إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 جمادى ثانى 1439 هـ

اللواء المالكي: جمهورية تركيا ضيف شرف معرض «أفد 2018»

أعلن مدير عام الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي رئيس لجنة التجهيز والاستعداد لمعرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد" 2018 المتحدث الرسمي للمعرض اللواء المهندس عطيه بن صالح المالكي، أن جمهورية تركيا ستكون ضيف الشرف للمرة الأولى في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي " أفد 2018 " في دورته الرابعة تحت شعار "صناعتنا قوتنا"، الذي يأتي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، لإتاحة الفرصة للشركات الصناعية التركية لعرض منتجاتها ومتطلباتها، وعقد شراكات مع مثيلاتها من الجانب السعودي للإسهام في نقل وتوطين التقنية، والاستفادة من الفرص التصنيعية لسد الاحتياج من المواد الأولية وقطع الغيار المصنعة محلياً بما يحقق العائد الاقتصادي للجانبين، كذلك تبادل الخبرات البحثية بين المراكز العلمية لدى البلدين لدعم وتطوير مخرجات التصنيع المحلي بما يحقق الاكتفاء الذاتي، بالإضافة لمشاركة متحدثين من الجانب التركي في الندوات والمحاضرات وورش العمل المصاحبة للمعرض لعرض التجربة والخبرات التركية في مجال التصنيع ونقل وتوطين التقنية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في الرياض اليوم ، بمشاركة مساعد مدير عام الإدارة العامة للمشتريات العسكرية بوزارة الحرس الوطني اللواء الركن المهندس خالد بن بندر السور .

وأكد اللواء المالكي جاهزية معرض "أفد" 2018" للافتتاح الأحد القادم ، الذي يستمر حتى 15 من الشهر الجاري بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ، مشيراً إلى أن المعرض سيسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال دعم المحتوى المحلي، مفيداً أن معرض "أفد" يهدف إلى عرض الفرص التصنيعية للمواد وقطع الغيار من قبل الجهات المشاركة بالمعرض لتعزيز التواصل مع المصانع الوطنية وزيادة استخدام المحتوى المحلي، كذلك تمكين المصانع الوطنية والمختبرات والمراكز البحثية المتخصصة في المجال الصناعي من التعريف بمنتجاتها وإمكانياتها لدعم التصنيع المحلي، كما يهدف "أفد 2018" إلى دعم الصناعة المحلية وتطويرها بما يتوافق مع معايير الجودة والمواصفات العالمية والإسهام في نقل وتوطين صناعة المواد التكميلية من خلال الشراكة مع الشركات العالمية، كذلك تدوير الموارد المالية وتشجيع برامج السعودة وجلب رأس المال الأجنبي للسوق المحلي، وتوعية المجتمع الوطني وكسب ثقته بالمنتج المحلي، إضافة إلى إيجاد علاقة استراتيجية طوي المدى مع القطاع الخاص في مجال التصنيع المحلي بمشاركة المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأفاد المتحدث الرسمي للمعرض اللواء المهندس عطيه بن صالح المالكي أن المعرض يتكون من خمسة أقسام رئيسية : القسم الأول .. يشمل متطلبات الجهات المستفيدة العسكرية والمدنية، حيث يتوقع أن تعرض الجهات المشاركة في "أفد 2018" ما يقارب 80 ألف صنف كفرص استثمارية، ويشمل القسم الثاني .. الشركات العالمية التي لها عقود مع وزارة الدفاع والجهات المشاركة، إذ بلغ عددها 68 شركة عالمية، لعرض توطين صناعتها في المملكة وبناء سلسلة إمداد بمشاركة القطاع الخاص السعودي، فيما تضمن القسم الثالث .. الجهات الحكومية ذات العلاقة للتواصل بين الجهات المستفيدة والقطاع الخاص، ويشمل ذلك الوزارات والهيئات والصناديق الحكومية والمراكز البحثية والمختبرات، إذ بلغ عدد الجهات المشاركة 32 جهة حكومية، في حين يشتمل القسم الرابع على المصانع والشركات الوطنية وشركات التوازن الاقتصادي للتعريف بمنتجاتها وقدراتها التصنيعية التي أثبتت قدرة عالية في المواصفات والجودة ومنافسة للسعر الخارجي وسرعة التوريد للجهات المستفيدة، حيث بلغ عددها 143 مصنعاً محلياً مشاركاً، أما القسم الخامس الخارجي فسيعرض بعض المنظومات المحلية والعالمية التي بلغ عددها 38 معدةً عسكريةً، وبلغ مجموع المساحات المحجوزة 275 موقعاً.

وبين اللواء المالكي أن معرض "أفد 2018" سيصاحبه فعاليات من ندوات ومحاضرات، وأوراق وورش عمل، بمشاركة كبار المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص، وبعض الشخصيات العالمية، حيث تهدف هذه الندوات وورش العمل إلى إيجاد بيئة تواصل بين الجهات الحكومية "المستفيدة" والشركات والمصانع الوطنية والجهات البحثية بما يسهم في توطين الصناعة واستخدام المحتوى المحلي وتحقيق رؤية المملكة 2030، كذلك طرح التحديات التي تعيق إجراءات توطين الصناعة بالمملكة للخروج بالحلول والإجراءات المناسبة، بالإضافة إلى الاستفادة من أفضل التجارب والخبرات والممارسات العالمية والمحلية لتحقيق أهداف التوطين.

وقدم اللواء المالكي شكره وتقديره لوزارة الحرس الوطني على مشاركتها الفعالة واهتمام المسؤولين في الوزارة على رفع مستوى المشاركة بأكبر عدد من الفرص التصنيعية لدعم استخدام المحاي وتحقيق التوطين.

ورفع اللواء المهندس عطيه بن صالح المالكي شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- على اهتمامهما غير المحدود في سبيل نماء ورخاء هذا البلد المبارك.

من جهته قال اللواء الركن خالد السور : "إن وزارة الحرس الوطني تسعد بمشاركتها الأولى في هذا التجمع الوطني المهم في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد" 2018, مشيراً إلى أن هذه المناسبة المهمة التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - تحقق إحدى أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال توطين صناعة قطع الغيار العسكرية بنسبة 50% .

وأبان أن مشاركة الوزارة حضت باهتمام ومتابعة من صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني الذي حرص أن تكون المشاركة مشرفة تعكس قدرات الحرس الوطني وكفاءة منسوبيه، وأن سموه وجه بأن تقوم عدة جهات في وزارة الحرس الوطني بالمشاركة بأكثر من 6000 قطعة غيار بقيمة تقريبية تصل لأكثر من ملياري ريال, مشيراً إلى أنه سيعرض منها ما يقارب 137 قطعة كعينات في معرض "أفد 2018"، بالإضافة إلى عرض أربع آليات حديثة تم تجميعها بأيادي سعودية وتم تصنيعها في مرافق تم إنشائها في وزارة الحرس الوطني.

اللواء المالكي: جمهورية تركيا ضيف شرف معرض «أفد 2018»

أعلن مدير عام الإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي رئيس لجنة التجهيز والاستعداد لمعرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد" 2018 المتحدث الرسمي للمعرض اللواء المهندس عطيه بن صالح المالكي، أن جمهورية تركيا ستكون ضيف الشرف للمرة الأولى في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي " أفد 2018 " في دورته الرابعة تحت شعار "صناعتنا قوتنا"، الذي يأتي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، لإتاحة الفرصة للشركات الصناعية التركية لعرض منتجاتها ومتطلباتها، وعقد شراكات مع مثيلاتها من الجانب السعودي للإسهام في نقل وتوطين التقنية، والاستفادة من الفرص التصنيعية لسد الاحتياج من المواد الأولية وقطع الغيار المصنعة محلياً بما يحقق العائد الاقتصادي للجانبين، كذلك تبادل الخبرات البحثية بين المراكز العلمية لدى البلدين لدعم وتطوير مخرجات التصنيع المحلي بما يحقق الاكتفاء الذاتي، بالإضافة لمشاركة متحدثين من الجانب التركي في الندوات والمحاضرات وورش العمل المصاحبة للمعرض لعرض التجربة والخبرات التركية في مجال التصنيع ونقل وتوطين التقنية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في الرياض اليوم ، بمشاركة مساعد مدير عام الإدارة العامة للمشتريات العسكرية بوزارة الحرس الوطني اللواء الركن المهندس خالد بن بندر السور .

وأكد اللواء المالكي جاهزية معرض "أفد" 2018" للافتتاح الأحد القادم ، الذي يستمر حتى 15 من الشهر الجاري بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ، مشيراً إلى أن المعرض سيسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال دعم المحتوى المحلي، مفيداً أن معرض "أفد" يهدف إلى عرض الفرص التصنيعية للمواد وقطع الغيار من قبل الجهات المشاركة بالمعرض لتعزيز التواصل مع المصانع الوطنية وزيادة استخدام المحتوى المحلي، كذلك تمكين المصانع الوطنية والمختبرات والمراكز البحثية المتخصصة في المجال الصناعي من التعريف بمنتجاتها وإمكانياتها لدعم التصنيع المحلي، كما يهدف "أفد 2018" إلى دعم الصناعة المحلية وتطويرها بما يتوافق مع معايير الجودة والمواصفات العالمية والإسهام في نقل وتوطين صناعة المواد التكميلية من خلال الشراكة مع الشركات العالمية، كذلك تدوير الموارد المالية وتشجيع برامج السعودة وجلب رأس المال الأجنبي للسوق المحلي، وتوعية المجتمع الوطني وكسب ثقته بالمنتج المحلي، إضافة إلى إيجاد علاقة استراتيجية طوي المدى مع القطاع الخاص في مجال التصنيع المحلي بمشاركة المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأفاد المتحدث الرسمي للمعرض اللواء المهندس عطيه بن صالح المالكي أن المعرض يتكون من خمسة أقسام رئيسية : القسم الأول .. يشمل متطلبات الجهات المستفيدة العسكرية والمدنية، حيث يتوقع أن تعرض الجهات المشاركة في "أفد 2018" ما يقارب 80 ألف صنف كفرص استثمارية، ويشمل القسم الثاني .. الشركات العالمية التي لها عقود مع وزارة الدفاع والجهات المشاركة، إذ بلغ عددها 68 شركة عالمية، لعرض توطين صناعتها في المملكة وبناء سلسلة إمداد بمشاركة القطاع الخاص السعودي، فيما تضمن القسم الثالث .. الجهات الحكومية ذات العلاقة للتواصل بين الجهات المستفيدة والقطاع الخاص، ويشمل ذلك الوزارات والهيئات والصناديق الحكومية والمراكز البحثية والمختبرات، إذ بلغ عدد الجهات المشاركة 32 جهة حكومية، في حين يشتمل القسم الرابع على المصانع والشركات الوطنية وشركات التوازن الاقتصادي للتعريف بمنتجاتها وقدراتها التصنيعية التي أثبتت قدرة عالية في المواصفات والجودة ومنافسة للسعر الخارجي وسرعة التوريد للجهات المستفيدة، حيث بلغ عددها 143 مصنعاً محلياً مشاركاً، أما القسم الخامس الخارجي فسيعرض بعض المنظومات المحلية والعالمية التي بلغ عددها 38 معدةً عسكريةً، وبلغ مجموع المساحات المحجوزة 275 موقعاً.

وبين اللواء المالكي أن معرض "أفد 2018" سيصاحبه فعاليات من ندوات ومحاضرات، وأوراق وورش عمل، بمشاركة كبار المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص، وبعض الشخصيات العالمية، حيث تهدف هذه الندوات وورش العمل إلى إيجاد بيئة تواصل بين الجهات الحكومية "المستفيدة" والشركات والمصانع الوطنية والجهات البحثية بما يسهم في توطين الصناعة واستخدام المحتوى المحلي وتحقيق رؤية المملكة 2030، كذلك طرح التحديات التي تعيق إجراءات توطين الصناعة بالمملكة للخروج بالحلول والإجراءات المناسبة، بالإضافة إلى الاستفادة من أفضل التجارب والخبرات والممارسات العالمية والمحلية لتحقيق أهداف التوطين.

وقدم اللواء المالكي شكره وتقديره لوزارة الحرس الوطني على مشاركتها الفعالة واهتمام المسؤولين في الوزارة على رفع مستوى المشاركة بأكبر عدد من الفرص التصنيعية لدعم استخدام المحاي وتحقيق التوطين.

ورفع اللواء المهندس عطيه بن صالح المالكي شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- على اهتمامهما غير المحدود في سبيل نماء ورخاء هذا البلد المبارك.

من جهته قال اللواء الركن خالد السور : "إن وزارة الحرس الوطني تسعد بمشاركتها الأولى في هذا التجمع الوطني المهم في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد" 2018, مشيراً إلى أن هذه المناسبة المهمة التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - تحقق إحدى أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال توطين صناعة قطع الغيار العسكرية بنسبة 50% .

وأبان أن مشاركة الوزارة حضت باهتمام ومتابعة من صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني الذي حرص أن تكون المشاركة مشرفة تعكس قدرات الحرس الوطني وكفاءة منسوبيه، وأن سموه وجه بأن تقوم عدة جهات في وزارة الحرس الوطني بالمشاركة بأكثر من 6000 قطعة غيار بقيمة تقريبية تصل لأكثر من ملياري ريال, مشيراً إلى أنه سيعرض منها ما يقارب 137 قطعة كعينات في معرض "أفد 2018"، بالإضافة إلى عرض أربع آليات حديثة تم تجميعها بأيادي سعودية وتم تصنيعها في مرافق تم إنشائها في وزارة الحرس الوطني.

رابط الخبر