إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1440 هـ

مستشارة الأمن الأميركي تزور مركز الأطراف الصناعية في مأرب المدعوم من «إغاثي الملك سلمان»

زارت مستشارة الأمن القومي الأميركي أمس مركز الأطراف الصناعية في مأرب الذي يموله مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكان في استقبالها والوفد المرافق طاقم عمل مركز الاطراف الصناعية ومدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة في مأرب عبدالرحمن الصيعري.

وشاهد الوفد عن قرب معمل تصنيع الأطراف واطلع على نوعية المواد وآلية إنتاجها وطريقة التركيب حيث تم اعطائهم نبذة كاملة عن جميع الخطوات المعتمده بهذا الشأن، كما تم التطرق لما قدمه مركز الملك سلمان للإغاثة من دعم للكوادر البشرية والتدريب والدورات التي يقدمها لتأهيل المبتورين، وتم ايضاح مدى تاثير الألغام العشوائية التي زرعتها الميليشيات الحوثية في زيادة عدد الحالات التي تحتاج لزراعة الأطراف.

كما التقى الوفد الزائر بالمستفيدين من المشروع من الأطفال والرجال والنساء، وتم أخذ انطباعهم عن المشروع بشكل عام والخدمات المقدمة لهم.

من جهة أخرى، تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر 2018م انتزاع 43 لغما مضادا للأفراد و393 لغما مضادا للآليات و23 عبوة ناسفة و664 ذخيرة غير منفجرة، ليبلغ إجمالي ما تم نزعه 1,123 لغمًا.

الجدير بالذكر أن إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع 24,075 لغمًا زرعتها الميليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

وعلى الصعيد ذاته، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول 19 طنًا من السلال الغذائية للنازحين والمتضررين في مديرية حيران بمحافظة حجة، استفاد من التوزيع 1,476 فرداً.

كما قام المركز، بتوزيع 22 طنًا و200 كيلو غرام من السلال الغذائية للنازحي من الحديدة في مديريتي قعطبة ومريس بمحافظة الضالع، ضمن مشروع توزيع 15 ألف سلة غذائية مخصصة لنازحي محافظة الحديدة، يستفيد من التوزيع 1,800 نازح.

كما قام أمس بتوزيع الدفعة الثانية من الأسمدة والمبيدات على 50 مزارعًا من مزارعي محصول القمح في مديرية سيئون بوادي حضرموت، ضمن مشروع تحسين سبل العيش باليمن.

وحث مدير المشروع م. هادي باجبير المزارعين على الاستخدام الأمثل للمبيدات والأسمدة المقدمة من المركز.

وعبر مدير مكتب الزراعة بمديرية سيئون المهندس سالم خباه عن شكره للمملكة ممثلة بالمركز على تدخلاتها بالقطاع الزراعي ودعم المزارعين، في سبيل تخفيف من معاناتهم.

وفي موضوع ذي صلة، قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس، بتوزيع 981 حقيبة مدرسية على الطلاب والطالبات السوريين في عدد من المدارس اللبنانية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في محافظة الشمال اللبنانية.

وشمل التوزيع "مركز الأرامل حمص - أبي سمرا"، ومدرسة "ابن خلدون الرسمية للصبيان"، ومدرسة "مرياطة التكميلية الرسمية" في محافظة الشمال.

وتأتي هذه المساعدات لدعم العملية التعليمية لأبناء الأشقاء اللاجئين السوريين في جميع دول اللجوء.

مستشارة الأمن القومي الأميركي تستمع لشرح حول معمل تصنيع الأطراف
توزيع المساعدات الغذائية على النازحين من الحديدة إلى الضالع

مستشارة الأمن الأميركي تزور مركز الأطراف الصناعية في مأرب  المدعوم من  «إغاثي الملك سلمان»

زارت مستشارة الأمن القومي الأميركي أمس مركز الأطراف الصناعية في مأرب الذي يموله مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكان في استقبالها والوفد المرافق طاقم عمل مركز الاطراف الصناعية ومدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة في مأرب عبدالرحمن الصيعري.

وشاهد الوفد عن قرب معمل تصنيع الأطراف واطلع على نوعية المواد وآلية إنتاجها وطريقة التركيب حيث تم اعطائهم نبذة كاملة عن جميع الخطوات المعتمده بهذا الشأن، كما تم التطرق لما قدمه مركز الملك سلمان للإغاثة من دعم للكوادر البشرية والتدريب والدورات التي يقدمها لتأهيل المبتورين، وتم ايضاح مدى تاثير الألغام العشوائية التي زرعتها الميليشيات الحوثية في زيادة عدد الحالات التي تحتاج لزراعة الأطراف.

كما التقى الوفد الزائر بالمستفيدين من المشروع من الأطفال والرجال والنساء، وتم أخذ انطباعهم عن المشروع بشكل عام والخدمات المقدمة لهم.

من جهة أخرى، تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن "مسام" خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر 2018م انتزاع 43 لغما مضادا للأفراد و393 لغما مضادا للآليات و23 عبوة ناسفة و664 ذخيرة غير منفجرة، ليبلغ إجمالي ما تم نزعه 1,123 لغمًا.

الجدير بالذكر أن إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع 24,075 لغمًا زرعتها الميليشيات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

وعلى الصعيد ذاته، وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول 19 طنًا من السلال الغذائية للنازحين والمتضررين في مديرية حيران بمحافظة حجة، استفاد من التوزيع 1,476 فرداً.

كما قام المركز، بتوزيع 22 طنًا و200 كيلو غرام من السلال الغذائية للنازحي من الحديدة في مديريتي قعطبة ومريس بمحافظة الضالع، ضمن مشروع توزيع 15 ألف سلة غذائية مخصصة لنازحي محافظة الحديدة، يستفيد من التوزيع 1,800 نازح.

كما قام أمس بتوزيع الدفعة الثانية من الأسمدة والمبيدات على 50 مزارعًا من مزارعي محصول القمح في مديرية سيئون بوادي حضرموت، ضمن مشروع تحسين سبل العيش باليمن.

وحث مدير المشروع م. هادي باجبير المزارعين على الاستخدام الأمثل للمبيدات والأسمدة المقدمة من المركز.

وعبر مدير مكتب الزراعة بمديرية سيئون المهندس سالم خباه عن شكره للمملكة ممثلة بالمركز على تدخلاتها بالقطاع الزراعي ودعم المزارعين، في سبيل تخفيف من معاناتهم.

وفي موضوع ذي صلة، قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس، بتوزيع 981 حقيبة مدرسية على الطلاب والطالبات السوريين في عدد من المدارس اللبنانية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في محافظة الشمال اللبنانية.

وشمل التوزيع "مركز الأرامل حمص - أبي سمرا"، ومدرسة "ابن خلدون الرسمية للصبيان"، ومدرسة "مرياطة التكميلية الرسمية" في محافظة الشمال.

وتأتي هذه المساعدات لدعم العملية التعليمية لأبناء الأشقاء اللاجئين السوريين في جميع دول اللجوء.

مستشارة الأمن القومي الأميركي تستمع لشرح حول معمل تصنيع الأطراف
توزيع المساعدات الغذائية على النازحين من الحديدة إلى الضالع

رابط الخبر