إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 ربيع أول 1440 هـ

18 مشروعا للهيئة العامة للموانئ بتبوك بقيمة 876 مليون ريال

حازت منطقة تبوك على (18) مشروعًا للهيئة العامة للموانئ بمنطقة تبوك ضمن المشاريع التنموية التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- ووضع حجر الأساس لها بتكلفة تتجاوز 876 مليون ريال، في إطار حرص القيادة الرشيدة واهتمامها بتعزيز تنمية الاقتصاد الوطني، ودعم الحركة التجارية في المملكة، وتعزيز التبادل التجاري بين الدول الإقليمية والدولية، ورفع معدلات الأداء والإنتاجية، ومستوى الخدمات التشغيلية واللوجستية بميناء ضبا, تحقيقًا لرؤية المملكة 2030.

وأوضحت الهيئة العامة للموانئ أن من أهم المشاريع التي تم تدشينها لميناء ضبا, هما مشروعا: إنشاء رصيف الحاويات والمنطقة والساحات المساندة له، بتكلفة اجمالية بلغت 339.257.430 مليون ريال بطاقة استيعابية 500.000 ألف حاوية سنويًا؛ مما سيُسهم في زيادة عدد محطات الميناء من ثلاث محطات إلى أربع محطات رئيسة، ويرفع الطاقة الاستيعابية من 10 مليون طن سنويًا إلى 15 مليون طن سنويًا, كذلك وضع حجر الأساس لمشروع إيصال التيار الكهربائي للميناء، ومحطة تحويل الجهد بقيمة تقدر 250 مليون ريال؛ مما سيؤدي إلى رفع الطاقة الكهربائية في الميناء من 11 ميجاوات أمبير إلى 56 ميجاوات أمبير .

وبينت الهيئة العامة للموانئ أن أجمالي المشاريع التي تم تدشينها لميناء ضبا بلغت تكلفتها 602,400,156 ريال , تضمنت إنشاء وحدات سكنية، ومهاجع بميناء ضبا بمبلغ 63,701,940 ريال , وإنشاء المنطقة المساندة لرصيف الحاويات بميناء ضبا بمبلغ 152,483,191 ريال, و إنشاء رصيفي ( رصيف حرس الحدود – رصيف العبارات السريعة ) بمبلغ 25,943,038 ريال , واستصلاح ساحات خلف رصيف سفن الركاب السريعة المرحلة الثانية بمبلغ 20,414,150 ريال , وتحديث شبكات تصريف مياه الأمطار والهواتف والري ( المرحلة الثانية ) بمبلغ 35,154,428 ريال, والنظام الأمني ( المرحلة الأولى ) بمبلغ 16,000,000 ريال, وتحديث أنظمة الشبكات الكهربائية للضغط العالي والمتوسط والمنخفض بمبلغ 6,513,898 ريال, و إنشاء محطة كهربائية احتياطية بالمنطقة الشمالية بمبلغ 12,187,936 ريال , واستصلاح المرحلة الثانية وسفلتتها وإنارتها بمبلغ 40,103,305 ريال , وتوسعة المرافق والبنية التحتية وتطويرها بمبلغ 29,259,366 ريال , وإنشاء رصيف الحاويات بمبلغ 186,774,239 ريال , واستكمال أعمال الإنارة والسفلتة لمشروع استصلاح المرحلة الثانية بمبلغ 13,864,665 ريال, فيما بلغت تكلفة المشاريع الرئيسة -التي اعتمدتْ ووضع حجر الأساس لها- مبلغ 273.681.400 ريال، وتشمل مشروع إيصال التيار الكهرباء بميناء ضبا، وإنشاء محطة التحويل جهد13.8/ 132 ك ف ( الجزء الأول ) وإنشاء الخط الهوائي لربط محطة التحول بالمصدر المغذي ( الجزء الثاني )، وربط محطة التحول جهد 13.8/ 132 ك ف بالميناء ( الجزء الثالث ), بمبلغ اجمالي وقدره 250,000,000 ريال؛ مما سيؤدي إلى رفع الطاقة الكهربائية في الميناء من 11 ميجاوات أمبير إلى 56 ميجاوات أمبير, و مشروع إنشاء مستودعات ومظلة وأعمال متنوعة للجمارك بمبلغ اجمالي 22,691,000 ريال, و مشروع إنشاء صالة أمتعة للركاب بتكلفة إجمالية، وقدرها 990,400 ريال .

يذكر أن ميناء ضبا يُعد أحد الموانئ السعودية التسعة التي تنظم إدارتها الهيئة العامة للموانئ "موانئ"، وتشرف إدارة الميناء على تشغيله وتطويره، ويعد الميناء بوابة المنطقة الشمالية الغربية من المملكة والمحطة الكبرى لنقل الركاب بين الموانئ السعودية، ويمتاز بموقعه الجغرافي وقربه من أهم شرايين الملاحة البحرية "قناة السويس" بـ 257 ميلًا بحريًا؛ مما يجعله أقرب ميناء سعودي إلى موانئ دول حوض البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى وجوده على خط الملاحة الدولي ما بين أمريكا وأوروبا والشرق من خلال قناة السويس وباب المندب.

18 مشروعا للهيئة العامة للموانئ بتبوك بقيمة 876 مليون ريال

حازت منطقة تبوك على (18) مشروعًا للهيئة العامة للموانئ بمنطقة تبوك ضمن المشاريع التنموية التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- ووضع حجر الأساس لها بتكلفة تتجاوز 876 مليون ريال، في إطار حرص القيادة الرشيدة واهتمامها بتعزيز تنمية الاقتصاد الوطني، ودعم الحركة التجارية في المملكة، وتعزيز التبادل التجاري بين الدول الإقليمية والدولية، ورفع معدلات الأداء والإنتاجية، ومستوى الخدمات التشغيلية واللوجستية بميناء ضبا, تحقيقًا لرؤية المملكة 2030.

وأوضحت الهيئة العامة للموانئ أن من أهم المشاريع التي تم تدشينها لميناء ضبا, هما مشروعا: إنشاء رصيف الحاويات والمنطقة والساحات المساندة له، بتكلفة اجمالية بلغت 339.257.430 مليون ريال بطاقة استيعابية 500.000 ألف حاوية سنويًا؛ مما سيُسهم في زيادة عدد محطات الميناء من ثلاث محطات إلى أربع محطات رئيسة، ويرفع الطاقة الاستيعابية من 10 مليون طن سنويًا إلى 15 مليون طن سنويًا, كذلك وضع حجر الأساس لمشروع إيصال التيار الكهربائي للميناء، ومحطة تحويل الجهد بقيمة تقدر 250 مليون ريال؛ مما سيؤدي إلى رفع الطاقة الكهربائية في الميناء من 11 ميجاوات أمبير إلى 56 ميجاوات أمبير .

وبينت الهيئة العامة للموانئ أن أجمالي المشاريع التي تم تدشينها لميناء ضبا بلغت تكلفتها 602,400,156 ريال , تضمنت إنشاء وحدات سكنية، ومهاجع بميناء ضبا بمبلغ 63,701,940 ريال , وإنشاء المنطقة المساندة لرصيف الحاويات بميناء ضبا بمبلغ 152,483,191 ريال, و إنشاء رصيفي ( رصيف حرس الحدود – رصيف العبارات السريعة ) بمبلغ 25,943,038 ريال , واستصلاح ساحات خلف رصيف سفن الركاب السريعة المرحلة الثانية بمبلغ 20,414,150 ريال , وتحديث شبكات تصريف مياه الأمطار والهواتف والري ( المرحلة الثانية ) بمبلغ 35,154,428 ريال, والنظام الأمني ( المرحلة الأولى ) بمبلغ 16,000,000 ريال, وتحديث أنظمة الشبكات الكهربائية للضغط العالي والمتوسط والمنخفض بمبلغ 6,513,898 ريال, و إنشاء محطة كهربائية احتياطية بالمنطقة الشمالية بمبلغ 12,187,936 ريال , واستصلاح المرحلة الثانية وسفلتتها وإنارتها بمبلغ 40,103,305 ريال , وتوسعة المرافق والبنية التحتية وتطويرها بمبلغ 29,259,366 ريال , وإنشاء رصيف الحاويات بمبلغ 186,774,239 ريال , واستكمال أعمال الإنارة والسفلتة لمشروع استصلاح المرحلة الثانية بمبلغ 13,864,665 ريال, فيما بلغت تكلفة المشاريع الرئيسة -التي اعتمدتْ ووضع حجر الأساس لها- مبلغ 273.681.400 ريال، وتشمل مشروع إيصال التيار الكهرباء بميناء ضبا، وإنشاء محطة التحويل جهد13.8/ 132 ك ف ( الجزء الأول ) وإنشاء الخط الهوائي لربط محطة التحول بالمصدر المغذي ( الجزء الثاني )، وربط محطة التحول جهد 13.8/ 132 ك ف بالميناء ( الجزء الثالث ), بمبلغ اجمالي وقدره 250,000,000 ريال؛ مما سيؤدي إلى رفع الطاقة الكهربائية في الميناء من 11 ميجاوات أمبير إلى 56 ميجاوات أمبير, و مشروع إنشاء مستودعات ومظلة وأعمال متنوعة للجمارك بمبلغ اجمالي 22,691,000 ريال, و مشروع إنشاء صالة أمتعة للركاب بتكلفة إجمالية، وقدرها 990,400 ريال .

يذكر أن ميناء ضبا يُعد أحد الموانئ السعودية التسعة التي تنظم إدارتها الهيئة العامة للموانئ "موانئ"، وتشرف إدارة الميناء على تشغيله وتطويره، ويعد الميناء بوابة المنطقة الشمالية الغربية من المملكة والمحطة الكبرى لنقل الركاب بين الموانئ السعودية، ويمتاز بموقعه الجغرافي وقربه من أهم شرايين الملاحة البحرية "قناة السويس" بـ 257 ميلًا بحريًا؛ مما يجعله أقرب ميناء سعودي إلى موانئ دول حوض البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى وجوده على خط الملاحة الدولي ما بين أمريكا وأوروبا والشرق من خلال قناة السويس وباب المندب.

رابط الخبر