إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
5 جمادى أول 1439 هـ

رئيس باكستان يستقبل وزير التجارة والاستثمار

استقبل فخامة الرئيس ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الإسلامية اليوم في إسلام آباد معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي الذي يزور باكستان حالياً لترؤس وفد المملكة في اجتماع اللجنة السعودية الباكستانية المشتركة في دورتها الحادية عشرة.

وفي بداية اللقاء رحب فخامة الرئيس ممنون حسين بمعالي الدكتور ماجد القصبي والوفد المرافق لمعاليه، وسلط الضوء على متانة العلاقات التي تربط باكستان بالمملكة العربية السعودية، موضحاً أنها علاقات تنبع من قيم دينية مشتركة وتستند على أواصر الأخوة والمحبة والقواسم الثقافية والاجتماعية المشتركة.

وقال وفقاً لبيان صادر عن القصر الرئاسي بإسلام آباد إن المملكة العربية السعودية تعتبر البلد الثاني لكل باكستاني، وتُعد الصديق الحقيقي الذي يوثق به، مؤكداً أن العلاقات الباكستانية السعودية تحظى بأهمية خاصة وتتحلى بثقة خاصة تميزها عن أي علاقات أخرى حول العالم.

ودعا إلى ضرورة بذل جهود مستمرة لتعزيز العلاقات الثنائية خاصة في مجال التجارة ليرقى التعاون الاقتصادي وحجم التبادل التجاري إلى مستوى العلاقة المميزة التي تربط البلدين.

وأشار إلى أهمية عقد اجتماعات منتظمة بين المستثمرين ورجال الأعمال في البلدين، منوهاً بأن التفاعل بين رجال الأعمال سيفتح آفاقًا جديدة للاستثمار وسيسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشاد برؤية المملكة 2030 قائلاً إنها استراتيجية ذات أهمية كبيرة، وسوف تلعب دورًا هامًا في تعزيز اقتصاد المملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن باكستان تعتبر من أفضل الدول من حيث الفرص الاستثمارية ويمكن للمستثمر السعودي الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مجال الطاقة والبناء والزراعة.

وتطرق فخامة الرئيس الباكستاني إلى زيارته الأخيرة للمملكة العربية السعودية واجتماعه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -، مشيراً إلى أنها تعكس متانة العلاقات الثنائية على المستوى الرفيع.

وأعرب عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين على استضافة نحو 2.6 مليون باكستاني، موضحاً أن الباكستانيين المقيمين في المملكة يعملون كجسر إنساني قوى بين البلدين.

وأثنى على الجهود المميزة التي يبذلها سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصلحة البلدين.

ونقل معالي وزير التجارة والاستثمار بدوره تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ إلى فخامة الرئيس ممنون حسين.

واطلع فخامته على ما تم الاتفاق عليه بين البلدين في اجتماع اللجنة السعودية الباكستانية المشتركة، مؤكداً أن ذلك سيكون له تأثير إيجابي على العلاقات بين البلدين على المدى البعيد.

حضر اللقاء معالي وزير الدفاع الباكستاني المهندس خرم دستغير خان، ومعالي وزير التجارة والنسيج الباكستاني محمد برويز ملك، ومعالي وزير الدولة للشؤون المالية والاقتصادية الباكستاني رانا محمد أفضال، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية، وسفير باكستان لدى المملكة خان هشام بن صديق، وعدد من كبار المسؤولين الباكستانيين والوفد المرافق لمعالي وزير التجارة والاستثمار.

رئيس باكستان يستقبل وزير التجارة والاستثمار

استقبل فخامة الرئيس ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الإسلامية اليوم في إسلام آباد معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي الذي يزور باكستان حالياً لترؤس وفد المملكة في اجتماع اللجنة السعودية الباكستانية المشتركة في دورتها الحادية عشرة.

وفي بداية اللقاء رحب فخامة الرئيس ممنون حسين بمعالي الدكتور ماجد القصبي والوفد المرافق لمعاليه، وسلط الضوء على متانة العلاقات التي تربط باكستان بالمملكة العربية السعودية، موضحاً أنها علاقات تنبع من قيم دينية مشتركة وتستند على أواصر الأخوة والمحبة والقواسم الثقافية والاجتماعية المشتركة.

وقال وفقاً لبيان صادر عن القصر الرئاسي بإسلام آباد إن المملكة العربية السعودية تعتبر البلد الثاني لكل باكستاني، وتُعد الصديق الحقيقي الذي يوثق به، مؤكداً أن العلاقات الباكستانية السعودية تحظى بأهمية خاصة وتتحلى بثقة خاصة تميزها عن أي علاقات أخرى حول العالم.

ودعا إلى ضرورة بذل جهود مستمرة لتعزيز العلاقات الثنائية خاصة في مجال التجارة ليرقى التعاون الاقتصادي وحجم التبادل التجاري إلى مستوى العلاقة المميزة التي تربط البلدين.

وأشار إلى أهمية عقد اجتماعات منتظمة بين المستثمرين ورجال الأعمال في البلدين، منوهاً بأن التفاعل بين رجال الأعمال سيفتح آفاقًا جديدة للاستثمار وسيسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشاد برؤية المملكة 2030 قائلاً إنها استراتيجية ذات أهمية كبيرة، وسوف تلعب دورًا هامًا في تعزيز اقتصاد المملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن باكستان تعتبر من أفضل الدول من حيث الفرص الاستثمارية ويمكن للمستثمر السعودي الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مجال الطاقة والبناء والزراعة.

وتطرق فخامة الرئيس الباكستاني إلى زيارته الأخيرة للمملكة العربية السعودية واجتماعه مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -، مشيراً إلى أنها تعكس متانة العلاقات الثنائية على المستوى الرفيع.

وأعرب عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين على استضافة نحو 2.6 مليون باكستاني، موضحاً أن الباكستانيين المقيمين في المملكة يعملون كجسر إنساني قوى بين البلدين.

وأثنى على الجهود المميزة التي يبذلها سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصلحة البلدين.

ونقل معالي وزير التجارة والاستثمار بدوره تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ إلى فخامة الرئيس ممنون حسين.

واطلع فخامته على ما تم الاتفاق عليه بين البلدين في اجتماع اللجنة السعودية الباكستانية المشتركة، مؤكداً أن ذلك سيكون له تأثير إيجابي على العلاقات بين البلدين على المدى البعيد.

حضر اللقاء معالي وزير الدفاع الباكستاني المهندس خرم دستغير خان، ومعالي وزير التجارة والنسيج الباكستاني محمد برويز ملك، ومعالي وزير الدولة للشؤون المالية والاقتصادية الباكستاني رانا محمد أفضال، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية، وسفير باكستان لدى المملكة خان هشام بن صديق، وعدد من كبار المسؤولين الباكستانيين والوفد المرافق لمعالي وزير التجارة والاستثمار.

رابط الخبر