إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
16 جمادى ثانى 1440 هـ

المملكة تعمل لبناء مستقبل مميز وأكثر أماناً

خمس اتفاقيات تعزز الشراكة السعودية - الهندية.. ومودي: المملكة أهم شريك لنا

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أن المملكة ليست دولة فقط تبيع النفط، بل تستثمر أيضاً في الدولة التي تبيع لها النفط في صناعة البتروكيميائيات وصناعات متعددة في هذا الجانب.

واستقبل فخامة الرئيس السيد رام نات كوفيند رئيس جمهورية الهند في القصر الرئاسي في نيودلهي أمس، سمو ولي العهد، وقد رافق موكب سمو ولي العهد للقصر الرئاسي كوكبة من الخيالة، فيما كانت المدفعية الهندية تطلق 21 طلقة ترحيبا بمقدم سموه.

كما استقبل دولة رئيس وزراء الهند السيد ناريندرا مودي في قصر حيدر آباد في نيودلهي أمس الأمير محمد بن سلمان حيث عقدا اجتماعاً ثنائياً تلاه اجتماع موسع جرى خلاله استعراض العلاقات المميزة بين المملكة والهند، وبحث آفاق التعاون الثنائي بين البلدين وفرص تطويره، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها، وبحضور ولي العهد ورئيس وزراء الهند جرى التوقيع على خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية بين الجانبين كما تم الإعلان عن انضمام المملكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية.

وقال الأمير محمد بن سلمان في كلمة عقب توقيع الاتفاقيات إن علاقات الهند مع الجزيرة العربية التي تمثل المملكة المساحة الأكبر منها «تمتد إلى آلاف السنين حتى قبل أن يكتب التاريخ، وهذه العلاقة متجذرة في عقولنا وفي دمائنا». وأضاف سموه «الفرص بين بلدينا اليوم فرص كبيرة جداً وهناك كثير من المصالح التي تتقاطع، وأيضاً كثير من التحديات التي نجابهها سوياً»، وتابع «نتوقع اليوم أن الفرصة التي نستحدثها في الهند في مجالات متعددة تفوق المائة مليار دولار في السنتين القادمتين، نريد أن نعمل كحكومتين لكي نضمن تحقيق هذه الاستثمارات وتحقيق عوائد نافعة لكلا البلدين»، وأكد ولي العهد أن المملكة مستعدة للتعاون في المجال الاستخباراتي أو السياسي لتوافق جهود جميع دولنا وجميع الدول المحيطة بنا، وجميع الدول المحيطة بالهند للتقارب ولعب دور أفضل لبناء مستقبل جيد ومستقبل مميز وأكثر أماناً للمساهمة في نهوض دولنا، من جهته قال دولة رئيس وزراء الهند إن المملكة تمثل أهم شريك للهند وتربط البلدين شراكة استراتيجية، وأضاف قائلاً: «نحن متفقون على أن نمارس الضغوط على الدول التي تدعم الإرهاب ويجب تقويض البنية التحتية له ويجب معاقبة الإرهابيين والمؤيدين له.

إلى ذلك التقى سمو ولي العهد عدداً من الرؤساء التنفيذيين ومديري كبرى الشركات الهندية التي استثمر فيها صندوق رؤية سوفت بنك، وجرى خلال اللقاء استعراض المجالات الاستثمارية المشتركة في إطار صندوق رؤية سوفت بنك، والاستفادة منها في رؤية المملكة 2030 والتنويع الاقتصادي وتشجيع ثقافة الابتكار في المملكة.

إلى ذلك صدر بيان سعودي - هندي مشترك بمناسبة زيارة ولي العهد، أكد على ما تتمتع به البلدان من علاقات صداقة وود تجسد الروابط الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والوضع الممتاز لعلاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، التي تتسم بالثقة والتفاهم المتبادل وحسن النية واحترام مصالح بعضهما البعض.

المملكة تعمل لبناء مستقبل مميز وأكثر أماناً

خمس اتفاقيات تعزز الشراكة السعودية - الهندية.. ومودي: المملكة أهم شريك لنا

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أن المملكة ليست دولة فقط تبيع النفط، بل تستثمر أيضاً في الدولة التي تبيع لها النفط في صناعة البتروكيميائيات وصناعات متعددة في هذا الجانب.

واستقبل فخامة الرئيس السيد رام نات كوفيند رئيس جمهورية الهند في القصر الرئاسي في نيودلهي أمس، سمو ولي العهد، وقد رافق موكب سمو ولي العهد للقصر الرئاسي كوكبة من الخيالة، فيما كانت المدفعية الهندية تطلق 21 طلقة ترحيبا بمقدم سموه.

كما استقبل دولة رئيس وزراء الهند السيد ناريندرا مودي في قصر حيدر آباد في نيودلهي أمس الأمير محمد بن سلمان حيث عقدا اجتماعاً ثنائياً تلاه اجتماع موسع جرى خلاله استعراض العلاقات المميزة بين المملكة والهند، وبحث آفاق التعاون الثنائي بين البلدين وفرص تطويره، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها، وبحضور ولي العهد ورئيس وزراء الهند جرى التوقيع على خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية بين الجانبين كما تم الإعلان عن انضمام المملكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية.

وقال الأمير محمد بن سلمان في كلمة عقب توقيع الاتفاقيات إن علاقات الهند مع الجزيرة العربية التي تمثل المملكة المساحة الأكبر منها «تمتد إلى آلاف السنين حتى قبل أن يكتب التاريخ، وهذه العلاقة متجذرة في عقولنا وفي دمائنا». وأضاف سموه «الفرص بين بلدينا اليوم فرص كبيرة جداً وهناك كثير من المصالح التي تتقاطع، وأيضاً كثير من التحديات التي نجابهها سوياً»، وتابع «نتوقع اليوم أن الفرصة التي نستحدثها في الهند في مجالات متعددة تفوق المائة مليار دولار في السنتين القادمتين، نريد أن نعمل كحكومتين لكي نضمن تحقيق هذه الاستثمارات وتحقيق عوائد نافعة لكلا البلدين»، وأكد ولي العهد أن المملكة مستعدة للتعاون في المجال الاستخباراتي أو السياسي لتوافق جهود جميع دولنا وجميع الدول المحيطة بنا، وجميع الدول المحيطة بالهند للتقارب ولعب دور أفضل لبناء مستقبل جيد ومستقبل مميز وأكثر أماناً للمساهمة في نهوض دولنا، من جهته قال دولة رئيس وزراء الهند إن المملكة تمثل أهم شريك للهند وتربط البلدين شراكة استراتيجية، وأضاف قائلاً: «نحن متفقون على أن نمارس الضغوط على الدول التي تدعم الإرهاب ويجب تقويض البنية التحتية له ويجب معاقبة الإرهابيين والمؤيدين له.

إلى ذلك التقى سمو ولي العهد عدداً من الرؤساء التنفيذيين ومديري كبرى الشركات الهندية التي استثمر فيها صندوق رؤية سوفت بنك، وجرى خلال اللقاء استعراض المجالات الاستثمارية المشتركة في إطار صندوق رؤية سوفت بنك، والاستفادة منها في رؤية المملكة 2030 والتنويع الاقتصادي وتشجيع ثقافة الابتكار في المملكة.

إلى ذلك صدر بيان سعودي - هندي مشترك بمناسبة زيارة ولي العهد، أكد على ما تتمتع به البلدان من علاقات صداقة وود تجسد الروابط الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والوضع الممتاز لعلاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، التي تتسم بالثقة والتفاهم المتبادل وحسن النية واحترام مصالح بعضهما البعض.

رابط الخبر