إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
17 شعبان 1440 هـ

وفاة وزير داخلية الحوثي بلبنان..والانقلابيون يمنعون إغاثة الدريهمي

منعت ميليشيات الحوثي دخول المواد الإغاثية لأبناء مدينة الدريهمي الذين تتخدهم دروعاً بشرية. وقالت مصادر محلية إن الهلال الأحمر الإماراتي سير قافلة إغاثية للمدنيين المتبقين داخل مركز مدينة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة استجابة لنداء أبناء المدينة المتواجدين في مناطق سيطرة قوات الشرعية والتحالف العربي بالحديدة، لكن الحوثيين منعوا إدخال المواد أو خروج المدنيين لاستلامها. وأضافت المصادر أن القوات أطلقت نداءات عبر مكبرات الصوت حتى يسمح للسيارات بالدخول للمدينة لتقديم الإغاثة للمواطنين باسم الإنسانية لكن الميليشيات رفضت وهددت كل من سيحاول الخروج من المواطنين الذين تتخذهم دروعاً بشرية بالقتل، كما قامت بإطلاق النار على مواقع القوات التي تتواجد مع سيارات الإغاثة.

من جانب آخر أعلنت ميليشيات الحوثي، وفاة وزير الداخلية في حكومة الانقلاب اللواء عبدالحكيم الماوري في ظروف غامضة في أحد مستشفيات لبنان. وفيما يقول الانقلابيون إن الماوري توفي إثر مرض عضال، رجحت بعض المصادر أن يكون قد أصيب في غارة جوية للتحالف في وقت سابق، وجرى نقله إلى لبنان عبر طائرات الأمم المتحدة، وبعث رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للحوثيين، مهدي المشاط، برقية عزاء في وفاة وزير الداخلية اللواء عبدالحكيم أحمد الماوري أثناء تلقيه العلاج في إحدى المستشفيات بجمهورية لبنان. قائلاً: إنهم خسروا أحد أبرز قياداتهم الأمنية.

وفاة وزير داخلية الحوثي بلبنان..والانقلابيون يمنعون إغاثة الدريهمي

منعت ميليشيات الحوثي دخول المواد الإغاثية لأبناء مدينة الدريهمي الذين تتخدهم دروعاً بشرية. وقالت مصادر محلية إن الهلال الأحمر الإماراتي سير قافلة إغاثية للمدنيين المتبقين داخل مركز مدينة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة استجابة لنداء أبناء المدينة المتواجدين في مناطق سيطرة قوات الشرعية والتحالف العربي بالحديدة، لكن الحوثيين منعوا إدخال المواد أو خروج المدنيين لاستلامها. وأضافت المصادر أن القوات أطلقت نداءات عبر مكبرات الصوت حتى يسمح للسيارات بالدخول للمدينة لتقديم الإغاثة للمواطنين باسم الإنسانية لكن الميليشيات رفضت وهددت كل من سيحاول الخروج من المواطنين الذين تتخذهم دروعاً بشرية بالقتل، كما قامت بإطلاق النار على مواقع القوات التي تتواجد مع سيارات الإغاثة.

من جانب آخر أعلنت ميليشيات الحوثي، وفاة وزير الداخلية في حكومة الانقلاب اللواء عبدالحكيم الماوري في ظروف غامضة في أحد مستشفيات لبنان. وفيما يقول الانقلابيون إن الماوري توفي إثر مرض عضال، رجحت بعض المصادر أن يكون قد أصيب في غارة جوية للتحالف في وقت سابق، وجرى نقله إلى لبنان عبر طائرات الأمم المتحدة، وبعث رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للحوثيين، مهدي المشاط، برقية عزاء في وفاة وزير الداخلية اللواء عبدالحكيم أحمد الماوري أثناء تلقيه العلاج في إحدى المستشفيات بجمهورية لبنان. قائلاً: إنهم خسروا أحد أبرز قياداتهم الأمنية.

رابط الخبر