إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
16 جمادى ثانى 1440 هـ

مفتي المملكة يستقبل المشاركين في جائزة الملك سلمان لتلاوة القرآن

استقبل سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، في مكتبه أمس، المشاركين في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده في دورتها الحادية والعشرين بالرياض، وأعضاء لجنة التحكيم، يرافقهم الأمين العام للمسابقة سلمان بن عبدالعزيز الفهيد.

وفي مستهل اللقاء، أكد سماحته أن هذه المسابقة لها فضل كبير، ومنزلة عظيمة، فهي شحذ للهمم والعزائم، ورفع لمستوى حفظ كتاب الله، مثمناً جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -وفقهما الله- لهذه الجائزة وإسهامهما ودعمهما ودعوتهما إلى حفظ كتاب الله، سائلا الله أن يكتب لهم نصيبا من ذلك.

كما نوه سماحته بجهود وزارة الشؤون الإسلامية في التنظيم والتنفيذ للمسابقة على خير وجه، سائلاً الله تعالى التوفيق والسداد لكل من أسهم في العناية بالمسابقة وخروجها في أفضل صورة، وفي مقدمتهم الوزير د. عبداللطيف آل الشيخ، مشيداً بما تميزت به هذه المسابقة في هذه الدورة، من استحداث فرع سادس لأبناء الجنود المرابطين في الحدود، تقديراً ووفاء لما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن، ومقدراته.

إثر ذلك اسمتع سماحته لعدد من قراءات المشاركين في الجائزة، في أفرعها الستة، وقدم عدداً من النصائح والتوجيهات لأبنائه المشاركين في هذه الجائزة، للعناية بالقرآن الكريم حفظاً وتعلماً وعملاً بما جاء في محكمه، سائلاً الله لهم مزيداً من التوفيق والسداد.

آل الشيخ يتوسط مسؤولي مسابقة الملك سلمان لتلاوة القرآن في دورتها 21

مفتي المملكة يستقبل المشاركين في جائزة الملك سلمان لتلاوة القرآن

استقبل سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، في مكتبه أمس، المشاركين في المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده في دورتها الحادية والعشرين بالرياض، وأعضاء لجنة التحكيم، يرافقهم الأمين العام للمسابقة سلمان بن عبدالعزيز الفهيد.

وفي مستهل اللقاء، أكد سماحته أن هذه المسابقة لها فضل كبير، ومنزلة عظيمة، فهي شحذ للهمم والعزائم، ورفع لمستوى حفظ كتاب الله، مثمناً جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -وفقهما الله- لهذه الجائزة وإسهامهما ودعمهما ودعوتهما إلى حفظ كتاب الله، سائلا الله أن يكتب لهم نصيبا من ذلك.

كما نوه سماحته بجهود وزارة الشؤون الإسلامية في التنظيم والتنفيذ للمسابقة على خير وجه، سائلاً الله تعالى التوفيق والسداد لكل من أسهم في العناية بالمسابقة وخروجها في أفضل صورة، وفي مقدمتهم الوزير د. عبداللطيف آل الشيخ، مشيداً بما تميزت به هذه المسابقة في هذه الدورة، من استحداث فرع سادس لأبناء الجنود المرابطين في الحدود، تقديراً ووفاء لما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن، ومقدراته.

إثر ذلك اسمتع سماحته لعدد من قراءات المشاركين في الجائزة، في أفرعها الستة، وقدم عدداً من النصائح والتوجيهات لأبنائه المشاركين في هذه الجائزة، للعناية بالقرآن الكريم حفظاً وتعلماً وعملاً بما جاء في محكمه، سائلاً الله لهم مزيداً من التوفيق والسداد.

آل الشيخ يتوسط مسؤولي مسابقة الملك سلمان لتلاوة القرآن في دورتها 21

رابط الخبر