إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
5 شعبان 1439 هـ

تدشين منطقة فرز الطوارئ الجديدة بمستشفى قوى الأمن

‏‫أُفتتحت مساء الأربعاء، منطقة الفرز الجديدة في طوارئ مستشفى قوى الأمن بالرياض، والتي تعد نقله نوعية في الخدمات الطبية المقدمة بالطوارئ، وتشتمل على منطقة استقبال للحالات وست غرف للفرز باستقلالية وخصوصية كاملة، وعيادة خاصة بالطبيب المنسق على مدار الساعة للإشراف عليها.

وتجوّل مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الداخلية الدكتور سليمان بن عبدالعزيز السحيمي في منطقة الفرز، واطلع على سير العمل بها، وما ستؤديه في مجال تسهيل حركة المرضى وضمان لسلامتهم، وقال: إنها تأتي ضمن العديد من الخطوات التي ينفذها المستشفى في سبيل مواصلة الرقي بالخدمات الصحية المقدمة لمنسوبي وزارة الداخلية وذويهم، وذلك إنفاذًا لتوجيهات سمو وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز - يحفظه الله -.

وعن هذه المنطقة ذكر الدكتور سعد العسيري مدير إدارة طب الطوارئ، أنها ستسهم بإذن الله في تسهيل فرز المرضى حسب حالتهم الصحية، والتعامل مع كل مريض بشكل مستقل وسريع يضمن فرز الحالات المعدية عن غيرها، وكذلك يضمن السلامة العامة للمرضى والمراجعين والعاملين، وذلك وفقًا لاشتراطات ومعايير سلامة المرضى وجودة الخدمات ومكافحة العدوى، وأشار أن هذه المنطقة تتماشى مع متطلبات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لأنظمة الفرز الطبي العالمية، كما تم تجهيزها بأحدث الوسائل التقنية الحديثة وربطها آلياً بمختلف أقسام ووحدات الطوارئ بالمستشفى، ويشرف عليها مباشرة استشاريو الطوارئ المناوبون على مدار الساعة. كما رفع د. العسيري شكره وامتنانه لإدارة المستشفى على دعمها ومتابعتها وحرصها على إنجاز هذا المشروع وفق أفضل المعايير العالمية مما يسهم في الرقي بمستوى وجودة الخدمات المقدمة.

تدشين منطقة فرز الطوارئ الجديدة بمستشفى قوى الأمن

‏‫أُفتتحت مساء الأربعاء، منطقة الفرز الجديدة في طوارئ مستشفى قوى الأمن بالرياض، والتي تعد نقله نوعية في الخدمات الطبية المقدمة بالطوارئ، وتشتمل على منطقة استقبال للحالات وست غرف للفرز باستقلالية وخصوصية كاملة، وعيادة خاصة بالطبيب المنسق على مدار الساعة للإشراف عليها.

وتجوّل مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الداخلية الدكتور سليمان بن عبدالعزيز السحيمي في منطقة الفرز، واطلع على سير العمل بها، وما ستؤديه في مجال تسهيل حركة المرضى وضمان لسلامتهم، وقال: إنها تأتي ضمن العديد من الخطوات التي ينفذها المستشفى في سبيل مواصلة الرقي بالخدمات الصحية المقدمة لمنسوبي وزارة الداخلية وذويهم، وذلك إنفاذًا لتوجيهات سمو وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز - يحفظه الله -.

وعن هذه المنطقة ذكر الدكتور سعد العسيري مدير إدارة طب الطوارئ، أنها ستسهم بإذن الله في تسهيل فرز المرضى حسب حالتهم الصحية، والتعامل مع كل مريض بشكل مستقل وسريع يضمن فرز الحالات المعدية عن غيرها، وكذلك يضمن السلامة العامة للمرضى والمراجعين والعاملين، وذلك وفقًا لاشتراطات ومعايير سلامة المرضى وجودة الخدمات ومكافحة العدوى، وأشار أن هذه المنطقة تتماشى مع متطلبات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لأنظمة الفرز الطبي العالمية، كما تم تجهيزها بأحدث الوسائل التقنية الحديثة وربطها آلياً بمختلف أقسام ووحدات الطوارئ بالمستشفى، ويشرف عليها مباشرة استشاريو الطوارئ المناوبون على مدار الساعة. كما رفع د. العسيري شكره وامتنانه لإدارة المستشفى على دعمها ومتابعتها وحرصها على إنجاز هذا المشروع وفق أفضل المعايير العالمية مما يسهم في الرقي بمستوى وجودة الخدمات المقدمة.

رابط الخبر