إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 جمادى ثانى 1440 هـ

وزير الشؤون الإسلامية يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية

رأس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اليوم بمقر الوزارة بمدينة الرياض، الجلسة الأولى لأعمال المجلس لعام1440هـ، بحضور وكيل الوزارة لشؤون الدعوة والإرشاد الأمين العام للمجلس الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيل، ورؤساء الجمعيات في مختلف مناطق المملكة.

وفي مستهل الجلسة رفع معاليه الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهم الله ــ على رعايتهم العظيمة وعنايتهم الكبيرة ودعمهم السخي للجمعيات تقديرا منهم للقرآن الكريم وحملته من البنين والبنات، لافتا معاليه إلى الإنجاز الكبير والنجاح الذي تحقق في المسابقة القرآنية المحلية في دورتها الحادية والعشرين والتي اختتمت فعالياتها أمس بتكريم الفائزين من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الذي شرف الحفل الختامي للمسابقة.

ورحب الدكتور عبداللطيف آل الشيخ بأصحاب الفضيلة أعضاء المجلس حامداً الله تعالى على ما يسر لهذه الجمعيات من إنجازات ومخرجات تعليمية جيدة، مؤكدا أهمية الدور الذي تضطلع به الجمعيات في توجيه النشء إلى كتاب الله جل وعلا الذي هو الصراط المستقيم والذكر الحكيم، موكدا معاليه إلى أن امتثال ما في كتاب الله تعالى كفيل بتحقيق مصالح العباد في المعاش والمعاد وحصول الرشاد، ووجود أجيال قرآنية راسخة متحصنة بهدي القرآن الذي يدعو للسبيل الأمثل عقيدة وعبادة وسلوكا ونبذا لمسالك الردى والانحراف بكافة صوره.

وشدد على أهمية تطبيق اللوائح والأنظمة والتعليمات فيما يتعلق بعدم إقامة الفعاليات والبرامج وغيرها، واقتصار نشاط الجمعيات على ما أنشئت من أجله، موجهاً إلى بذل قصارى الجهد في قيام الجمعيات برسالتها السامية بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة ويتواكب مع رؤية المملكة (2030).

عقب ذلك جرى مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة الأولى للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية.

وزير الشؤون الإسلامية يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية

رأس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اليوم بمقر الوزارة بمدينة الرياض، الجلسة الأولى لأعمال المجلس لعام1440هـ، بحضور وكيل الوزارة لشؤون الدعوة والإرشاد الأمين العام للمجلس الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيل، ورؤساء الجمعيات في مختلف مناطق المملكة.

وفي مستهل الجلسة رفع معاليه الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهم الله ــ على رعايتهم العظيمة وعنايتهم الكبيرة ودعمهم السخي للجمعيات تقديرا منهم للقرآن الكريم وحملته من البنين والبنات، لافتا معاليه إلى الإنجاز الكبير والنجاح الذي تحقق في المسابقة القرآنية المحلية في دورتها الحادية والعشرين والتي اختتمت فعالياتها أمس بتكريم الفائزين من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض الذي شرف الحفل الختامي للمسابقة.

ورحب الدكتور عبداللطيف آل الشيخ بأصحاب الفضيلة أعضاء المجلس حامداً الله تعالى على ما يسر لهذه الجمعيات من إنجازات ومخرجات تعليمية جيدة، مؤكدا أهمية الدور الذي تضطلع به الجمعيات في توجيه النشء إلى كتاب الله جل وعلا الذي هو الصراط المستقيم والذكر الحكيم، موكدا معاليه إلى أن امتثال ما في كتاب الله تعالى كفيل بتحقيق مصالح العباد في المعاش والمعاد وحصول الرشاد، ووجود أجيال قرآنية راسخة متحصنة بهدي القرآن الذي يدعو للسبيل الأمثل عقيدة وعبادة وسلوكا ونبذا لمسالك الردى والانحراف بكافة صوره.

وشدد على أهمية تطبيق اللوائح والأنظمة والتعليمات فيما يتعلق بعدم إقامة الفعاليات والبرامج وغيرها، واقتصار نشاط الجمعيات على ما أنشئت من أجله، موجهاً إلى بذل قصارى الجهد في قيام الجمعيات برسالتها السامية بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة ويتواكب مع رؤية المملكة (2030).

عقب ذلك جرى مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة الأولى للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية.

رابط الخبر