إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
21 شوال 1440 هـ

المدفوعات السعودية تطلق «إيصال» منصة الفواتير الإلكترونية لقطاع الأعمال في السعودية

دشن معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي، منصة "إيصال" لفواتير الأعمال الإلكترونية والمدفوعات التي تم تطويرها من قبل المدفوعات السعودية، كأحد أهم مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي والذي يهدف إلى تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتُعدّ منصة إيصال للفوترة الإلكترونية خطوة كبيرة في مجال رقمنة الخدمات في المملكة العربية السعودية، إذ توفر حلاً مُتكاملاً لعمليات الفوترة والمدفوعات بين الجهات الحكومية وقطاعات الأعمال المختلفة والموردين الذين يتعاملون مع هذه الجهات، مما يوفر جملة من المزايا لكل من الموردين والـمشترين على حدٍ سواء. حيث تساهم المنصة في تخفيض التكلفة التشغيلية والوقت الذي تستغرقه عمليات إصدار الفواتير مع رفع كفاءة إجراءات الفوترة وتحسين الإدارة المالية للمنشأة ورفع مستويات الشفافية في أعمالها، بالإضافة إلى توفير تجربة متميزة من ناحية سهولة الوصول إلى الفواتير الصادرة واستعراضها مع عرض الوثائق والمستندات المساندة المرتبطة بالفاتورة والتي يتم رفعها على نظام إيصال، وهو ما ينعكس إيجابياً على سرعة سداد الفواتير ويُحسن الإدارة المالية للمنشأة.

كما ستساعد المنصة على تحسين عملية إدارة المدفوعات المفوترة عبر المزايا الإضافية التي تقدمها للمستخدمين كتوضيح حالة الدفع للفواتير المصدرة، والرسومات البيانية، وتدقيق عمليات المطابقة والتسوية للمبالغ المحصلة من خلال لوحة تحكم إلكترونية متكاملة تتيح التفاعل و التواصل بين كل من المورد و المشتري من خلال إظهار حالة الفاتورة في نظام إيصال بتصنيف يحدد بدقة حال الفاتورة الفعلي من ناحية التسليم بنجاح، أو القبول والرفض، أو الإلغاء والتعديل، وإتمام الدفع سواءٌ عن طريق خدمة فواتير سداد أو أحد طرق السداد الأخرى ، علاوةً على ما ستوفره المنصة من رفع لكفاءة ودقة الجهات المتعاملة بها من خلال إلغاء التعاملات الورقية، فهي ستساهم في الوقت نفسه في الحد من الحاجة إلى التحصيل النقدي للأموال مما سيوفر التكاليف المرتبطة بهذا الجانب.

وتتميز المنصة بتطبيقها إجراءات ومتطلبات الفوترة الإلكترونية بما يتلاءم مع التسارع الحاصل في نمو القطاعات المختلفة ويساهم في دعم اتخاذ القرار بكل يسهر و سهولة.

وصرح زياد بن بندر اليوسف المدير التنفيذي لـ "المدفوعات السعودية" قائلا: لقد شهد قطاع المدفوعات تحولاً متزايداً باتجاه اعتماد الوسائل الإلكترونية في المملكة كخيار رئيسي للدفع، وفي حين استفاد قطاع التعاملات بين الشركات والأفراد من مجموعة واسعة من خيارات الدفع التي توفرها البنية التحتية للمدفوعات الوطنية، فقد حرصنا على توفير المزيد من الخيارات لقطاعات الأعمال لأتمتة فواتيرها وتحصيل الدفعات إلكترونياً بطريقة سريعة وشفافة، وكلنا ثقة بإمكانية منصة "إيصال" على إحداث أثر إيجابي كبير على الاقتصاد السعودي وجعله أكثر كفاءة من خلال الربط الفعال بين قطاعات الأعمال، وسوف يلحظ مستخدمو المنصة تحسينات فورية في عدة مجالات مثل تجربة العملاء والإدارة المالية والتحصيل.

الجدير بالذكر بأن منصة إيصال هي إحدى مبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي في برنامج تطوير القطاع المالي الذي يهدف إلى تطوير قطاع مالي متنوع وفاعل، ولدعم التحول الرقمي بالقطاع المالي وتقليل استخدام النقد الورقي، كما تعد المنصة إحدى مكونات منظومة البنية التحتية للمدفوعات الوطنية التي تطورها وتشغلها المدفوعات السعودية التابعة لمؤسسة النقد بجانب مدى وسداد وسريع، حيث تساهم المنصة في دفع عجلة التحول نحو مجتمع أقل اعتمادًا على النقد. ولمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني : www.esal.sa.

المدفوعات السعودية تطلق «إيصال» منصة الفواتير الإلكترونية لقطاع  الأعمال في السعودية

دشن معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي، منصة "إيصال" لفواتير الأعمال الإلكترونية والمدفوعات التي تم تطويرها من قبل المدفوعات السعودية، كأحد أهم مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي والذي يهدف إلى تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتُعدّ منصة إيصال للفوترة الإلكترونية خطوة كبيرة في مجال رقمنة الخدمات في المملكة العربية السعودية، إذ توفر حلاً مُتكاملاً لعمليات الفوترة والمدفوعات بين الجهات الحكومية وقطاعات الأعمال المختلفة والموردين الذين يتعاملون مع هذه الجهات، مما يوفر جملة من المزايا لكل من الموردين والـمشترين على حدٍ سواء. حيث تساهم المنصة في تخفيض التكلفة التشغيلية والوقت الذي تستغرقه عمليات إصدار الفواتير مع رفع كفاءة إجراءات الفوترة وتحسين الإدارة المالية للمنشأة ورفع مستويات الشفافية في أعمالها، بالإضافة إلى توفير تجربة متميزة من ناحية سهولة الوصول إلى الفواتير الصادرة واستعراضها مع عرض الوثائق والمستندات المساندة المرتبطة بالفاتورة والتي يتم رفعها على نظام إيصال، وهو ما ينعكس إيجابياً على سرعة سداد الفواتير ويُحسن الإدارة المالية للمنشأة.

كما ستساعد المنصة على تحسين عملية إدارة المدفوعات المفوترة عبر المزايا الإضافية التي تقدمها للمستخدمين كتوضيح حالة الدفع للفواتير المصدرة، والرسومات البيانية، وتدقيق عمليات المطابقة والتسوية للمبالغ المحصلة من خلال لوحة تحكم إلكترونية متكاملة تتيح التفاعل و التواصل بين كل من المورد و المشتري من خلال إظهار حالة الفاتورة في نظام إيصال بتصنيف يحدد بدقة حال الفاتورة الفعلي من ناحية التسليم بنجاح، أو القبول والرفض، أو الإلغاء والتعديل، وإتمام الدفع سواءٌ عن طريق خدمة فواتير سداد أو أحد طرق السداد الأخرى ، علاوةً على ما ستوفره المنصة من رفع لكفاءة ودقة الجهات المتعاملة بها من خلال إلغاء التعاملات الورقية، فهي ستساهم في الوقت نفسه في الحد من الحاجة إلى التحصيل النقدي للأموال مما سيوفر التكاليف المرتبطة بهذا الجانب.

وتتميز المنصة بتطبيقها إجراءات ومتطلبات الفوترة الإلكترونية بما يتلاءم مع التسارع الحاصل في نمو القطاعات المختلفة ويساهم في دعم اتخاذ القرار بكل يسهر و سهولة.

وصرح زياد بن بندر اليوسف المدير التنفيذي لـ "المدفوعات السعودية" قائلا: لقد شهد قطاع المدفوعات تحولاً متزايداً باتجاه اعتماد الوسائل الإلكترونية في المملكة كخيار رئيسي للدفع، وفي حين استفاد قطاع التعاملات بين الشركات والأفراد من مجموعة واسعة من خيارات الدفع التي توفرها البنية التحتية للمدفوعات الوطنية، فقد حرصنا على توفير المزيد من الخيارات لقطاعات الأعمال لأتمتة فواتيرها وتحصيل الدفعات إلكترونياً بطريقة سريعة وشفافة، وكلنا ثقة بإمكانية منصة "إيصال" على إحداث أثر إيجابي كبير على الاقتصاد السعودي وجعله أكثر كفاءة من خلال الربط الفعال بين قطاعات الأعمال، وسوف يلحظ مستخدمو المنصة تحسينات فورية في عدة مجالات مثل تجربة العملاء والإدارة المالية والتحصيل.

الجدير بالذكر بأن منصة إيصال هي إحدى مبادرات مؤسسة النقد العربي السعودي في برنامج تطوير القطاع المالي الذي يهدف إلى تطوير قطاع مالي متنوع وفاعل، ولدعم التحول الرقمي بالقطاع المالي وتقليل استخدام النقد الورقي، كما تعد المنصة إحدى مكونات منظومة البنية التحتية للمدفوعات الوطنية التي تطورها وتشغلها المدفوعات السعودية التابعة لمؤسسة النقد بجانب مدى وسداد وسريع، حيث تساهم المنصة في دفع عجلة التحول نحو مجتمع أقل اعتمادًا على النقد. ولمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني : www.esal.sa.

رابط الخبر