إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع أول 1440 هـ

إعفاء القطاع الثالث من " المضافة " و " المجمعة " في الطريق

كشف وزير العمل و التنمية الاجتماعية م. احمد الراجحي، عن انشاء مركز مستقل للإشراف على الجمعيات الخيرية، بهدف التركيز على تطبيق حوكمة الادارة، وتم الرفع به الى هيئة الخبراء لاعتماده خلال الفترة المقبلة، مضيفا، ان الوزارة بصدد تأسيس 1000 جمعية جديدة خلال عامين على اسس احترافية و تخصصية، مما يرفع العدد الى 2000 جمعية مقابل 950 جمعية حاليا.

ودعا الوزير الراجحي، الى اعفاء القطاع الثالث من جميع المصاريف مثل الماء والكهرباء وبعض الرسوم لما يمثله من مساهمة في الاقتصاد بشكل ايجابي، كاشفا الى ان الوزارة تعمل على وضع الية لإعفاء الجمعيات الخيرية من الفاتورة المجمعة، مشيرا الى صدور قرار باسترداد القيمة المضافة للجمعيات الخيرية قبل اسابيع.

وقال خلال الجلسة الحوارية على هامش اللقاء الخامس عشر للجمعيات الخيرية بالمنطقة الشرقية أمس، ان الوزارة بصدد انشاء صندوق لدعم الجمعيات الخيرية في بداية العام المقبل 2019 بمليار ريال، لافتا الى ان الصندوق يهدف لتعزيز الاستدامة المالية و الادارية للجمعيات الخيرية، مؤكدا ان الصندوق سيدعم الاوقاف بنحو 50% من قيمة الوقف لدعم المراكز المالية للجمعيات الخيرية ويكون على شكل هبه، ونهدف الى ان يكون هناك 100 جمعية في 2019 لديها استدامة مالية وملائه مالية وليست مرتبطة بدعم الوزارة او مجلس الادارة، مبينا ان الشروط قيد البحث حتى الان.

وذكر ان الوزارة اكتشف غياب الحوكمة لدى بعض الجمعيات الخيرية بمعدل "صفر" فيما البعض الاخر يتمتع بحوكمة قوية، مبينا، ان الوزارة تولي اهمية كبرى لادخال التقنية في عمل الجمعيات الخيرية، منتقدا غياب التقنية عن بعض الجمعيات الخيرية، في الوقت الذي تعمل الوزارة على تسريع انشاء الجمعيات الخيرية و ازالة جميع العراقيل، مضيفا، ان الوزارة بالتعاون مع وزارة الداخلية شكلت لجنة لتسريع الموافقات على مجالس الادارات و انشاء الجمعيات خلال 3 ايام عوضا من عدة اشهر.

ونوه الى ان هناك لقاء يوم 26 نوفمبر الجاري لمدة اربعة ايام عبارة عن ورش لتطوير القطاع من خلال جمع المهتمين والمختصين والممارسين في القطاع الخيري والجمعيات والمؤسسات المانحة بالوصول الى حلول جذرية للعراقيل.

واشار الى ان القطاع الثالث يدعم 1% - 5% من الناتج الوطني، مشددا على رفع هذه النوعية للتوافق مع رؤية 2030، داعيا الى تحفيز القطاع الثالث ليكون احد محركات التوظيف للجنسين بالمملكة.

ورفض مبدأ التدخل المباشر في عمل الجمعيات الخيرية، معترفا بتأخر اعتماد الجمعيات الخيرية، مبينا في ذات السياق ان المركز المستقل سيتولى مسؤولية الاشراف على مجالس الادارات، وستكون الوزارة ممكن للقطاع الثالث عبر الضوابط والحوكمة و الاشتراطات.

واكد ان هيئة الوقف ساهمت في اكتشاف 30 الف وقف على مستوى المملكة اغلبها في مكة المكرمة و المدينة المنورة، وتتحرك الهيئة الى تنظيم الاوقاف العامة و الخاصة و تسهيل اجراءات الاوقاف الخاصة.

وقال ان الوزارة بصدد اطلاق منصة الكترونية لتسجيل المتطوعين و البالغ عددهم 50 الف متطوع بالمملكة، مشيرا الى ان الوزارة تهدف الى رفع العدد الى 300 الف متطوع في 2020 و مليون متطوع في 2030, مقرا ان الوزارة تدعم الجمعيات في القرى الصغيرة على الجمعيات في المدن الرئيسية.

واشار الى وجود مبادرة " المسار الوظيفي " لكل سعودي تتضمن تاريخ انتقال الموظف بالمنشآت و تركز على اسباب ترك العمل و يعطي المنشآت جميع البيانات اللازمة لقياس اداء او التزام الموظف.

إعفاء القطاع الثالث من

كشف وزير العمل و التنمية الاجتماعية م. احمد الراجحي، عن انشاء مركز مستقل للإشراف على الجمعيات الخيرية، بهدف التركيز على تطبيق حوكمة الادارة، وتم الرفع به الى هيئة الخبراء لاعتماده خلال الفترة المقبلة، مضيفا، ان الوزارة بصدد تأسيس 1000 جمعية جديدة خلال عامين على اسس احترافية و تخصصية، مما يرفع العدد الى 2000 جمعية مقابل 950 جمعية حاليا.

ودعا الوزير الراجحي، الى اعفاء القطاع الثالث من جميع المصاريف مثل الماء والكهرباء وبعض الرسوم لما يمثله من مساهمة في الاقتصاد بشكل ايجابي، كاشفا الى ان الوزارة تعمل على وضع الية لإعفاء الجمعيات الخيرية من الفاتورة المجمعة، مشيرا الى صدور قرار باسترداد القيمة المضافة للجمعيات الخيرية قبل اسابيع.

وقال خلال الجلسة الحوارية على هامش اللقاء الخامس عشر للجمعيات الخيرية بالمنطقة الشرقية أمس، ان الوزارة بصدد انشاء صندوق لدعم الجمعيات الخيرية في بداية العام المقبل 2019 بمليار ريال، لافتا الى ان الصندوق يهدف لتعزيز الاستدامة المالية و الادارية للجمعيات الخيرية، مؤكدا ان الصندوق سيدعم الاوقاف بنحو 50% من قيمة الوقف لدعم المراكز المالية للجمعيات الخيرية ويكون على شكل هبه، ونهدف الى ان يكون هناك 100 جمعية في 2019 لديها استدامة مالية وملائه مالية وليست مرتبطة بدعم الوزارة او مجلس الادارة، مبينا ان الشروط قيد البحث حتى الان.

وذكر ان الوزارة اكتشف غياب الحوكمة لدى بعض الجمعيات الخيرية بمعدل "صفر" فيما البعض الاخر يتمتع بحوكمة قوية، مبينا، ان الوزارة تولي اهمية كبرى لادخال التقنية في عمل الجمعيات الخيرية، منتقدا غياب التقنية عن بعض الجمعيات الخيرية، في الوقت الذي تعمل الوزارة على تسريع انشاء الجمعيات الخيرية و ازالة جميع العراقيل، مضيفا، ان الوزارة بالتعاون مع وزارة الداخلية شكلت لجنة لتسريع الموافقات على مجالس الادارات و انشاء الجمعيات خلال 3 ايام عوضا من عدة اشهر.

ونوه الى ان هناك لقاء يوم 26 نوفمبر الجاري لمدة اربعة ايام عبارة عن ورش لتطوير القطاع من خلال جمع المهتمين والمختصين والممارسين في القطاع الخيري والجمعيات والمؤسسات المانحة بالوصول الى حلول جذرية للعراقيل.

واشار الى ان القطاع الثالث يدعم 1% - 5% من الناتج الوطني، مشددا على رفع هذه النوعية للتوافق مع رؤية 2030، داعيا الى تحفيز القطاع الثالث ليكون احد محركات التوظيف للجنسين بالمملكة.

ورفض مبدأ التدخل المباشر في عمل الجمعيات الخيرية، معترفا بتأخر اعتماد الجمعيات الخيرية، مبينا في ذات السياق ان المركز المستقل سيتولى مسؤولية الاشراف على مجالس الادارات، وستكون الوزارة ممكن للقطاع الثالث عبر الضوابط والحوكمة و الاشتراطات.

واكد ان هيئة الوقف ساهمت في اكتشاف 30 الف وقف على مستوى المملكة اغلبها في مكة المكرمة و المدينة المنورة، وتتحرك الهيئة الى تنظيم الاوقاف العامة و الخاصة و تسهيل اجراءات الاوقاف الخاصة.

وقال ان الوزارة بصدد اطلاق منصة الكترونية لتسجيل المتطوعين و البالغ عددهم 50 الف متطوع بالمملكة، مشيرا الى ان الوزارة تهدف الى رفع العدد الى 300 الف متطوع في 2020 و مليون متطوع في 2030, مقرا ان الوزارة تدعم الجمعيات في القرى الصغيرة على الجمعيات في المدن الرئيسية.

واشار الى وجود مبادرة " المسار الوظيفي " لكل سعودي تتضمن تاريخ انتقال الموظف بالمنشآت و تركز على اسباب ترك العمل و يعطي المنشآت جميع البيانات اللازمة لقياس اداء او التزام الموظف.

رابط الخبر