إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع أول 1440 هـ

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تبدأ طرح دفعة جديدة من الأراضي اللوجستية والصناعية في الوادي الصناعي

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن طرح دفعة جديدة من الأراضي في الوادي الصناعي، بمساحات تبدأ من 20 ألف متر مربع وبنظام دفعات ميسرة تصل إلى عشر سنوات دون أي فوائد إضافية.

وأوضح الرئيس التنفيذي المكلف لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد بن إبراهيم لنجاوي أن المدينة تقدم مثالاً حياً لاقتصاد ما بعد النفط وأحد مقومات التنمية الاقتصادية في المملكة، حيث يعد الوادي الصناعي اليوم أحد الوجهات الجاذبة للاستثمار في المملكة وأحد ركائز الرؤية الطموحة 2030"، ويأتي طرح الدفعة الجديدة في إطار التزام المدينة الاقتصادية، نحو رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الذين يتطلعون للحصول على أراضٍ صناعية متطورة تلبي متطلباتهم التشغيلية، وتتواءم مع نمو أعمالهم الصغيرة والمتوسطة.

وأشار الى أن الأراضي الجديدة تتميز بجاهزيتها للاستخدام في مختلف القطاعات الصناعية الستة التي يرتكز عليها الوادي الصناعي، والتي تشمل المنتجات الدوائية والصيدلانية والسلع الغذائية والاستهلاكية، والخدمات اللوجستية، والصناعات البلاستيكية والورقية، ومواد الإنشاءات والبناء وقطاع النقل وصناعة وتجميع المركبات والآليات.

كما تتمتع الأراضي ببنية تحتية عصرية متطورة بأحدث التقنية ومزودة بكامل الخدمات الأساسية (الكهرباء، المياه، شبكة الصرف الصحي، شبكات تصريف السيول والأمطار وشبكة الغاز)، كما تتصل الأراضي بشبكة تقنيات حديثة ونقل بيانات سريعة لجميع متطلبات العملاء، إضافةً إلى حزمة شاملة من المرافق والحلول السكنية التي تناسب جميع مستويات الدخل، بما في ذلك (القرية) التي تقدم البيئة السكنية الملائمة للعمال والمشرفين.

من جهته، بين الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي المهندس أيمن منسي أن طرح الدفعة الجديدة من الأراضي، يأتي من منطلق واجب المدينة نحو نمو أعمال العملاء وفي مقدمة أولويات الوادي الصناعي، حيث تمكن الوادي الصناعي - بفضل الله تعالى - من جذب أكثر من 110 شركات وطنية وإقليمية وعالمية من قطاعات متعددة وصناعات تنافسية ذو قيمة مضافة، ويتطلع إلى أن يصبح محطة رئيسية مهمة والموقع المفضل للشركات الطموحة التي ترغب في تأسيس أعمـالها أو التوسع في نشاطاتها.

وأشار إلى أن الوادي الصناعي يوفر بيئة استثمارية محفزة، حيث سيستفيد المستثمرون من موقع استراتيجي واتصال مباشر بميناء الملك عبدالله - ثاني أكبر الموانئ السعودية وأسرع موانئ العالم نمواً - ، الذي يؤهله لأن يكون وجهة رئيسية ونقطة إمداد متقدمة للخدمات اللوجستية والصناعية في المنطقة, إضافة إلى اتصاله بجهة تنظيمية واحدة وهي هيئة المدن الاقتصادية لتسهيل وتسريع الإجراءات الحكومية، كذلك ارتباطه بشبكة الخطوط البرية السريعة وملاصقته لمنطقة إعادة التصدير.

وأضاف أن الوادي الصناعي حصل على جائزة "انترناشونال فاينانـس" الـ "أي اف ام" باعتباره المنطقة الصناعية الأسرع نمواً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي للعام 2017م، فيما يتعلق بالإمدادات اللوجستية والاقتصاديات الصناعية وتوفر البنية التحتية المتقدمة .

وتعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.

وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانئ في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة.

وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيس لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم "تداول، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تبدأ طرح دفعة جديدة من الأراضي اللوجستية والصناعية في الوادي الصناعي

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن طرح دفعة جديدة من الأراضي في الوادي الصناعي، بمساحات تبدأ من 20 ألف متر مربع وبنظام دفعات ميسرة تصل إلى عشر سنوات دون أي فوائد إضافية.

وأوضح الرئيس التنفيذي المكلف لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد بن إبراهيم لنجاوي أن المدينة تقدم مثالاً حياً لاقتصاد ما بعد النفط وأحد مقومات التنمية الاقتصادية في المملكة، حيث يعد الوادي الصناعي اليوم أحد الوجهات الجاذبة للاستثمار في المملكة وأحد ركائز الرؤية الطموحة 2030"، ويأتي طرح الدفعة الجديدة في إطار التزام المدينة الاقتصادية، نحو رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الذين يتطلعون للحصول على أراضٍ صناعية متطورة تلبي متطلباتهم التشغيلية، وتتواءم مع نمو أعمالهم الصغيرة والمتوسطة.

وأشار الى أن الأراضي الجديدة تتميز بجاهزيتها للاستخدام في مختلف القطاعات الصناعية الستة التي يرتكز عليها الوادي الصناعي، والتي تشمل المنتجات الدوائية والصيدلانية والسلع الغذائية والاستهلاكية، والخدمات اللوجستية، والصناعات البلاستيكية والورقية، ومواد الإنشاءات والبناء وقطاع النقل وصناعة وتجميع المركبات والآليات.

كما تتمتع الأراضي ببنية تحتية عصرية متطورة بأحدث التقنية ومزودة بكامل الخدمات الأساسية (الكهرباء، المياه، شبكة الصرف الصحي، شبكات تصريف السيول والأمطار وشبكة الغاز)، كما تتصل الأراضي بشبكة تقنيات حديثة ونقل بيانات سريعة لجميع متطلبات العملاء، إضافةً إلى حزمة شاملة من المرافق والحلول السكنية التي تناسب جميع مستويات الدخل، بما في ذلك (القرية) التي تقدم البيئة السكنية الملائمة للعمال والمشرفين.

من جهته، بين الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي المهندس أيمن منسي أن طرح الدفعة الجديدة من الأراضي، يأتي من منطلق واجب المدينة نحو نمو أعمال العملاء وفي مقدمة أولويات الوادي الصناعي، حيث تمكن الوادي الصناعي - بفضل الله تعالى - من جذب أكثر من 110 شركات وطنية وإقليمية وعالمية من قطاعات متعددة وصناعات تنافسية ذو قيمة مضافة، ويتطلع إلى أن يصبح محطة رئيسية مهمة والموقع المفضل للشركات الطموحة التي ترغب في تأسيس أعمـالها أو التوسع في نشاطاتها.

وأشار إلى أن الوادي الصناعي يوفر بيئة استثمارية محفزة، حيث سيستفيد المستثمرون من موقع استراتيجي واتصال مباشر بميناء الملك عبدالله - ثاني أكبر الموانئ السعودية وأسرع موانئ العالم نمواً - ، الذي يؤهله لأن يكون وجهة رئيسية ونقطة إمداد متقدمة للخدمات اللوجستية والصناعية في المنطقة, إضافة إلى اتصاله بجهة تنظيمية واحدة وهي هيئة المدن الاقتصادية لتسهيل وتسريع الإجراءات الحكومية، كذلك ارتباطه بشبكة الخطوط البرية السريعة وملاصقته لمنطقة إعادة التصدير.

وأضاف أن الوادي الصناعي حصل على جائزة "انترناشونال فاينانـس" الـ "أي اف ام" باعتباره المنطقة الصناعية الأسرع نمواً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي للعام 2017م، فيما يتعلق بالإمدادات اللوجستية والاقتصاديات الصناعية وتوفر البنية التحتية المتقدمة .

وتعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.

وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانئ في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة.

وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيس لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم "تداول، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.

رابط الخبر