إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 ذو القعدة 1439 هـ

وكيل إمارة جازان يؤدي صلاة الميت على الشهيد الرقيب المقري

أدّى وكيل إمارة منطقة جازان المساعد للحقوق علي بن حسين عقيل وعدد من منتسبي القوات المسلحة وجموع المصلين، بعد صلاة عصر أمس الأول، بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة جازان، صلاة الميت على الشهيد الرقيب سليمان بن علي أحمد مقري، أحد منتسبي القوات المسلحة الذي استشهد دفاعاً عن الوطن بالحد الجنوبي.

وعقب الصلاة نقل وكيل الإمارة المساعد، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لذوي الشهيد.

كما نقل تعازي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان لذوي وأسرة شهيد الواجب، سائلاً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. من جانبهم، عبر ذوو الشهيد الرقيب «المقري» عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميادين الشرف، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة -أيدها الله- وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.

وأدى الصلاة مع وكيل الإمارة المساعد للحقوق عدد من منتسبي القوات المسلحة والمشايخ ومديري الجهات الحكومية وجمع من الأهالي.

وكيل إمارة جازان يؤدي صلاة الميت على الشهيد الرقيب المقري

أدّى وكيل إمارة منطقة جازان المساعد للحقوق علي بن حسين عقيل وعدد من منتسبي القوات المسلحة وجموع المصلين، بعد صلاة عصر أمس الأول، بجامع خادم الحرمين الشريفين بمدينة جازان، صلاة الميت على الشهيد الرقيب سليمان بن علي أحمد مقري، أحد منتسبي القوات المسلحة الذي استشهد دفاعاً عن الوطن بالحد الجنوبي.

وعقب الصلاة نقل وكيل الإمارة المساعد، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لذوي الشهيد.

كما نقل تعازي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان لذوي وأسرة شهيد الواجب، سائلاً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. من جانبهم، عبر ذوو الشهيد الرقيب «المقري» عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميادين الشرف، مجددين العهد والولاء للقيادة الرشيدة -أيدها الله- وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.

وأدى الصلاة مع وكيل الإمارة المساعد للحقوق عدد من منتسبي القوات المسلحة والمشايخ ومديري الجهات الحكومية وجمع من الأهالي.

رابط الخبر