إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
22 شوال 1440 هـ

"قوت الحجاز" شريك استراتيجي لمبادرة "بيئة العمل" لجعل المنظمات مثالا للعطاء

انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع العربي، بصفة عامة، والسعودي بصفة خاصة، وقعت "قوت الحجاز القابضة" اتفاقية شراكة استراتيجية، لرعاية ودعم مبادرة "بيئة العمل"، والتي تتواجد بعدة منصات تشمل "تويتر وفيسبوك وأنستجرام ويوتيوب وسناب شات والساوندكلاود، وغيرها، بهدف توعية الأفراد بمفاهيم الإدارة، وآليات تطوير بيئات العمل، لجعل المنظمات مكاناً محفزاً للعطاء، والاستمرارية.

فراس السعوي المدير التنفيذي لـ "قوت الحجاز" قال إن رعاية المبادرة جاء من منطلق إدراكها لأهمية نشر الوعي بيئة العمل النموذجية، والمحفزة للإنتاجية، والأداء العالي، باعتبار ذلك المحور الأكثر أهمية في مكافحة التسرب الوظيفي، وبطء الإنتاج، مشيراً إلى أن مبادرة "بيئة العمل" تعمل على تحويل المعرفة إلى سلوك صحي، إيجابي، لمصلحة العامل، والمنظمة.

من جانبه قال سعد الحمودي المشرف العام على "مبادرة بيئة العمل" إن رعاية "قوت الحجاز" للمبادرة يؤكد من جديد الدور الوطني الذي تضطلع به تجاه دعم الأفكار الخلاقة، والمبادرات البناءة، وحرصها على خلق وتعزيز بيئة عمل شاملة، تعمل على تحفيز الموظفين، وإكسابهم المهارات، والمعارف اللازمة، لتجاوز التحديات التي تواجههم بمواقع العمل المختلفة.

وقال إن ذلك يشجع أصحاب المبادرات بالمملكة على ابتكار المزيد، طالما وجدوا الراعي والمشجع لأفكارهم التي يسخرونها لخدمة بلادهم.

يُشار إلى أن "بيئة العمل" منصة معرفية تفاعلية، تجتذب أكثر من (150) ألف متابع، وتتناول كل ما من شأنه إيجاد وتعزيز بيئة عمـل فعالة نمـوذجية، وتشمل المواد التي تنشرها عدة مخرجات، منها إلى جانب التغريدات مقالات علمية منوعة، وعدة مواد صوتية تُبث عبر المنصات الاجتماعية، تتناول تطوير وتعميق الفهم الإداري، وتحسين بيئة العمل، وتطرح عدداً من الحلول الإدارية.

هذا إضافة لنشر عدة كتب إدارية خاصة بالمبادرة، وورش عمل ومحاضرات تُعقد بشكل منتظم. وتُطرح من خلالها حالات عملية، يمكن لها أن تسهل فهم واستيعاب الأفكار، والأطروحات الإدارية.

أما فيما يتعلق بشركة "قوت الحجاز"، فهي إحدى الشركات الرائدة في توفير خدمات الإعاشة والتغذية بمنطقة مكة المكرمة، والمملكة، من خلال مصنعي "الأغذية الوطنية" و"المخبوزات الوطنية". وقد نجحت بمجال إنتاج المواد الغذائية والإعاشة مُسبقة التجهيز، ومواكبة لأحدث التقنيات، ومعايير الجودة العالمية.

انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع العربي، بصفة عامة، والسعودي بصفة خاصة، وقعت "قوت الحجاز القابضة" اتفاقية شراكة استراتيجية، لرعاية ودعم مبادرة "بيئة العمل"، والتي تتواجد بعدة منصات تشمل "تويتر وفيسبوك وأنستجرام ويوتيوب وسناب شات والساوندكلاود، وغيرها، بهدف توعية الأفراد بمفاهيم الإدارة، وآليات تطوير بيئات العمل، لجعل المنظمات مكاناً محفزاً للعطاء، والاستمرارية.

فراس السعوي المدير التنفيذي لـ "قوت الحجاز" قال إن رعاية المبادرة جاء من منطلق إدراكها لأهمية نشر الوعي بيئة العمل النموذجية، والمحفزة للإنتاجية، والأداء العالي، باعتبار ذلك المحور الأكثر أهمية في مكافحة التسرب الوظيفي، وبطء الإنتاج، مشيراً إلى أن مبادرة "بيئة العمل" تعمل على تحويل المعرفة إلى سلوك صحي، إيجابي، لمصلحة العامل، والمنظمة.

من جانبه قال سعد الحمودي المشرف العام على "مبادرة بيئة العمل" إن رعاية "قوت الحجاز" للمبادرة يؤكد من جديد الدور الوطني الذي تضطلع به تجاه دعم الأفكار الخلاقة، والمبادرات البناءة، وحرصها على خلق وتعزيز بيئة عمل شاملة، تعمل على تحفيز الموظفين، وإكسابهم المهارات، والمعارف اللازمة، لتجاوز التحديات التي تواجههم بمواقع العمل المختلفة.

وقال إن ذلك يشجع أصحاب المبادرات بالمملكة على ابتكار المزيد، طالما وجدوا الراعي والمشجع لأفكارهم التي يسخرونها لخدمة بلادهم.

يُشار إلى أن "بيئة العمل" منصة معرفية تفاعلية، تجتذب أكثر من (150) ألف متابع، وتتناول كل ما من شأنه إيجاد وتعزيز بيئة عمـل فعالة نمـوذجية، وتشمل المواد التي تنشرها عدة مخرجات، منها إلى جانب التغريدات مقالات علمية منوعة، وعدة مواد صوتية تُبث عبر المنصات الاجتماعية، تتناول تطوير وتعميق الفهم الإداري، وتحسين بيئة العمل، وتطرح عدداً من الحلول الإدارية.

هذا إضافة لنشر عدة كتب إدارية خاصة بالمبادرة، وورش عمل ومحاضرات تُعقد بشكل منتظم. وتُطرح من خلالها حالات عملية، يمكن لها أن تسهل فهم واستيعاب الأفكار، والأطروحات الإدارية.

أما فيما يتعلق بشركة "قوت الحجاز"، فهي إحدى الشركات الرائدة في توفير خدمات الإعاشة والتغذية بمنطقة مكة المكرمة، والمملكة، من خلال مصنعي "الأغذية الوطنية" و"المخبوزات الوطنية". وقد نجحت بمجال إنتاج المواد الغذائية والإعاشة مُسبقة التجهيز، ومواكبة لأحدث التقنيات، ومعايير الجودة العالمية.

رابط الخبر