إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

خالد بن سلمان: عهدنا تاريخ عز وشرف.. ومستقبلنا السير نحو الخير

رفع سفير المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، وإلى الشعب السعودي الوفي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88.

وقال سموه في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر "بين هذا وذاك مسيرة أمة ووحدة وطن، منذ فجر الفتح في الخامس من شوال قبل 120 عام، إلى يومنا هذا، من نصر الى نصر، هاماتنا دوماً مرفوعة، مستندين إلى ايمان راسخ وقيم ثابتة لا تلين، بين هذا وذاك قامت دولة التوحيد ورفعت رايتها بين الأمم، نصرت الحق، ودحرت المعتدي، ساندت الشقيق، وقبل كل ذلك قامت ولازالت تقوم بأشرف مهمة على وجه الأرض، خدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، بين هذا و ذاك قيادات وضعت نصب عينيها رفعة ورخاء وازدهار المواطن، و شعب مؤمن بقيادته ووحدته وبوطنه في السراء والضراء، نقل بسواعده ماكان اقتصاداً بدائياً إلى مصاف الدول العشرين الأكبر اقتصادياً".

وأضاف "بين هذا وذاك أئمة ورجال مخلصين، كلما ترجل منهم فارس قام منهم آخر، بحزمهم وعزمهم، وبجنود التضحية والشهادة والإقدام، جنود هم أحفاد خير البشر، بالأمس على هجنهم واليوم على أحدث الطائرات والدبابات، اختلفت الأداة، والشجاعة والفداء واحد، سقط أمامهم أعداء الوطن بين مزايد على دين وعلى عروبة، فليعتبر الأشقى من التاريخ، بين هذا وذاك تاريخ عز وشرف، وعهد ثابت مستمر، الله ثم المليك والوطن، عهد دونه أنفسنا وأهلينا، عليه سائرون نحو مستقبل الخير والعز والتقدم تحت قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي عهده الأمين".

خالد بن سلمان: عهدنا تاريخ عز وشرف.. ومستقبلنا السير نحو الخير

رفع سفير المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، وإلى الشعب السعودي الوفي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88.

وقال سموه في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر "بين هذا وذاك مسيرة أمة ووحدة وطن، منذ فجر الفتح في الخامس من شوال قبل 120 عام، إلى يومنا هذا، من نصر الى نصر، هاماتنا دوماً مرفوعة، مستندين إلى ايمان راسخ وقيم ثابتة لا تلين، بين هذا وذاك قامت دولة التوحيد ورفعت رايتها بين الأمم، نصرت الحق، ودحرت المعتدي، ساندت الشقيق، وقبل كل ذلك قامت ولازالت تقوم بأشرف مهمة على وجه الأرض، خدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن، بين هذا و ذاك قيادات وضعت نصب عينيها رفعة ورخاء وازدهار المواطن، و شعب مؤمن بقيادته ووحدته وبوطنه في السراء والضراء، نقل بسواعده ماكان اقتصاداً بدائياً إلى مصاف الدول العشرين الأكبر اقتصادياً".

وأضاف "بين هذا وذاك أئمة ورجال مخلصين، كلما ترجل منهم فارس قام منهم آخر، بحزمهم وعزمهم، وبجنود التضحية والشهادة والإقدام، جنود هم أحفاد خير البشر، بالأمس على هجنهم واليوم على أحدث الطائرات والدبابات، اختلفت الأداة، والشجاعة والفداء واحد، سقط أمامهم أعداء الوطن بين مزايد على دين وعلى عروبة، فليعتبر الأشقى من التاريخ، بين هذا وذاك تاريخ عز وشرف، وعهد ثابت مستمر، الله ثم المليك والوطن، عهد دونه أنفسنا وأهلينا، عليه سائرون نحو مستقبل الخير والعز والتقدم تحت قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي عهده الأمين".

رابط الخبر