إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 رمضان 1440 هـ

لقاء لهيئة المهندسين السعوديين في أدبي الأحساء

في ليلة من ليالي الأحساء المتميزة وتفعيلا لدوره المجتمعي، ومع روحانيات الشهر الكريم كان الموعد في أدبي الأحساء مع مهندسي ومهندسات الأحساء في لقائهم الثالث عشر بحضور رئيس مجلس إدارة هيئة المهندسين السعوديين المهندس سعد الشهراني وجمع غفير من مهندسي ومهندسات الأحساء والمكاتب الهندسية وحضور جامعة الملك فيصل ممثلة في كلية الهندسة وعميدها الدكتور عبدالله الجعفري، وقد رحب رئيس اللجنة التنسيقية بالأحساء المهندس عبدالله المقهوي ورئيس نادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر الشهري بالحضور ثم انتقل الجمع إلى ديوانية المثقفين ثم إلى المعرض الهندسي للتصميمات والإنشاءات الهندسية الذي شارك فيه عدد من المكاتب الهندسية والمهندسين المتميزين، وفي مسرح النادي كان الحفل الذي بدأ بالنشيد الوطني ثم القرآن الكريم للقارئ نواف الجري بعده كلمة ترحيبية لرئيس اللجنة التنسيقية بالأحساء المهندس عبدالله المقهوي الذي أكد على أن قوة الإنسان تكمن في عطائه لأجل الوطن وثقافة العطاء دليل على رقي الإنسان وتصالحه مع نفسه، ثم تطرق لإسهامات اللجنة في توفير منصة للتواصل بين المهندسين عن طريق المحاضرات والزيارات والتدريب وإيجاد فرص تدريبية لطلاب كلية الهندسة وقدم شكره لنادي الأحساء الأدبي على استضافته للقاء، بعد ذلك تحدث رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين المهندس سعد الشهراني في إضاءات على جهود هيئة المهندسين السعوديين، وأشاد بمعرض المشاريع الذي قدمه الطلاب والمكاتب وأن اللجنة بالأحساء تمثل الذراع الأيمن للهيئة ومشهود لها بجهودها المميزة، بعدها عرج على جهود الهيئة في تقييم أعمال اللجان وأعلن عن مفاجأة وهي تدشين منصة ممارس الأسبوع القادم وهي نقلة نوعية في التحول الرقمي الهندسي وتقدم خدماتها للمهتمين في أي مكان، كما أعلن عن استعداد الهيئة لتقديم الدعم لكل المهندسين بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، كما أكد حرص الهيئة على التدريبات المدعومة قصيرة المدي والمتوسطة والطويلة والتخصصية المتقدمة، وفي محاضرة عن تطلعات جامعة الملك فيصل للارتقاء بالتعليم الهندسي تحدث عميد كلية الهندسة بجامعة الملك فيصل الدكتور عبدالله الجعفري عما تقدمه الكلية بداية من المبنى المصمم بشكل إبداعي انتقالا إلى أقسام الكلية الرئيسة والمساندة مع نبذة عن تأسيس الكلية واعتبارها من الكليات الوليدة في الجامعة لكنها حققت مراكز متقدمة على مستوى جامعات المملكة ومسيرة الكلية في التطوير عبر المعرفة والمهارات غير الصفية والمهارات المهنية مع بيان بالمعامل الموجودة في الكلية وانفتاح الطلاب على الجمعيات العالمية للمشاركة والاستفادة وتشجيع الطلاب على البحث العلمي والنشر في مجلات علمية معتمدة وقد حصلت الكلية على الاعتماد الأمريكي إيبت وكانت نتائج الطلاب متقدمة فهيأت لهم فرصا وظيفية في الهيئات والشركات، بعد ذلك جاءت لحظة التكريم وكانت البداية للمهندس سعد الشهراني والمهندس عبدالله المقهوي وتكريم المجلس السابق ممثلا في المهندسين، عبدالرحمن النعيم رئيس الهيئة السابق وأحمد الجغيمان نائب الرئيس وأعضاء المجلس السابق سعيد الخرس وصالح البقشي وإبراهيم الحسين وإبراهيم الطويل وأحمد الفريدة ثم تكريم المكاتب المشاركة في معرض الإبداع الهندسي، وتكريم نادي الأحساء الأدبي ممثلا في رئيسه الدكتور ظافر الشهري، وتكريم المتميزين من المهندسين والمهندسات من أبناء الأحساء مع تقديم نبذة عن كل منهم.

لقاء لهيئة المهندسين السعوديين في أدبي الأحساء

في ليلة من ليالي الأحساء المتميزة وتفعيلا لدوره المجتمعي، ومع روحانيات الشهر الكريم كان الموعد في أدبي الأحساء مع مهندسي ومهندسات الأحساء في لقائهم الثالث عشر بحضور رئيس مجلس إدارة هيئة المهندسين السعوديين المهندس سعد الشهراني وجمع غفير من مهندسي ومهندسات الأحساء والمكاتب الهندسية وحضور جامعة الملك فيصل ممثلة في كلية الهندسة وعميدها الدكتور عبدالله الجعفري، وقد رحب رئيس اللجنة التنسيقية بالأحساء المهندس عبدالله المقهوي ورئيس نادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر الشهري بالحضور ثم انتقل الجمع إلى ديوانية المثقفين ثم إلى المعرض الهندسي للتصميمات والإنشاءات الهندسية الذي شارك فيه عدد من المكاتب الهندسية والمهندسين المتميزين، وفي مسرح النادي كان الحفل الذي بدأ بالنشيد الوطني ثم القرآن الكريم للقارئ نواف الجري بعده كلمة ترحيبية لرئيس اللجنة التنسيقية بالأحساء المهندس عبدالله المقهوي الذي أكد على أن قوة الإنسان تكمن في عطائه لأجل الوطن وثقافة العطاء دليل على رقي الإنسان وتصالحه مع نفسه، ثم تطرق لإسهامات اللجنة في توفير منصة للتواصل بين المهندسين عن طريق المحاضرات والزيارات والتدريب وإيجاد فرص تدريبية لطلاب كلية الهندسة وقدم شكره لنادي الأحساء الأدبي على استضافته للقاء، بعد ذلك تحدث رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين المهندس سعد الشهراني في إضاءات على جهود هيئة المهندسين السعوديين، وأشاد بمعرض المشاريع الذي قدمه الطلاب والمكاتب وأن اللجنة بالأحساء تمثل الذراع الأيمن للهيئة ومشهود لها بجهودها المميزة، بعدها عرج على جهود الهيئة في تقييم أعمال اللجان وأعلن عن مفاجأة وهي تدشين منصة ممارس الأسبوع القادم وهي نقلة نوعية في التحول الرقمي الهندسي وتقدم خدماتها للمهتمين في أي مكان، كما أعلن عن استعداد الهيئة لتقديم الدعم لكل المهندسين بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، كما أكد حرص الهيئة على التدريبات المدعومة قصيرة المدي والمتوسطة والطويلة والتخصصية المتقدمة، وفي محاضرة عن تطلعات جامعة الملك فيصل للارتقاء بالتعليم الهندسي تحدث عميد كلية الهندسة بجامعة الملك فيصل الدكتور عبدالله الجعفري عما تقدمه الكلية بداية من المبنى المصمم بشكل إبداعي انتقالا إلى أقسام الكلية الرئيسة والمساندة مع نبذة عن تأسيس الكلية واعتبارها من الكليات الوليدة في الجامعة لكنها حققت مراكز متقدمة على مستوى جامعات المملكة ومسيرة الكلية في التطوير عبر المعرفة والمهارات غير الصفية والمهارات المهنية مع بيان بالمعامل الموجودة في الكلية وانفتاح الطلاب على الجمعيات العالمية للمشاركة والاستفادة وتشجيع الطلاب على البحث العلمي والنشر في مجلات علمية معتمدة وقد حصلت الكلية على الاعتماد الأمريكي إيبت وكانت نتائج الطلاب متقدمة فهيأت لهم فرصا وظيفية في الهيئات والشركات، بعد ذلك جاءت لحظة التكريم وكانت البداية للمهندس سعد الشهراني والمهندس عبدالله المقهوي وتكريم المجلس السابق ممثلا في المهندسين، عبدالرحمن النعيم رئيس الهيئة السابق وأحمد الجغيمان نائب الرئيس وأعضاء المجلس السابق سعيد الخرس وصالح البقشي وإبراهيم الحسين وإبراهيم الطويل وأحمد الفريدة ثم تكريم المكاتب المشاركة في معرض الإبداع الهندسي، وتكريم نادي الأحساء الأدبي ممثلا في رئيسه الدكتور ظافر الشهري، وتكريم المتميزين من المهندسين والمهندسات من أبناء الأحساء مع تقديم نبذة عن كل منهم.

رابط الخبر