إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع أول 1440 هـ

مياه الشرقية تدخل حي الفيحاء بالدمام في منظومة الأحياء التي تتغذى بالمياه المحلاة

أعلن قطاع توزيع المياه بالمملكة ممثلاً بالمديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، عن بدء ضخ المياه المحلاة إلى حي الفيحاء بمدينة الدمام بكميات تقدر 4700 متر مكعب يوميًا من المياه المحلاة دون أي زيادة في الكميات اليومية من قطاع الإنتاج؛ وذلك بعد تبنيها خطة ذاتية توسعية وتنظيمية قام بها مهندسو وفنيو القطاع لأحياء غرب مدينة الدمام.

وأوضح مدير عام المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري، أنه من خلال مشاريع لازلت قائمة تم التمكن من اكتساب نتائج سريعة قبل انتهاء هذه المشاريع التي تضمنت ربط الشبكة بمحطة الضخ، وإعادة تأهيل عدد من الصمامات القريبة من حي الفيحاء لاستقبال ضخ المياه المحلاة من المحطة المركزية بغرب مدينة الدمام، مبينًا أن ذلك ساهم في تدفق كميات المياه لنحو 12 ألف نسمة بانسيابية وبضغوط مناسبتين تتلاءم مع الضغوط العامة بالشبكة ولا تؤثر على ما يتم ضخه للأحياء الأخرى في غرب مدينة الدمام.

وبيّن المهندس المطيري أن حي الفيحاء كان في السابق يتغذى من بئرين تشغيليتين تنتجا مياهًا صالحة للاستخدام الآدمي وفقًا للمعدلات العالمية بكميات تقدر 4500 متر مكعب يوميًا من خلال 20 ساعة تشغيلية للآبار يوميًا، فيما أصحبت تتغذى حاليًا على 4700 متر مكعب يوميًا من المياه المحلاة الصالحة للشرب تصلها من محطة الضخ المركزية بغرب الدمام، لافتًا إلى أنها تفوق الكميات التي تنتجها الآبار في وقت سابق.

وكشف مدير عام المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية أن عدد العقارات والمنشآت المستفيدة من وصول المياه المحلاة بحي الفيحاء في غرب مدينة الدمام بلغت 2111 عقارًا يقطنها أكثر من 12 ألف نسمة موزعين على ثمانية مخططات في حي الفيحاء "245 - 475 - 698 - 798 - 806 – 811- 867 - 921"، مؤكدًا أن عمليات الضخ بدأت منذ ما يقارب الثلاثة أسابيع، وكانت خاضعة للاختبار من خلال قياس معدلات الضغوط والتأكد من عدة نقاط في كافة أنحاء الحي بأخذ عينات وقياس نسبها، كذلك بالتأكد من صلاحيتها للشرب من خلال الفرق الهندسية والفنية التي بذلت جهدًا كبيرًا في التنظيم وتجهيز المتطلبات الفنية، والتي أفضت إلى إيقاف البئرين وتعويض الضخ بـ 4700 متر مكعب من المياه المحلاة.

مياه الشرقية تدخل حي الفيحاء بالدمام في منظومة الأحياء التي تتغذى بالمياه المحلاة

أعلن قطاع توزيع المياه بالمملكة ممثلاً بالمديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، عن بدء ضخ المياه المحلاة إلى حي الفيحاء بمدينة الدمام بكميات تقدر 4700 متر مكعب يوميًا من المياه المحلاة دون أي زيادة في الكميات اليومية من قطاع الإنتاج؛ وذلك بعد تبنيها خطة ذاتية توسعية وتنظيمية قام بها مهندسو وفنيو القطاع لأحياء غرب مدينة الدمام.

وأوضح مدير عام المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري، أنه من خلال مشاريع لازلت قائمة تم التمكن من اكتساب نتائج سريعة قبل انتهاء هذه المشاريع التي تضمنت ربط الشبكة بمحطة الضخ، وإعادة تأهيل عدد من الصمامات القريبة من حي الفيحاء لاستقبال ضخ المياه المحلاة من المحطة المركزية بغرب مدينة الدمام، مبينًا أن ذلك ساهم في تدفق كميات المياه لنحو 12 ألف نسمة بانسيابية وبضغوط مناسبتين تتلاءم مع الضغوط العامة بالشبكة ولا تؤثر على ما يتم ضخه للأحياء الأخرى في غرب مدينة الدمام.

وبيّن المهندس المطيري أن حي الفيحاء كان في السابق يتغذى من بئرين تشغيليتين تنتجا مياهًا صالحة للاستخدام الآدمي وفقًا للمعدلات العالمية بكميات تقدر 4500 متر مكعب يوميًا من خلال 20 ساعة تشغيلية للآبار يوميًا، فيما أصحبت تتغذى حاليًا على 4700 متر مكعب يوميًا من المياه المحلاة الصالحة للشرب تصلها من محطة الضخ المركزية بغرب الدمام، لافتًا إلى أنها تفوق الكميات التي تنتجها الآبار في وقت سابق.

وكشف مدير عام المديرية العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية أن عدد العقارات والمنشآت المستفيدة من وصول المياه المحلاة بحي الفيحاء في غرب مدينة الدمام بلغت 2111 عقارًا يقطنها أكثر من 12 ألف نسمة موزعين على ثمانية مخططات في حي الفيحاء "245 - 475 - 698 - 798 - 806 – 811- 867 - 921"، مؤكدًا أن عمليات الضخ بدأت منذ ما يقارب الثلاثة أسابيع، وكانت خاضعة للاختبار من خلال قياس معدلات الضغوط والتأكد من عدة نقاط في كافة أنحاء الحي بأخذ عينات وقياس نسبها، كذلك بالتأكد من صلاحيتها للشرب من خلال الفرق الهندسية والفنية التي بذلت جهدًا كبيرًا في التنظيم وتجهيز المتطلبات الفنية، والتي أفضت إلى إيقاف البئرين وتعويض الضخ بـ 4700 متر مكعب من المياه المحلاة.

رابط الخبر