إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
7 جمادى ثانى 1439 هـ

جناح دولة الإمارات يشهد إقبالاً جماهيرياً في الجنادرية

أثرت 45 فعالية ثقافية يشهدها جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32)، زوار المهرجان من خلال ما تقدمه اللجان المشاركة من فعاليات منوعة وفنون شعبية وفلكلورات فنية تشهد على عراقة التاريخ في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وتنوعت المشاركات بين الثقافية والترويجية والتفاعلية والجماهيرية، التي حظيت بإقبال كثيف من زوار المهرجان، حيث يستقبل الجناح زواره بوقع الطبول وصوت الأهازيج الشعبية التي تنثر البهجة والفرح على وجوه الحاضرين في المكان، كما جيشت الحضور على مشاركة الفرق الشعبية في الرقصات الإماراتية والفلكلورات الشعبية التي تشتهر بها الإمارات الشقيقة، منها عروض العيالة، والحربية واليولة والعازي، التي سترافق الزوار طوال أيام المهرجان للتعرف على التراث الثقافي الموسيقي الفني الإماراتي، والتي يعود تاريخها إلى مئات السنين.

ويعرض جناح دولة الامارات مجموعة من الأفلام التراثية والثقافية الخاصة بدولة الإمارات، مسلطاً الضوء على عناصر عدة تتميز بها، خاصة العمارة التقليدية التي تسافر كثيراً إلى عمق الحياة التراثية، بالإضافة إلى كرم الضيافة العربية في ركن القهوة العربية والذي يقدم قهوة مصنوعة في الإمارات، وعروضاً حيّة عن طرق تجهيزها.

ويمثل السوق الشعبي في جناح دولة الإمارات الذي يعرض منتجات مصنوعة بأنامل إماراتية حلقة وصل بين الماضي والحاضر، ويعرف الجيل الجديد بالموروث والتراث المادي لمختلف مناطق وبيئات دولة الإمارات والتي تجسد روح وأصالة الشعب الإماراتي، كما يمثل هذا السوق مشروعاً حضارياً رائداً يحتفي بالموروث الثري والمتنوع، الذي يؤكد أصالة إنسان هذه الأرض وإبداعه الممتد منذ عقود، ويشهد له الماضي والحاضر بذلك، وتأكيداً لهوية أصيلة تضرب بجذورها في أعماق تاريخ هذا الوطن.

وتروي ثلاثة معارض للصور وقائع تاريخية وأحداثاً مهمة في وجدان الشعوب، حيث يجسد المعرض الأول العلاقات الإماراتية السعودية، وفيه تعرض العديد من الصور الفوتوغرافية التي تلقي الضوء على متانة العلاقات بين قادة الدولتين الشقيقتين، ويطرح الثاني مجموعة من الصور التراثية وفيه تعرض العديد من الصور المتنوعة التي توضح النهضة الحضارية التي حدثت لدولة الإمارات على يد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله - ، فيما يستعرض المعرض الثالث الجانب السياحي والتي تعطي الزائر ومضات عن الأماكن المميزة التي يمكن أن يعيش فيها الزائر لحظات وذكريات لا تنسى عند زيارته لدولة الإمارات.

يشار إلى أنّ جناح دولة الامارات العربية المتحدة مصنوع بالكامل من المواد التراثية الطبيعية التقليدية ما يقارب 80% من العمارة الطينية، على امتداد مساحة (6500 متر مربع)، في خطوة تهدف إلى تجسيد التراث الإماراتي الأصيل وعلاقته الوطيدة بالبيئة المحلية والالتزام باستدامتها، بما تزخر به من مقتنيات تراثية وفنون شعبية.

جناح دولة الإمارات يشهد إقبالاً جماهيرياً في الجنادرية

أثرت 45 فعالية ثقافية يشهدها جناح دولة الإمارات العربية المتحدة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32)، زوار المهرجان من خلال ما تقدمه اللجان المشاركة من فعاليات منوعة وفنون شعبية وفلكلورات فنية تشهد على عراقة التاريخ في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وتنوعت المشاركات بين الثقافية والترويجية والتفاعلية والجماهيرية، التي حظيت بإقبال كثيف من زوار المهرجان، حيث يستقبل الجناح زواره بوقع الطبول وصوت الأهازيج الشعبية التي تنثر البهجة والفرح على وجوه الحاضرين في المكان، كما جيشت الحضور على مشاركة الفرق الشعبية في الرقصات الإماراتية والفلكلورات الشعبية التي تشتهر بها الإمارات الشقيقة، منها عروض العيالة، والحربية واليولة والعازي، التي سترافق الزوار طوال أيام المهرجان للتعرف على التراث الثقافي الموسيقي الفني الإماراتي، والتي يعود تاريخها إلى مئات السنين.

ويعرض جناح دولة الامارات مجموعة من الأفلام التراثية والثقافية الخاصة بدولة الإمارات، مسلطاً الضوء على عناصر عدة تتميز بها، خاصة العمارة التقليدية التي تسافر كثيراً إلى عمق الحياة التراثية، بالإضافة إلى كرم الضيافة العربية في ركن القهوة العربية والذي يقدم قهوة مصنوعة في الإمارات، وعروضاً حيّة عن طرق تجهيزها.

ويمثل السوق الشعبي في جناح دولة الإمارات الذي يعرض منتجات مصنوعة بأنامل إماراتية حلقة وصل بين الماضي والحاضر، ويعرف الجيل الجديد بالموروث والتراث المادي لمختلف مناطق وبيئات دولة الإمارات والتي تجسد روح وأصالة الشعب الإماراتي، كما يمثل هذا السوق مشروعاً حضارياً رائداً يحتفي بالموروث الثري والمتنوع، الذي يؤكد أصالة إنسان هذه الأرض وإبداعه الممتد منذ عقود، ويشهد له الماضي والحاضر بذلك، وتأكيداً لهوية أصيلة تضرب بجذورها في أعماق تاريخ هذا الوطن.

وتروي ثلاثة معارض للصور وقائع تاريخية وأحداثاً مهمة في وجدان الشعوب، حيث يجسد المعرض الأول العلاقات الإماراتية السعودية، وفيه تعرض العديد من الصور الفوتوغرافية التي تلقي الضوء على متانة العلاقات بين قادة الدولتين الشقيقتين، ويطرح الثاني مجموعة من الصور التراثية وفيه تعرض العديد من الصور المتنوعة التي توضح النهضة الحضارية التي حدثت لدولة الإمارات على يد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله - ، فيما يستعرض المعرض الثالث الجانب السياحي والتي تعطي الزائر ومضات عن الأماكن المميزة التي يمكن أن يعيش فيها الزائر لحظات وذكريات لا تنسى عند زيارته لدولة الإمارات.

يشار إلى أنّ جناح دولة الامارات العربية المتحدة مصنوع بالكامل من المواد التراثية الطبيعية التقليدية ما يقارب 80% من العمارة الطينية، على امتداد مساحة (6500 متر مربع)، في خطوة تهدف إلى تجسيد التراث الإماراتي الأصيل وعلاقته الوطيدة بالبيئة المحلية والالتزام باستدامتها، بما تزخر به من مقتنيات تراثية وفنون شعبية.

رابط الخبر