إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
21 شوال 1440 هـ

هيئة البيئة تقيم ورشة عمل لتقييم الأداء البيئي للمنشآت الصناعية

ضمن إطار تعزيز البعد البيئي والارتقاء بالأداء البيئي للقطاع الخاص تقيم الهيئة بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بجدة، ورشة عمل للتعريف ببرنامج "تقييم الأداء البيئي للمنشآت الصناعية، والذي تطلقه الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالتعاون مع البنك الدولي يوم غد الثلاثاء.

وأكد نائب الرئيس العام بالهيئة لشؤون البيئة الدكتور أحمد الأنصاري أن الهدف من إقامة هذه الورشة هو تحفيز القطاع الخاص بشكل عام، لدمج البعد البيئي ضمن خططه الاستراتيجية وتبني أنشطة مجتمعية وتوعوية للحفاظ على البيئة والتعاون المشترك لعقد منتديات وورش عمل لتوعية القطاع الخاص، وتفعيل التعاون لأخذ مرئيات عينة من المنشآت الصناعية حول هذا البرنامج من مبدأ الشراكة.

ونوه الأنصاري إلى أن هذا البرنامج سيعمل على تعزيز الشراكة بين المنشآت والجهات المسؤولة عن الرقابة البيئية وتخفيض التكاليف المتعلقة بضمان الالتزام البيئي من خلال التقارير الإلكترونية، حيث يعد أداة مهمة لمساعدة المنشآت على الالتزام البيئي على مستوى العالم، كم يساهم في تخفيض مستوى التلوث وتحسين الأداء البيئي والاستدامة على مستوى المنشآت وعلى مستوى الدولة، ويعتمد البرنامج أيضا على استخدام أحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية في مجال إدارة البيانات البيئية، لتشجيع المنشآت في المحافظة على أعلى مستويات الأداء البيئي من خلال تقدير المجتمع للجهود المبذولة للمحافظة على البيئة.

هيئة البيئة تقيم ورشة عمل لتقييم الأداء البيئي للمنشآت الصناعية

ضمن إطار تعزيز البعد البيئي والارتقاء بالأداء البيئي للقطاع الخاص تقيم الهيئة بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بجدة، ورشة عمل للتعريف ببرنامج "تقييم الأداء البيئي للمنشآت الصناعية، والذي تطلقه الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالتعاون مع البنك الدولي يوم غد الثلاثاء.

وأكد نائب الرئيس العام بالهيئة لشؤون البيئة الدكتور أحمد الأنصاري أن الهدف من إقامة هذه الورشة هو تحفيز القطاع الخاص بشكل عام، لدمج البعد البيئي ضمن خططه الاستراتيجية وتبني أنشطة مجتمعية وتوعوية للحفاظ على البيئة والتعاون المشترك لعقد منتديات وورش عمل لتوعية القطاع الخاص، وتفعيل التعاون لأخذ مرئيات عينة من المنشآت الصناعية حول هذا البرنامج من مبدأ الشراكة.

ونوه الأنصاري إلى أن هذا البرنامج سيعمل على تعزيز الشراكة بين المنشآت والجهات المسؤولة عن الرقابة البيئية وتخفيض التكاليف المتعلقة بضمان الالتزام البيئي من خلال التقارير الإلكترونية، حيث يعد أداة مهمة لمساعدة المنشآت على الالتزام البيئي على مستوى العالم، كم يساهم في تخفيض مستوى التلوث وتحسين الأداء البيئي والاستدامة على مستوى المنشآت وعلى مستوى الدولة، ويعتمد البرنامج أيضا على استخدام أحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية في مجال إدارة البيانات البيئية، لتشجيع المنشآت في المحافظة على أعلى مستويات الأداء البيئي من خلال تقدير المجتمع للجهود المبذولة للمحافظة على البيئة.

رابط الخبر