إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 ربيع أول 1441 هـ

أمير الشرقية يتسلم شهادة الجودة في أمن المعلومات

تسلم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتبه بديوان الإمارة في الدمام أمس، شهادة الجودة في أمن المعلومات، بحضور صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية في الإمارة، وفريق الشركة الاستشارية يتقدمهم الرئيس التنفيذي م. عمر العمر.

ونوه سمو أمير المنطقة الشرقية بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- من دعمٍ واهتمام، مؤكداً أن العناية بتجويد وتطوير الأعمال أمرٌ سارت عليه الدولة منذ نشأتها.

وبين سموه أن الشباب السعودي قادر على تطوير الأعمال، ومتمكن من مختلف المهارات والمعارف، وقادر على تحقيق المنجزات لا سيما في المجال التقني، مشيراً إلى أن هذه الجهود التي تحققت بفضل روح الفريق التي يعملها بها فريق أمن المعلومات، متمنياً سموه لمنتسبي الفريق مزيداً من النجاحات.

من جهة أخرى، التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة أمس، المجلس الاستشاري للتدريب التقني والمهني بالمنطقة برئاسة مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم، وعمداء الكليات التقنية ومديري المعاهد الثانوية الصناعية بالمنطقة.

ونوه سموه بالدور المهم لقطاع التدريب التقني والمهني في تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية، مؤكداً أهمية مواكبة هذه التخصصات لمتطلبات رؤية المملكة 2030، والحرص على إشراك القطاع الخاص في معرفة هذه الاحتياجات.

ولفت سموه الانتباه إلى ضرورة التنسيق مع مختلف الجهات لاستشراف احتياجات المستقبل، والعمل المستمر لتطوير ما يقدم من برامج تأهيلية وتدريبية، وتوعية الطلاب بهذه الاحتياجات، مشيراً إلى أهمية قياس مخرجات هذه المعاهد والكليات، والعمل على تطويره ليكون وفق تطلعات القيادة الرشيدة، والبحث عن الشراكات الفاعلة في مختلف القطاعات لتمكين هذه القدرات من ممارسة ما تعلمته في مقاعد التدريب.

أمير الشرقية يتسلم شهادة الجودة في أمن المعلومات

تسلم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتبه بديوان الإمارة في الدمام أمس، شهادة الجودة في أمن المعلومات، بحضور صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية في الإمارة، وفريق الشركة الاستشارية يتقدمهم الرئيس التنفيذي م. عمر العمر.

ونوه سمو أمير المنطقة الشرقية بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- من دعمٍ واهتمام، مؤكداً أن العناية بتجويد وتطوير الأعمال أمرٌ سارت عليه الدولة منذ نشأتها.

وبين سموه أن الشباب السعودي قادر على تطوير الأعمال، ومتمكن من مختلف المهارات والمعارف، وقادر على تحقيق المنجزات لا سيما في المجال التقني، مشيراً إلى أن هذه الجهود التي تحققت بفضل روح الفريق التي يعملها بها فريق أمن المعلومات، متمنياً سموه لمنتسبي الفريق مزيداً من النجاحات.

من جهة أخرى، التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة أمس، المجلس الاستشاري للتدريب التقني والمهني بالمنطقة برئاسة مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد بن سليمان السلوم، وعمداء الكليات التقنية ومديري المعاهد الثانوية الصناعية بالمنطقة.

ونوه سموه بالدور المهم لقطاع التدريب التقني والمهني في تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية، مؤكداً أهمية مواكبة هذه التخصصات لمتطلبات رؤية المملكة 2030، والحرص على إشراك القطاع الخاص في معرفة هذه الاحتياجات.

ولفت سموه الانتباه إلى ضرورة التنسيق مع مختلف الجهات لاستشراف احتياجات المستقبل، والعمل المستمر لتطوير ما يقدم من برامج تأهيلية وتدريبية، وتوعية الطلاب بهذه الاحتياجات، مشيراً إلى أهمية قياس مخرجات هذه المعاهد والكليات، والعمل على تطويره ليكون وفق تطلعات القيادة الرشيدة، والبحث عن الشراكات الفاعلة في مختلف القطاعات لتمكين هذه القدرات من ممارسة ما تعلمته في مقاعد التدريب.

رابط الخبر