إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
5 ذو القعدة 1439 هـ

غرفة الشرقية تطلق مبادرة وطنية لتأهيل 3000 طالب وطالبة عمل

أعلن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار الخالدي، عن إطلاق غرفة الشرقية لمبادرة وطنية لتأهيل 3000 طالب وطالبة عمل وتزويدهم بالعديد من المهارات والمعارف المطلوبة للوظائف الجديدة التي أقر مجلس الوزراء إلزامية توطينها في 12 نشاطا اقتصاديا وقصرها على المواطنين السعوديين، وذلك ضمن برنامجين تدريبيين متخصصين ينسجمان مع الأنشطة المراد توطينها.

وقال الخالدي، إن المبادرة سوف تنفذها غرفة الشرقية مجانا بدءا من منتصف شهر يوليو الجاري، وسوف تتم على فترات تدريبية متفرقة، مدة كل فترة 4 أيام متواصلة خلال الفترة المسائية (من الرابعة عصراً وحتى التاسعة والنصف مساءً)، على أن يعقد البرنامج ست مرات خلال العام الجاري 2018، نسعى من خلالها تهيئة وتأهيل 500 متدرب في كل فترة (أي كل أربعة أيام)، ليصبح المجموع 3000 متدرب ومتدربة.

وعن البرنامجين التدريبيين اللذين سوف تنفذهما الغرفة في إطار هذه المبادرة، فهما:(التميز الفعال في خدمة العملاء، ومهارات موظفي المبيعات)، إذ اوضح الخالدي، بأن البرنامج الأول يهدف الى زيادة مهارة العاملين بما يحقق ارتفاع مستوى ادائهم وزيادة الانتاج، وتعريف الفرد بالمشكلات المحتمل مواجهتها في بيئة العمل خصوصا مع العملاء، وتطوير سلوكيات الفرد والجماعات على اختلاف مستوياتهم التنظيمية، ورفع مستوى المهارة السلوكية في التعامل مع الآخرين بكفاءة ، ومعالجة وتحليل المعلومات والبيانات المتعلقة بالعملاء، وكسب ولاء العميل وكيفية تحقيق رضاء العملاء والحفاظ عليهم، وتحقيق آثار إدارة تجربة العملاء على أداء الأعمال التجارية (الاستدامة، النمو، الربح، الكفاءة والمبيعات)، وتحليل تجربة العملاء من خلال استخدام منهجيات قياس مختلفة (صوت العميل، قياس رضا العميل، مؤشرات رضا العملاء).

ومن أجل ذلك، فسوف يبحث هذا البرنامج عددا من المحاور والموضوعات الهامة أبرزها: مهارات خدمة العملاء المتميزة والمختلفة، والمحافظة على سلوكيات الموظفين في جميع مواقف العمل، وتأثير الالتزام بمواعيد العمل على خدمة العملاء، وبروتوكول الاجتماعات والتواصل مع العملاء، وسبل التعامل مع السيدات وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والاطفال، والطرق المثالية لاستخدام الهاتف مع العملاء، وغير ذلك من الموضوعات ذات العلاقة.

أما البرنامج الثاني (مهارات موظفي المبيعات) فيهدف اكتشاف احتياجات العملاء باستخدام الأسئلة الذكية، والتعرف على أنماط هؤلاء العملاء وكيفية التعامل مع كل نوع منهم، وتنمية المهارات البيعية وجهاً لوجه وعبر الهاتف، والتغلب على رهبة البيع والرد، والقدرة على التفاوض والإقناع وتنمية العلاقات بالعملاء، وعرض مفاهيم علم وفن البيع والتسويق الحديث، ومواصفات البائع المتميز، والتدرب على الخطوات العملية لإنجاح العملية البيعية، وتنمية المهارات العملية في تطبيق نظريات البيع، والالمام بتحديد احتياجات العملاء بكفاءة وفاعلية، واعداد التقارير البيعية وفق معايير تراعي اسس التسويق والمبيعات، وتنمية مهارات العرض والتقديم والإلقاء، وكسر حاجز الخوف والتوتر عند الوقوف أمام العملاء.

ويتناول البرنامج العديد من المحاور أبرزها تصنيف شرائح العملاء ومعرفة العملاء المستهدفين، وعلاقة الاحتياجات بالدوافع الشرائية، ومهارات الإصغاء والذكاء العاطفي، ومهارات التفاوض والإقناع، بالإضافة إلى تدريب عملي على كيفية التعامل مع اعتراضات وأعذار العملاء. وأهم الأسباب لعدم موافقة العملاء على الشراء، والبيع التقاطعي والبيع التصاعدي، وادارة الوقت لموظفي المبيعات، ومهارة معالجة اعتراض العملاء بحرفية، ومهارات البحث عن العملاء المحتملين للشراء، والاخطاء القاتلة في عمليات البيع وكيفية تلافيها.

وأشار الخالدي، بأن هذه المبادرة الوطنية هي واحدة من المبادرات العديدة التي تعتزم الغرفة تنفيذها استجابة وتفاعلا مع تطلعات القيادة الرشيدة والتي تضمنها برنامج التحوّل الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030 حيث يشكل العنصر البشري الرقم الصعب في تنفيذها، كوننا نواجه تحديات النمو والتطور والحفاظ على الإنجازات والتي تقتضي منّا إيلاء رعاية إضافية لأهم ثروات هذا البلد المعطاء، موضحا بأن هذين البرنامجين لن يكونا الوحيدين، بل أن الغرفة ستنفذ العديد من البرامج الأخرى المشابهة الرامية لتطوير مهارات العاملين في الأنشطة المحددة وفي غيرها.

الجدير بالذكر بأن التسجيل في هذين البرنامجين يتم عبر موقع غرفة الشرقية الإلكتروني.

غرفة الشرقية تطلق مبادرة وطنية لتأهيل 3000 طالب وطالبة عمل

أعلن رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار الخالدي، عن إطلاق غرفة الشرقية لمبادرة وطنية لتأهيل 3000 طالب وطالبة عمل وتزويدهم بالعديد من المهارات والمعارف المطلوبة للوظائف الجديدة التي أقر مجلس الوزراء إلزامية توطينها في 12 نشاطا اقتصاديا وقصرها على المواطنين السعوديين، وذلك ضمن برنامجين تدريبيين متخصصين ينسجمان مع الأنشطة المراد توطينها.

وقال الخالدي، إن المبادرة سوف تنفذها غرفة الشرقية مجانا بدءا من منتصف شهر يوليو الجاري، وسوف تتم على فترات تدريبية متفرقة، مدة كل فترة 4 أيام متواصلة خلال الفترة المسائية (من الرابعة عصراً وحتى التاسعة والنصف مساءً)، على أن يعقد البرنامج ست مرات خلال العام الجاري 2018، نسعى من خلالها تهيئة وتأهيل 500 متدرب في كل فترة (أي كل أربعة أيام)، ليصبح المجموع 3000 متدرب ومتدربة.

وعن البرنامجين التدريبيين اللذين سوف تنفذهما الغرفة في إطار هذه المبادرة، فهما:(التميز الفعال في خدمة العملاء، ومهارات موظفي المبيعات)، إذ اوضح الخالدي، بأن البرنامج الأول يهدف الى زيادة مهارة العاملين بما يحقق ارتفاع مستوى ادائهم وزيادة الانتاج، وتعريف الفرد بالمشكلات المحتمل مواجهتها في بيئة العمل خصوصا مع العملاء، وتطوير سلوكيات الفرد والجماعات على اختلاف مستوياتهم التنظيمية، ورفع مستوى المهارة السلوكية في التعامل مع الآخرين بكفاءة ، ومعالجة وتحليل المعلومات والبيانات المتعلقة بالعملاء، وكسب ولاء العميل وكيفية تحقيق رضاء العملاء والحفاظ عليهم، وتحقيق آثار إدارة تجربة العملاء على أداء الأعمال التجارية (الاستدامة، النمو، الربح، الكفاءة والمبيعات)، وتحليل تجربة العملاء من خلال استخدام منهجيات قياس مختلفة (صوت العميل، قياس رضا العميل، مؤشرات رضا العملاء).

ومن أجل ذلك، فسوف يبحث هذا البرنامج عددا من المحاور والموضوعات الهامة أبرزها: مهارات خدمة العملاء المتميزة والمختلفة، والمحافظة على سلوكيات الموظفين في جميع مواقف العمل، وتأثير الالتزام بمواعيد العمل على خدمة العملاء، وبروتوكول الاجتماعات والتواصل مع العملاء، وسبل التعامل مع السيدات وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والاطفال، والطرق المثالية لاستخدام الهاتف مع العملاء، وغير ذلك من الموضوعات ذات العلاقة.

أما البرنامج الثاني (مهارات موظفي المبيعات) فيهدف اكتشاف احتياجات العملاء باستخدام الأسئلة الذكية، والتعرف على أنماط هؤلاء العملاء وكيفية التعامل مع كل نوع منهم، وتنمية المهارات البيعية وجهاً لوجه وعبر الهاتف، والتغلب على رهبة البيع والرد، والقدرة على التفاوض والإقناع وتنمية العلاقات بالعملاء، وعرض مفاهيم علم وفن البيع والتسويق الحديث، ومواصفات البائع المتميز، والتدرب على الخطوات العملية لإنجاح العملية البيعية، وتنمية المهارات العملية في تطبيق نظريات البيع، والالمام بتحديد احتياجات العملاء بكفاءة وفاعلية، واعداد التقارير البيعية وفق معايير تراعي اسس التسويق والمبيعات، وتنمية مهارات العرض والتقديم والإلقاء، وكسر حاجز الخوف والتوتر عند الوقوف أمام العملاء.

ويتناول البرنامج العديد من المحاور أبرزها تصنيف شرائح العملاء ومعرفة العملاء المستهدفين، وعلاقة الاحتياجات بالدوافع الشرائية، ومهارات الإصغاء والذكاء العاطفي، ومهارات التفاوض والإقناع، بالإضافة إلى تدريب عملي على كيفية التعامل مع اعتراضات وأعذار العملاء. وأهم الأسباب لعدم موافقة العملاء على الشراء، والبيع التقاطعي والبيع التصاعدي، وادارة الوقت لموظفي المبيعات، ومهارة معالجة اعتراض العملاء بحرفية، ومهارات البحث عن العملاء المحتملين للشراء، والاخطاء القاتلة في عمليات البيع وكيفية تلافيها.

وأشار الخالدي، بأن هذه المبادرة الوطنية هي واحدة من المبادرات العديدة التي تعتزم الغرفة تنفيذها استجابة وتفاعلا مع تطلعات القيادة الرشيدة والتي تضمنها برنامج التحوّل الوطني 2020 المنبثق من رؤية المملكة 2030 حيث يشكل العنصر البشري الرقم الصعب في تنفيذها، كوننا نواجه تحديات النمو والتطور والحفاظ على الإنجازات والتي تقتضي منّا إيلاء رعاية إضافية لأهم ثروات هذا البلد المعطاء، موضحا بأن هذين البرنامجين لن يكونا الوحيدين، بل أن الغرفة ستنفذ العديد من البرامج الأخرى المشابهة الرامية لتطوير مهارات العاملين في الأنشطة المحددة وفي غيرها.

الجدير بالذكر بأن التسجيل في هذين البرنامجين يتم عبر موقع غرفة الشرقية الإلكتروني.

رابط الخبر