إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
5 ذو القعدة 1439 هـ

«الاستثمار» تدعم المبتكرين وروّاد الأعمال في لندن

اختتمت أمس، أعمال "أسبوع التقنية المالية" الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار خلال الفترة من 6 إلى 13 يوليو الجاري، بمشاركة عددٍ من الجهات الحكومية والبنوك السعودية، وذلك بالعاصمة البريطانية لندن.

وشاركت "هيئة الاستثمار" بفعالية نظمتها بعنوان "استثمر في السعودية"، بمشاركة أكثر من 100 مشارك من رواد الأعمال، وصناديق مال، وبنوك ومؤسسات مالية بريطانية، بهدف تعزيز الحوار بين شركات الابتكارات، والشركات الناشئة والمتوسطة، والحكومات، ووسائل الإعلام، لتمهيد الطريق أمام نمو قطاع التقنية المالية توفير فُرص عمل أفضل.

وكشفت الهيئة خلال الفعالية عدداً من الفرص الاستثمارية في قطاع التقنية المالية بالسعودية، إضافة إلى استعراضها مبادرة "فنتك السعودية"، من خلال جلسة حوار ضمت ممثلين لعدة جهات سعودية كالهيئة العامة الاستثمار وهيئة سوق المال، وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة النقد العربي السعودي، ممثلة في "فينتك السعودية"، في حين قامت شركات التقنية المالية الناشئة بتقديم عروض أمام الحضور لفتح سبل التعاون بين المؤسسات الاستثمارية والشركات الناشئة.

وتسعى "هيئة الاستثمار" من خلال الفعالية إلى المساهمة مع الجهات ذات العلاقة، إلى دعم وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة المختصة في مجال "الفنتك"، وتحفيز مجال التقنية المالية في المملكة، وتحويلها إلى وجهة مميزة للابتكار في هذا المجال.

يذكر أن مبادرة "فنتك السعودية" تعنى بتحفيز مجال التقنية المالية في المملكة، حيث تهدف لتحويل المملكة إلى وجهة للابتكار في مجال الفِنتك مع منظومة مزدهرة تدفعها جهات محلية وعالمية، كما وتسعى "فِنتك السعودية" لتحقيق ذلك من خلال جمع المؤسسات العامة والخاصة لتعزيز ثقافة الابتكار، وزيادة المعرفة حول الفنتك، ودعم تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة المختصة في مجال الفنتك.

«الاستثمار» تدعم المبتكرين وروّاد الأعمال في لندن

اختتمت أمس، أعمال "أسبوع التقنية المالية" الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار خلال الفترة من 6 إلى 13 يوليو الجاري، بمشاركة عددٍ من الجهات الحكومية والبنوك السعودية، وذلك بالعاصمة البريطانية لندن.

وشاركت "هيئة الاستثمار" بفعالية نظمتها بعنوان "استثمر في السعودية"، بمشاركة أكثر من 100 مشارك من رواد الأعمال، وصناديق مال، وبنوك ومؤسسات مالية بريطانية، بهدف تعزيز الحوار بين شركات الابتكارات، والشركات الناشئة والمتوسطة، والحكومات، ووسائل الإعلام، لتمهيد الطريق أمام نمو قطاع التقنية المالية توفير فُرص عمل أفضل.

وكشفت الهيئة خلال الفعالية عدداً من الفرص الاستثمارية في قطاع التقنية المالية بالسعودية، إضافة إلى استعراضها مبادرة "فنتك السعودية"، من خلال جلسة حوار ضمت ممثلين لعدة جهات سعودية كالهيئة العامة الاستثمار وهيئة سوق المال، وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة النقد العربي السعودي، ممثلة في "فينتك السعودية"، في حين قامت شركات التقنية المالية الناشئة بتقديم عروض أمام الحضور لفتح سبل التعاون بين المؤسسات الاستثمارية والشركات الناشئة.

وتسعى "هيئة الاستثمار" من خلال الفعالية إلى المساهمة مع الجهات ذات العلاقة، إلى دعم وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة المختصة في مجال "الفنتك"، وتحفيز مجال التقنية المالية في المملكة، وتحويلها إلى وجهة مميزة للابتكار في هذا المجال.

يذكر أن مبادرة "فنتك السعودية" تعنى بتحفيز مجال التقنية المالية في المملكة، حيث تهدف لتحويل المملكة إلى وجهة للابتكار في مجال الفِنتك مع منظومة مزدهرة تدفعها جهات محلية وعالمية، كما وتسعى "فِنتك السعودية" لتحقيق ذلك من خلال جمع المؤسسات العامة والخاصة لتعزيز ثقافة الابتكار، وزيادة المعرفة حول الفنتك، ودعم تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة المختصة في مجال الفنتك.

رابط الخبر