنيزة :

عود سمو أمير القصيم جميع العاملين في أي موقع من المنطقة الوقوف معهم وتشجيعهم وتطوير آرائهم واقتراحاتهم وتفعيلها لخدمة المنطقة عامة واليوم بلا شك أن السعادة تغمرنا بهذا التتويج الغالي والذي يؤكد حرص قيادتنا الرشيدة أيدها الله بالمناشط والفعاليات التي يعود نفعها للصالح العام وهذا المهرجان هو واحد من مهرجانات المحافظة العديدة .

من جانبه قال الأستاذ محمد بن عبدالله الموسى رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية مشغل ومنظم المهرجان:تأتي رعاية أمير منطقة القصيم ليوم التمور امتداداً للرعاية الكريمة التي نجدها من القيادة الرشيدة - حفظها الله - وبتوفيق الله عز وجل ثم في ظل الدعم اللا محدود الذي وجدناه فقد استطعنا خلال الفترة الماضية من المهرجان تنظيم عدد من البرامج المختلفة والتي شملت عدداً من البرامج والأفكار التطويرية فضلاً عن الندوات والمحاضرات والمسابقات والجوائز التى ستقام في ماتبقى من أيام المهرجان تدور فى مجملها حول النخلة والتمور ونحن مستمرون في تقديم المزيد حتى نهاية الفعاليات مع التركيز الإعلامي الذي أعطي متسعاً في هذه النسخة واليوم يعتبر تتويجاً لعمل مضن وجهد بليغ وأضاف : إن تواجد صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل ما هو إلا تتويج للجهد الذي قامت به إدارة المهرجان.

فيما أكد الأستاذ نزار بن حمد الحركان المدير التنفيذي للمهرجان أن أمير القصيم كان معهم في أغلب مهرجانات التمور السابقة، مبدياً اهتمامهم كلجنة منظمة بأن يلمس حفظه الله مدى التطور الذي طرأ على ساحة التمور من حيث آلية البيع والخدمات الجديدة التي تقدم للمتسوقين والباعة على حد سواء .

عبدالرحمن السليم
م عبدالعزيز البسام
محمد الموسى
نزار الحركان

رابط الخبر